رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
55   مشاهدة  

المخبولون في الأرض…المتحرش الذي نصح الفنان بالتوبة

المتحرش
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


منذ سنوات تعرضت لمضايقات وتحرش لم أفهمه في صغري من شخص من هؤلاء مدعي التدين، كأن يمسك يدي بشكل عنيف عندما يسلم علي، بل ومرة طلب مني أن أمد يدي للسلام عليه رغم أنني كنت قد رحبت به بالفعل  قبلها  بساعات!…كان يحاول المسكين اختبار نفسه إذا كان بدأ يتطهر من مرضه أو مازال لا يعرف كيف يسيطر عليه.

فرق السن وسذاجتي جعلوني أقع أكثر من مرة في خطأ التعرض لمضايقاته، وكان لا يحترم لحيته إلى الحد الذي جعله يداعب نفسه عندما مررت يومًا بجواره.

عندما كبرت اشتكت لي صديقة أخرى من مضايقاته بنفس الشكل، ولم تشتكِ لزوجته حتى لا تجرح مشاعرها-هكذا تظن-في حين أن الزوجة مشاعرها مجروحة طوال الوقت من ظلم هذا المدعي ومن فضائحه التي لا تنتهي.

كبرت ومع الأسف كانت هناك أسباب أن نلتقي من حين إلى آخر، وأحيانا لا يوجد سبيل لي سوى التواجد وعدم الاحتكاك، فيما قصصت ما حدث لي على زوجته التي تتمتع بشجاعة كبيرة وواجهته بالحقيقة، ليحاول التعامل كبني آدم وكأنه ليس بمتحرش.

ما أثار سخريتي هو حكيه لمقابلته بمطرب معروف بالمسجد، فما كان منه سوى نصحه بالتوبة والاعتزال!..زعلى اعتبار أن الموسيقى التي تهذب الروح حرام، والغناء أشد حرمانية.

أقرأ أيضا…فتوى في البوس..كيف يثق المصري في شيخ متحرش؟

وفي موقف آخر قابلنا صديق ممثل فنصحه أن يتبع نهج اللا لمس في التمثيل، فقلت في عقل بال: كنت اتبعته أولى، ولكن بلينا بهؤلاء من يرون الدين من زاوية واحدة فيما هم يرتكبون جرائم في حق الآخرين، فهذا المتحرش  تفنن في ظلم أناس كثر بأكثر من طريقة غير التحرش، ولا حيلة له للدفاع عن نفسه سوى استعطاف الآخرين  وابتزازهم عاطفيا.

المتحرش له طريقة دائمًا في التعامل كما لو كان لا يقصد اللمسة، ولكن المتحرش مدعي التدين هو الأخطر وما يثير اشمئزاي، فهو لديه لحية يحتمي فيها من مواقف المواجهة عند ارتكابه هذه الجريمة، ويطلقون الناس عليع لقب “شيخ” من حيث لم يحتسب ، ولكن جرى العرف أن كل ذي لحية شيخ.

كنت شاهدت فيلما قصيرا بعنوان “فتوى في البوس” عن سائق تاكسي ركب معه شخص ارتدى جلابية وله لحية، فظنه شيخ، فطلب منه أن يفتي له في أمر (بوس المال) كحمد لله على نعمه، ولا يعرف أخينا أن صاحب هذه اللحية ما هو إلا متحرش ويشتري المجلات الجنسية.

إقرأ أيضا
محمد حسنين هيكل

نحن مع الأسف نعطي للمظهر أولوية كبيرة، ونحكم على الآخرين من خلاله حتى (نلبس في الحيط) وفي قصصي عن المخبولين في الأرض اعتبر هذا الشخص الذي يعتبر الفن حرام بينما التحرش مباح من المخبولين الذين رمتهم الحياة على أيامي وصدقني إيها القارىء (ماكنتش ناقصة)

أسمعك تقول: وأنا مالي، ولكنه مالنا كلنا، فآفة مجتمعنا هؤلاء المزيفين الذين يجب الكشف عن وجودهم بيننا، ربما نجدت أحدهم هذه القصة حيث عندما كبرت وفهمت عرفت كيف أحمي نفسي حتى مع هؤلاء الأشخاص لو جمعتنا الحياة مرة أخرى رغما عني.

الكاتب

  • إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان