رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
151   مشاهدة  

المغامر محمد وجيه : مصر كنز بري .. والقط المصري شديد الغموض (حوار)

المغامر محمد وجيه
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



“وها هي أنثى الغزال تحاول النجاة بروحها من الأسد الجائع الذي يحاول افتراسها”، هي عبارة ربما تكون سهلة وعادية، لكنها عَلقت على جدارن ذاكرة أجيال مصرية كثيرة .. ذلك لأنها قيلت بصوت الإعلامي الكبير المتفرّد محمود سلطان، والذي كان ينتظره الكبير والصغير في برنامجه الشهير “عالم الحيوان” .. ومنذ أن انتهى زمان هذا البرنامج الذي كان نافذة المصريين الضيقة على حياة برية لمصر نصيب كبير للغاية فيها، أصيب المحتوى الإعلامي المصري على مستوياته المقروءة، والمسموعة، والمرئية، بالفقر الشديد الذي وصل حد الجفاف، حتى إن بعض المصريين لا يعرف من الحيوانات المصرية سوى القط والكلب وطيور الزينة وقليل من الحيوانات الشهيرة في الأرياف والصعيد.

محمد وجيه مقدم محتوى عن الحياة البرية
محمد وجيه مقدم محتوى عن الحياة البرية

ولأن مصر دائمًا ولّادة، فقد ظهر شاب صغير السن، كرّس حياته كلها للبحث في الحياة البرية المصرية، وتحديدًا في الحيوانات المصرية المختلفة، والبديع أن المحتوى الذي يقدمه له شِق متخصص في المعلوماتية، كما إن ثمة احترافية فيما يقدمه، في ظل فوضى المعلومات الخاصة بالحيوانات التي انفجرت في السوشيال ميديا مؤخرًا، والتي تعتبر معظمها معلومات خاطئة شديدة الشيوع .. وكان لموقع “الميزان” حوارًا صحفيًا مع المغامر محمد وجيه، وفيه ناقشنا ما يقدمه المغامر الشاب من عدة زوايا مهمة لفهم الخط الجديد الذي يتفرّد به.

 

  • هل بدأت محتوى البرية الخاص بك على أسس علمية أم مجرد هواية، وإلى أي مراجع معلوماتية تستند فيما تقدمه؟
  • أنا أبلغ من العمر 22 سنة، تخرجت في كلية الآداب قسم الفلسفة من جامعة دمنهور، لكن عشقي للحياة البرية بدأ من الطفولة سعيًا خلف حلم الظهور على شاشة التليفزيون عبر برنامج وثائقي عن الحياة البرية، وسيصبح هذا البرنامج أيقوني وكبير في نسبة المشاهدات والقيمة التي يقدمها، وقد بدأت المحتوى على أساس علمي لأنني مهتم بالعلوم منذ طفولتي، ومهتم دائمًا بالبحث في منهج كلية العلوم قسم علم الحيوان .. وجميع دكاترة كلية العلوم قسم الحيوان يعرفوني شخصيًا، ورئيس القسم نفسه يعرفني شخصيًا، وأنا قارئ نهم لمؤلفات الدكتور جمال حسيني، وإرنست واير، وغيرهم من المتخصصين .. كما إن ما أقدمه لا يخلو من هواية وشغف لأنني لو غير شغوف بذلك لما اجتهدت فيه كل هذا الاجتهاد.

 

 

  • هل ترى أن الحياة البرية في مصر تحتاج لأعمال توثيقية بشكل مكثف؟
  • نعم، مصر غنية بمظاهر عظيمة في الحياة البرية، ولكنها فقيرة للغاية في صناعة محتوى الحياة البرية، حتى على مستوى الكتب، ولا يوجد عمل توثيقي مرجعي للحياة البرية في مصر إلا جزء من كتاب وصف مصر وقد كان هذا أول مرجع مصري معتمد على يد علماء الحملة الفرنسية .. ومصر بها كنوز برية لم تطالها الكاميرا حتى الآن.

 

  • ما هي أكبر العقبات التي تواجهك في صناعة المحتوى البري؟
  • العقبة الوحيدة التي تواجهني هي الإمكانيات المادية، وذلك لأن المحتوى الخاص بي يتم تصويره بهاتفي الشخصي، والمحتوى البري ينبغي أن يُقَّدَم على مستوى محترف سواء من خلال أدوات التصوير، و متخصصي الإخراج، وفريق البحث والاستقصاء.

 

يوتيوبر برامج الحيوانات محمد وجيه
يوتيوبر برامج الحيوانات محمد وجيه
  • هل المحتوى الخاص بالبرية يمكنه التأثير إيجابيًا على المستوى الإنساني؟
  • بالطبع، فبالنسبة لي وضعت هدفًا للإعلاء بمستوى التثقيف البري، لنجعل الشعب المصري نفسه يدافع عن حياته البرية وحيواناته من خلال الوقوف ضد أعمال العنف ضد الحيوان والصيد الجائر الغير متخصص .. ويجب أن يعلم الشعب أن الحيوانات جزء من ثروته التي تؤثر يوميًا في مستوى حياته، ليست مجرد كائنات للتسلية أو أعمال الزراعات ونقل البضائع.

 

إقرأ أيضا
كاريكاتير طوفان الأقصى
  • شاهدنا لك فيديوهات لتجربة اللدغ من بعض الثعابين، والعَضّ من بعض الحيوانات المفترسة، والقضم من بعض الطيور الجارحة، أليس التعامل مع الحيوانات لابد أن يكون بشكل يتبع إجراءات للحماية بشكل محترف؟
  • كنت مدرك جيدًا لخطورة التجربة، واستخدمت حيوانات خطرها طفيف للغاية أو يكاد يكون منعدم، وما فعلته للفت نظر الناس الغير مهتمة بالبرية لهذه الحياة المجهولة بالنسبة لهم.
مقدم محتوى الحياة البرية محمد وجيه
مقدم محتوى الحياة البرية محمد وجيه

 

  • هل هناك حيوان مصري حياته زخمة بالتفاصيل، ويستحق عمل توثيقي كبير عنه؟
  • هناك حيوانات كثيرة، لكن أبرزهم التمساح النيلي والذئب المصري والأطوم.

 

  • لو أنك تفضل لو خلقت حيوانًا، ما هو الحيوان الذي وددت أن تكون؟
  • أفضل أن أكون قطًا مصريًا بريًا لأنه كائن انعزالي ويعيش أكثر في الليل كما إنه شديد الغموض.

الكاتب

  • محمد وجيه محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان