رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
353   مشاهدة  

اللعبة ليفل الوحش .. التحدي العجيب “تقييم الحلقتين الـ 17 و 18

  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


Share

الحلقة 17 من اللعبة ليفل الوحش اتقسمت بين قفلة التحدي اللي فات والتمهيد للتحدي الجديد، الـ”تويست” اللي حصل في الأستفادة من المكسب والخسارة في التحدي السابق مسخرة جدًا… وصدمة مازو وفرقته تتبروز.

اقرأ أيضًا 
قراءة نقدية لحلقات مسلسل اللعبة الجزء الثاني

مشهد تخطيط وسيم وإسراء في مسلسل اللعبة للتخفيض النفقات دمه خفيف ووجود نسرين خلاه أحلى وأحلى، بس مافهمتش ليه المبلغ 3.5 مليون.. هل المقصود إنهم صرفوا كل اللي كسبوه قبل كده؟ ولا دي غلطة عدد زي اللي حصلت في عدد مرات رسوب زيكا؟ (واحشني زيكا أوي يا جماعة).

هجوم أولياء الأمور على السنتر حلو ومتنفذ كويس، كمان دمه خفيف.. خصوصًا خطة الخروج من الأزمة فكرتها مسخرة، لكن فيه مشكلتين، مشكلته خاصه بالمشهد.. وهي رصة أولياء الأمور، والتانية عامة في المسلسل كله.. وهي تحديد إحنا صيف ولا شتا؟، الملابس بيحصل فيها تفاوت كتير في المشهد الواحد، فنلاقي في المشهد ده مثلًا ناس لابسة بلوفرات ومازو لابس جاكيت والظابط المزيف لابس إسود.. يعني شتا لكن في نفس الوقت تهاني لابسة نص كم وسعدون لابس قميص خفيف.

ده غير مسألة الدراسة والأمتحانات والنتيجة وما إلى ذلك.. دي حاجات بتحصل بشكل دوري في نفس التوقيتات من كل سنة.. كمان لبس الشرطة محدد بالمواسم، دراسة يعني شتا = برد والشرطة تلبس إسود… نتيجة يعني صيف = حر والشرطة تلبس أبيض، وده موضوع يبدو ماحدش من صناع العمل ركز معاه خالص.

نرجع ونقول الحوار محتاج شوية تركيز عن كده، وده يبان قوي في مشهدين ورا للثنائي الفندقي (مالك-وسيم)، الأولاني في الفندق الحقير (وادي الحمام).. لخفنة غريبة كأن الطرفين عايزين يتكلموا سوا وخلاص، الغرض من المشهد أن وسيم يأكد على حاجته لجهود إسراء ثم إنه يلاقي كتاب قواعد مالك، وده كان ينفع يتعمل عادي بوصفه نازل محبط من لقاءه بمجموعة المجرمين في المشهد اللي قبله.

التاني في الفندق الفخم (رويال) بدأ بجملة من مالك مالهاش أي لازمة غير تعريفنا همه قاعدين سوا ليه، ولأن الكلام بعد كده واضح ومفهمنا سبب الاجتماع.. بقت الجملة كأنها يافطة متعلقة على باب المشهد، ثم مع إندماجهم في الحوار راحوا في حتة بعيدة عن القواعد.. فأضطروا يرجعولها بجملة مخصوص مش منسجمة مع الكلام اللي قبلها. أخطاء شديدة التفاهة وسهلة التفادي بتبوظ المتعة بشغل معمول حلو.. زي المشهد ده اللي فكرته كوميدية جدًا وحواره الجاد عن القواعد العبثية لفنادق مالك مضحك جدًا.

علاقة وسيم/إسراء عمالة تحلو أكتر وأكتر، وبقت هي في حد ذاتها مصدر ضحك دايم وضمون زيها زي عالم (وادي الحمام)، فمش عارف بقى لما يجتمعوا سوا في هناك مستوى الضحك هيوصل لفين، حاجة تدعوا للتفائل بمستقبل ممتع.

الثنائي التاني (مازو/شيماء) يبدو هيحصل فيه تحول ما، هدوء شيماء واللي وصفه مازو إنه الهدوء الذي يسبق العاصفة.. فعلًا مريب لدرجة التخويف، أنا عن نفسي قلقت من قفلتها لمشهد خروجُه للتحدي الجديد من غيرها.

القفلة شبه البداية نسبيا.. ورغم كده برضه حلوة، وتقريبًا كده هافضل كل شوية أتكلم عن جمال الجنان في علاقة وسيم وإسراء اللي الخط البياني بتاعها طالع بسرعة جدًا.

زي ما توقعت أن نقل إسراء لـ(وادي الحمام) هيرفع سقف الضحك أعلى وأعلى.. لإنه هينقل علاقتهم المجنونة دي لأفاق أوسع بكتير، بداية الحلقة 18 صريخ ضحك، من أول ظهور إسراء ونبيلة في مكتب وسيم بدخلة رجب ابن شناكل.. لحالة التحدي بين الزوجين في الشغل، شغل عالي أوي أوي.. خلا اجتماع الفريق للاتفاق على خطة التحدي مسخرة، وجود نسرين وجميل بروز الجنان أكتر وأكتر. والشهادة للفن “ميرنا جميل” عاملة شغل هايل.. وسيبقى إيفيه: “على الله توريله الهارموني” خالد في التاريخ.

مشهد الفرح دمه خفيف وحواره متظبط صح الصح، صحيح البلوف متوقع بس ده مايقللش منه في حاجة، خصوصًا مع القفلة الهيستيرية اللي أتعملت. (ينصح بالفرجة عليها في وضع الجلوس منعًا للإصابات.

إقرأ أيضا
سعيد زاغة

مشهد رضا العيان ماشي حاله في اللعبة ليفل الوحش مافهوش حاجة مميزة بس في العموم علاقة نسرين بعد التحول مع إسراء مضحكة.. وأدائهم همه الأتنين عالي.

رضا البورسعيدي من أعلى مغامرات التحدي ده، الضحك فيه مبني على ملابسات الأحداث أكتر من الإيفيهات اللفظية.. والحوار مكتوب كويس، كمان أداء الشخصية الثانوية حلو.

طلعة مازو-شويكار في الصحة عمليًا ماتنفعش لأن الأسماء المركبة أتمنع استخدامها سنة 2016م، بس فكرتها حلوة وتضحك، وعلى مستوى الأداء تطبيل شويكار لكل حاجة يقولها مازو دمه خفيف.. وطبعًا موافقة الأهل على الفكرة المجنونة دي مقابل الفلوس ظريف. بشكل عام الفقرة دي متوسطة المستوى.. وزي ما بدءت بغلطة قفلت بواحدة تانية، وهي هدوم الأم.. مافيش واحدة بتولد بهدومها كده يا جماعة.

فكرة رضا النقيب حلوة ووفرت للحلقة والتحدي ككل قفلة ملعوبة وتضحك، واللي مثل الظابط أداءه كويس وعرف يوزن مشهد القسم قصاد محمد ثروت. الخيانة في فرقة مازو هي تاني حاجة عَلِّت القفلة.. ماعكننش عليا غير غلطة الزمن اللي حصلت بتحرك مازو-شويكار من مستشفى الولادة نهارًا ووصولهم البرج ليلًا.

الكاتب

  • رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان