رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
48   مشاهدة  

المجلات الجنسية والصراع الثقاقي .. جولة على أرصفة القاهرة في مطلع الألفية  

القاهرة سنة 2000
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



كانت شوارع القاهرة -وتحديدًا الأرصفة- منها، في مطلع الألفية، موقعًا لصراع ثقافي بين فئات كثيرة من المجتمع، حيث انتشرت وقتها المجلات الجنسية التي تُباع على الأرضفة، وبعض من الصور والبوسترات العارية والشبه عارية .. وتدخلت الصحافة وقتها لرصد تلك الظواهر، ووثّقت جريدة “الأحرار” إحدى جولات محرريها على بعض الأرصفة، في أواخر التسعينات كما رصدت صحف أخرى امتداد تلك الظاهرة لسنة 2000 وما بعدها بقليل ، وكتبت “البديل”ساردةً: الصور العارية في شوارع القاهرة تتحدى مشاعر المواطنين في كل مكان بل تثير غرائزهم وشهواتهم وتجذبهم إلى قاع الجنس بل إلى ارتكاب الجرائم مثل الاغتصاب والتحرش الجنسي ..  بل وأيضًا محلات الملابس الداخلية تستخدمها كدعاية لهذه الملابس بعض عرضها في الفاترينة بجوار المنتجات .. كما إن الأسواق العامة تعج بمثل هذه المجلات والكتب التي تثير الغريزة وتلعب على أوتار الجنس والفضائح، وتلك كارثة كبرى.

 

في جولة داخل أسواق الملابس بالقاهرة وبخاصة وسط البلد ترى الملابس ملابس الإثارة والصور الفاضحة للملابس الداخلية التي تثير الغرائز وتستوقف أنظار المارة من الفتيات والنساء في أعمار مختلفة ومن الشباب الذين تثير فيه النزعة الجنسية وأن البائعين يتقفون في عرض الملابس الداخلية للنساء من خلال المجسمات التي تعرض في نوافذ العرض show – windos بطريقة تغازل المارة طالما وقعت أعينهم على تلك المناظر وإذا استرقت السمع ستسمع إلى كلمات تنافي الأخلاق بل وتجرح أذن المواطن، كما إن الملابس الداخلية المستوردة تحمل صورًا خليعة تنافي الآداب العامة على مرأى ومنظر من كل من هب ودب للشراء.

واحدة من أشهر المجلات
واحدة من أشهر المجلات

وفي جولة أخرى في سوق وكالة البلح أو كما يسمونه “شواربي الفقراء” حيث الزحام الجماهيري من مختلف الفئات للشراء وبخاصة في أيام المناسبات وما يتبعها من أيام أخرى حرص البائعون على كتابة ألفاظ متعلقة بكلمات الأغاني على ملابس النساء الداخلية منها “دليلي احتار”، “مسهرني”، “نار” .. وغيرها من الألفاظ التي تثير رغبة الشراء عند الجماهير وتستوقف المارة وعند اقتارب أحد البائعين ويدعى محمد عبد الرحمن مصطفى قال: إن هذه الألفاظ استقيناها من كلمات الأغاني ولو كانت كلمات الأغاني هابطة فـ لماذا لم تحذفها الرقابة ولكن نحن نوظفها كنوع من الدعاية لاستوقاف الجمهور الذي يعد ذلك نقطة كبيرة في اتجاه عملية البيع والشراء وأنني لا أرى فيها أيًا من الخلاعة.. ويلتقط منه الخيط البائع محمد ابراهيم تاجر في إحدى المحلات، ويقول أن الدعاية تعتمد على النظر، وطالما تعتمد على النظر فلابد من استخدام صور الحسناوات اللائي تعرض المجلات صورهن، وما نفعله لا يختلف كثيرًا عما يظهر في التليفزيون من صورًا عارية لنجمات لديهن الكثير من الاحترام المجتمعي، وأما عن كلمات الأغاني فقد نالت رضا الرقابة المسؤولة عنها، إذًا فاللوم أولًا عندهم لا عندنا! .. ويصر الشاعر محمد إبراهيم مصطفى على تطهير الشارع المصري من براثن الفساد الجنسي الذي اغتال عفة الأخلاق وأحدث شرخًا في القيم سواء من مصلقات تصور عرايا الجنس، أو أفلام لا تراعي مشاعر المراهقين، ولا تحترم قيم الأسرة المصرية، ما يزيد الانهيار في الأخلاق المجتمعية، وتحط من الذوق العام، وأعتبر هذا رصاص في صدر المجمتمع.

إقرأ أيضا
الزلازل

الكاتب

  • المجلات محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان