رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
17   مشاهدة  

المكملات الغذائية.. موت مدفوع

خطورة المكملات الغذائية


ما بين الحين والآخر تعود قضية مخاطر المكملات الغذائية بقوة على الساحة الرياضية وتكون ذات الصوت الأعلى بين القضايا الرياضية خاصة بعد وجود وفيات جديدة بين الشباب في مختلف الرياضيات نتيجة جرعة زائدة منها أو بين الشباب الراغبين في الحصول على جسم مفتولًا بالعضلات.

وهو ما حدث في شهر مارس الماضي، بعدما أسرة لاعب كمال الأجسام أيمن مجدي عن وفاته إثر ارتفاع شديد في ضغط الدم وأزمة قلبية، وقبلها بمدة زمنية ليست ببعيدة وتحديدًا في شهر أغسطس من عام 2023، أعلنت أسرة اللاعب كمال الأجسام المعروف بـ “طرزان الغربية” طارق محمد عن وفاته بعد تناول جرعات منشطات زائدة أدت إلى إصابته بأزمة قلبية حادة، الأمر الذي أدى إلى فرض قضية المكملات الغذائية على الساحة مرة آخرى.

فغالبية الوفيات التي تحدث بين لاعبي الرياضة بمختلف أنواعها تكون في الأغلب نتيجة تلك المكملات، فالبعض يعلن عن السبب والآخر تتجنب أسرته الإعلان عن سبب الوفاة الحقيقي لتجنب تحدث الإعلام عنه بعد وفاته، وما بين ذلك وذلك تظل قضية تناول المكملات الغذائية بارزة على الساحة الرياضية والقضاء عليها هدف الجهات المعنية.

تجديد التحذيرات

خطورة المكملات الغذائية
خطورة المكملات الغذائية

فقد جددت هيئة الدواء المصرية تحذيراتها من الإسراف في تناول المكملات الغذائية في شهر يوليو من العام 2023. محذرة من الآثار الضارة والتفاعلات المحتملة للإفراط في استخدام الفيتامينات والمكملات الغذائية.

ولم تكن تلك القضية على المستوى المحلي فقط، بل هي أيضًا على المستوى العالمي خاصة بعد وفاة لاعب كمال الأجسام الشهير وخبير اللياقة الألماني جو ليندنر عن عمر ناهز 30 سنة نتيجة تمدد الأوعية الدموية المفاجئ بسبب تناول مكملات غذائية.

أضرار جسيمة

المكملات الغذائية
المكملات الغذائية

أضرار تناول المكملات الغذائية كثيرة فهي لا تخضع غالبًا لشروط الأدوية الصارمة، ولا تجرى عليها الفحوصات و الأبحاث اللأزمة التي تمر بها الأدوية ما يؤكد احتوائها على مواد ضارة بالصحة وتتسبب الوفاة على المدى القصير خاصة في حالة تزويد الجرعات لبناء العضلات التي يهوس بها الكثير من الشباب.

وتتمثل أضرار المكملات الغذائية في الأغلب في ضعف القدرة الجنسية، وتقليل إنتاج الحيوانات المنوية، وحدوث عقم دائم، و ضمور في الخصيتين، وتضخم في الكبد وأيضًا سرطان المرئ، و انقباض عضلة القلب ما يؤدي إلى الوفاة نتيجة ارتفاع نسبة الكافيين بتلك المكملات، وفقًا للدكتورة رضوى الباز، خبيرة التغذية بمعهد بحوث تكنولوجيا الأغذية.

أكدت “الباز” لـ “الميزان“، أن الإفراط في تناول المكملات الغذائية يتسبب في حدوث اضطرابات للجهاز الهضمي ما يتسبب في الشعور بالغثيان وتشنجات في المعدة فضلًا عن تلف الأعصاب والإصابة بالأرق والإصابة بالاسهال.

وأشارت “الباز” إلى وجود طرق أخرى تمكن الراغبين في الحصول على جسم رياضي ملئ بالعضلات بإتباعها بدلًا من سلك الطريق الأسهل -طريق المكملات الغذائية- والتي تكون نهايته الموت بلا شك، وهو طريق التركيز على نسبة البروتين بجانب إتباع الأنظمة الغذائية لتحسين صحة الجسم وبني جسم صحي.

وتناولت العديد من الدراسات خطورة تناول المكملات الغذائية سواء على المستوى العالمي أو المحلي، فعالميًا أجريت دراسة علمية في جامعة “هارفارد” في يونيو من العام 2019 أوضحت أن 40% من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 25 سنة وتناولوا أدوية فقدان الوزن وبناء العضلات عانوا مضاعفات طبية شديدة، كما أن المكملات تحتوي على مواد تتسبب في تلف الكبد وسرطان الخصية والموت.

وعلى المستوى المحلي، أجرى المدرس المساعد في كلية الطب بجامعة بني سويف إبراهيم جمال دراسة على مدى عامين تتناول أخطار المنشطات على لاعبي كمال الأجسام، حيث توصلت إلى أن المنشطات التي يتعاطاها لاعبو كمال الأجسام تتسبب في زيادة الدهون الضارة وتقلل من النافعة في الجسم وأن كفاءة عضلة القلب تنخفض بسبب المنشطات.

إقرأ أيضا
غضب الفريق سعد الشاذلي
خطورة المكملات الغذائية
خطورة المكملات الغذائية

فالدراسة التي أجراها قارنت بين 92 شخص نصفهم يتناول منشطات بجرعات عالية و الآخر لا يتناولها للوصول إلى نتائج نهائية. وأوضحت أن المنشطات التي يتناولها هولاء الشباب تتسبب في تعرض أعضاؤهم التناسلية للضمور، وتقليل القدرة الجنسية و الحيوانات المنوية وتقلل علامات الذكورة.

ولم تكن قضية تناول المكملات الغذائية مختصرة على الجانب الطبي فقط، بل تطرق لها القانون، فوفقًا للمحامي أيمن محفوظ، فإن المادة “91 مكرر 1” من تعديلات قانون الرياضة الجديد، وضعت عقوبات مغلظة على متعاطي المنشطات والمكملات الغذائية قدرها 100 ألف جنيه غرامة مع الحبس، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من تاجر أو تداول أو تعاطى أو حرض على تعاطي المنشطات والمكملات الغذائية المدرجة بالجدول المشار إليه في المادة (33) من هذا القانون.

وأوضح “محفوظ” لـ “الميزان“، أن المادة (33) حظرت على الرياضيين تعاطي المواد المنشطة والمكملات الغذائية المدرجة في الجدول الذي تصدره المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات بما لا يخالف قواعد الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة، وأيضًا حظرت على المدربين والأطباء المعتمدين وغيرهم من العاملين في مجال الرياضة إعطاء المواد المنشطة أو المكملات الغذائية للرياضيين، أو مطالبتهم، أو تحريضهم على التعاطي أو تطبيق أي من الوسائل المحظورة .

إقرأ أيضًا.. بين الفن والسياسة والرياضة .. 5 شخصيات مصرية تصدرت ” التريند” 2023

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان