تقرأ الآن
الملف الصحي في مصر .. كيف جاء على رأس الصدارة بأجندة الدولة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
16   مشاهدة  

الملف الصحي في مصر .. كيف جاء على رأس الصدارة بأجندة الدولة

السيسي

كان الملف الصحي في مصر ضمن أهم أولويات الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه الرئاسة عام 2014؛ بعد أن عانى هذا القطاع تدهورا وإهمالا طيلة عقود أثر بشكل مباشر على مستوى الخدمات الصحية التي يتلقاها المواطنون، وأدى إلى انهيار الكثير من المؤسسات والمنشآت الصحية وعجزها عن تقديم خدمة صحية، مناسبة ومن ثم أصبح الكثير من المواطنين يعانون من تراجع الخدمات الصحية.

وذكر تقرير المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية أنه ضمن خطة الرئيس للتنمية والإصلاح لم يكن لهذا الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي أن يتم بمعزل عن العنصر الأهم في هذه المنظومة وهو المواطن المصري، إذ إن الاستثمار في البشر يجب أن يسير جنبًا إلى جنب مع الاستثمار في البنى التحتية والمشروعات الاقتصادية. ومن ثم كانت جهود القيادة السياسية فعّالة في توفير الرعاية الصحية وإيصالها للمواطنين، وخاصة للبسطاء وغير القادرين، واختراق الكثير من الملفات التي كانت مهملة طيلة عقود وأدت إلى تردي الوضع الصحي العام.

ولقد جاء ذلك الاختراق في عدد من النماذج منها المبادرات الرئاسية فلمّا كانت البيروقراطية الإدارية أحد أهم عوامل عرقلة أي نمو، ولا سيّما على المستوى الصحي، عمدت القيادة السياسية إلى إحداث اختراق في هذا الأمر عن طريق إطلاق المبادرات الرئاسية التي تتغلب على كل هذه العراقيل الإدارية والمالية بهدف إيصال الخدمات الصحية للمواطنين كافة، ولا سيّما البسطاء ومحدودي الدخل، ومن هذه المبادرات:

حملة القضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية

كان صافرة الإنذار بوصول معدل انتشار الالتهاب الكبدي الفيروسي (سي) طبقا للمسح الصحي السكاني عام 2008 في الفئة العمرية من 15: 59 إلى 9.8%، فضلا عن ارتفاع تكلفة العلاج وعدم وجود حصر فجاءت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بإطلاق مبادرة 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية في 30 سبتمبر 2018،

تستهدف المبادرة الكشف المبكر عن الإصابة بفيروس الالتهاب الكبدي (سي)، إلى جانب التقييم والعلاج من خلال وحدات علاج الفيروسات الكبدية المنتشرة في جميع محافظات الجمهورية، وكذا الكشف المبكر عن السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، وتوجيه المكتشف إصابتهم لتلقى العلاج بمختلف وحدات ومستشفيات الجمهورية، وذلك بهدف التوصل إلى مصر خالية من فيروس سي بحلول عام 2020، وخفض الوفيات الناجمة عن الأمراض غير السارية والتي تمثل حوالي 70% من الوفيات في مصر. وبالفعل أعلنت وزارة الصحة مصر خالية تمامًا من فيروس سي في 28 يوليو 2020 وتم من خلال المبادرة فحص ٦٠ مليون مصري، وصرف العلاج بالمجان لأكثر من 1,1 مليون مريض ممن ثبتت إصابتهم بفيروس سي وأثبتت التحاليل صلاحية تلقيهم للعلاج.

 

وأيضًا تم توسيع نطاق المبادرة لتشمل طلاب المدارس حيث تم فحص 3 ملايين و29 ألفًا و327 طالبًا من طلاب المرحلة الثانوية بالمدارس، في الفترة من شهر ديسمبر عام 2018 وحتى إبريل عام 2019، وتم مسح 3 مليون و780 ألفًا و435 طالبًا بالمرحلة الإعدادية في الفترة من مارس 2019 حتى مايو 2019، وشملت المبادرة مسح طلاب الصف الأول الإعدادي للعام الدراسي 2019/2020، حيث تم فحص مليون و439 ألفًا و900 طالب. وتم صرف العلاج بالمجان لمن ثبت إصابتهم بفيروس سي وأثبتت التحاليل صلاحية تلقيهم العلاج.

مبادرة إنهاء قوائم انتظار الجراحات الحرجة والعاجلة

انطلقت في بداية يوليو 2018، وتضمنت المبادرة سرعة إنهاء قوائم انتظار مرضى الجراحات والتدخلات الطبية الحرجة، خلال فترة زمنية 6 أشهر ومجانًا، بتكلفة بلغت مليار جنيه على امتداد ثلاث سنوات. ووصل متوسط إجراء العمليات لأكثر من 1000 عملية يوميًا.

تم الانتهاء من إجراء 360 ألف عملية جراحية حتى الآن، من خلال أكثر من 300 مستشفى، في 11 تخصص تشملها المبادرة، وهي القسطرة القلبية، والقلب المفتوح، وجراحة المفاصل، وجراحة المخ والأعصاب، وجراحة الأورام، وجراحة العيون، وزراعة القوقعة، وزراعة الكلى، وزراعة الكبد، بالإضافة إلى تخصصي القساطر المخية والقساطر الطرفية.

مبادرة صحة المرأة المصرية

انطلقت في يوليو 2019، وتستهدف الكشف المبكر عن أورام الثدي لنحو 28 مليون سيدة بجميع محافظات الجمهورية مجانًا. وكذلك تقديم التوعية والكشف عن أمراض سرطان الثدي والسكري والضغط والسمنة. تم فحص وتقديم التوعية لحوالي 4.5 مليون امرأة منذ إطلاق المبادرة وحتى شهر يوليو الماضي،

مبادرة نور حياة

انطلقت في فبراير 2019 وتهدف إلى المكافحة والعلاج المبكر لأمراض ضعف وفقدان الإبصار، وخصص لها مبلغ مليار جنيه في خلال 3 أعوام لتنفيذ المبادرة في جميع محافظات الجمهورية. وتهدف المبادرة إلى الكشف على 5 ملايين طالب بالمرحلة الابتدائية على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى مليوني مواطن من الحالات الأولى بالرعاية وتوفير مليون نظارة طبية وإجراء 250 ألف عملية جراحية في العيون، وكذلك تقديم الخدمات البصرية لنحو مليوني مواطن وإجراء ما يزيد على 200 ألف تدخل جراحي مع العلاج والمتابعة. وتم إجراء الكشف الطبي على نحو 630 ألف تلميذ، وتوفير 67 ألف نظارة طبية للتلاميذ المكتشف إصابتهم خلال الكشف الطبي مجانًا.

حملة الكشف عن أمراض السمنة والأنيميا والتقزم:

هي إحدى حملات مبادرة “100 مليون صحة”، انطلقت بالتوازي مع حملة فيروس سي في نوفمبر عام 2018 وتمكنت من فحص 9.7 مليون، وتم صرف علاج الأنيميا بالمجان، بالإضافة إلى التوعية وصرف العلاج للأطفال ضد السمنة والنحافة.

حملة “صحتنا في أسلوب حياتنا“

انطلقت في شهر مايو 2019، وتشمل التوعية بالغذاء الصحي وممارسة النشاط البدني، وتتضمن سيارات وحافلات متنقلة تحمل شعار المبادرة وتجوب المحافظات للترويج للمبادرة والتوعية بأضرار التدخين وأسلوب الغذاء الصحي، بالإضافة إلى تنظيم أنشطة رياضية ومسابقات، وكذلك توزيع منشورات التعريف بالمبادرة.

حملة الإقلاع عن التدخين

انطلقت في أغسطس 2019 من خلال تخصيص 30 عيادة للإقلاع عن التدخين منتشرة بمحافظات الجمهورية كافة يتم من خلالها تقديم المعلومات والإرشادات للمواطنين التي توضح الأضرار الصحية للتدخين، والكشف على إصابات الرئة وتقديم العلاج من خلال عيادات الصدر، بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي الذي يساعدهم ويشجعهم على الاستمرار والمتابعة في الإقلاع عن التدخين وذلك من خلال عيادات الصحة النفسية.

مبادرة اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة

انطلقت في سبتمبر عام 2019، تهدف إلى اكتشاف وعلاج ضعف وفقدان السمع عند الأطفال حديثي الولادة من خلال عمل فحص سمعي للأطفال بالوحدات الصحية البالغ عددها 1300 وحدة منتشرة بجميع محافظات الجمهورية. وتم فحص 243 ألفًا و697 طفلًا حتى يناير الماضي.

مبادرة فحص وعلاج الأمراض المزمنة والاكتشاف المبكر للاعتلال الكلوي

انطلقت في يونيو 2020 وتستهدف فحص جميع المواطنين من الفئة فوق سن 40 عامًا للكشف عن الأمراض المزمنة وعلاجها، والذين يبلغ عددهم 28 مليونًا، إذ تقدم خدمات الكشف عن الأمراض المزمنة «السكر وضغط الدم والقلب»، وخدمة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وقياس مؤشر كتلة الجسم، بالإضافة إلى تقديم التوعية الصحية للمترددين عليها.

ويتم تقديم خدمات المبادرة في جميع المحافظات، من خلال 5400 وحدة صحية ومركز طبي، وأكثر من 750 قافلة طبية، و6548 فريقًا طبيًا. وتم فحص مليون و654 ألفًا و934 مواطنًا ضمن المبادرة، إلى جانب تقديم العلاج لـ 414 ألفًا و111 مواطنًا بالمجان.

زيادة مخصصات الصحة في الموازنة

صحة المواطن على رأس أولويات الدولة وقياداتها، وهو ما تم ترجمته بزيادة مخصصات موازنة الصحة العام المالي 2020/2021 بنسبة 100%، على أن يتم تخصيص 5 مليارات جنيه لمبادرات حضّانات الأطفال، والاهتمام بالرعاية المركزة، والطوارئ بالمستشفيات بموازنة العام المقبل. ومن المقترح أن تقسم الاعتمادات لتغطية عدة جوانب، أهمها:

البرامج الصحية، وتشمل: البرامج العلاجية، وبرامج الرعاية الأساسية، البرامج الوقائية، وبرنامج الخدمات المساعدة، وبرنامج السكان وتنظيم الأسرة.

تطوير المستشفيات العلاجية: ويضم تطوير 35 مركزا تابعا لأمانة المراكز الطبية، وتطوير 122 مستشفىً علاجيًا وتطوير 17 مستشفى نفسية، وكذلك تطوير 8 عيادات جراحات اليوم الواحد، وتطوير 5 مستشفيات، وتطوير أقسام الرعاية الحرجة والعاجلة بالمستشفيات.

إقرأ أيضا
حرب أكتوبر

إكمال مشروعات جاري تنفيذها، مثل: مشروع المرحلة الأولى من التأمين الصحي الشامل، والمشروع القومي للمستشفيات النموذجية. وأيضا مشروع فصل البلازما، ومبادرة حياة كريمة (القرى الأكثر احتياجاً).

استكمال تنفيذ المبادرات الرئاسية: مبادرة الكشف عن فيروس سي لطلبة المدارس والجامعات، ومبادرة الكشف عن أمراض سوء التغذية عند الأطفال (الأنيميا والتقزم والسمنة)، ومبادرة صحة المرأة المصرية، ومبادرة الكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، ومبادرة الكشف المبكر عن ضعف السمع عند حديثي الولادة. وأيضا مبادرة صحة الأمهات الحوامل للكشف عن الأمراض المنتقلة للجنين، ومبادرة القضاء على قوائم الانتظار، وبرنامج الرعايات المركزة والحضّانات وتطوير أقسام الطوارئ.

تطوير المنشآت الطبية

ارتفع عدد المستشفيات الجامعية إلى 105 مستشفى جامعي كما تم تطوير وإنشاء 376 مستشفى عاما نذكر منها، مستشفى أسوان على مساحة 18 ألف و244 مترا مربعا ومستشفى النخل بشمال سيناء مستشفى “بئر العبد” المركزي صرحا طبيا هائلا تفتح أبوابها طوال اليوم لخدمة أهالي شمال سيناء بتكلفة 86 مليون جنيه. كما نجحت الدولة في افتتاح 158 مركز لعلاج فيروس سي بجميع المحافظات وتطوير 1067 وحدة صحية بمحافظات الصعيد وارتفاع عدد الوحدات الصحية عمومًا من 1679 إلى 5000 وحدة.

وتم تطوير 14 منشأة طبية تابعة لهيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية، كما تم تجهيز 11 مستشفى من أصل 30 مستشفى على مستوى الجمهورية في إطار مشروع تجهيز المستشفيات النموذجية خلال عام 2019، حيث تم الانتهاء من مستشفى دار الشفاء و15 مايو بمحافظة القاهرة، ومستشفى العجوزة بالجيزة، ومستشفى شرم الشيخ الدولي بجنوب سيناء، ومستشفى العجمي بالإسكندرية، ومستشفى بئر العبد بشمال سيناء، ومستشفى دمنهور التعليمي البحيرة، ومستشفى أرمنت بالأقصر، ومستشفى أسوان التخصصي بأسوان، ومستشفى العلمين بمطروح، ومستشفى الزهور ببورسعيد.

كما تم إدخال 300 سيارة إسعاف مجهزة طبيًا، بالإضافة إلى 2 لانش سريع للإسعاف النهري، كما تم تطوير 48 وحدة إسعافيه بالمحافظات المختلفة خلال العام المنصرم. وجاري تجهيز خطة إنتاج الأنسولين الأقلام خلال العام الحالي، حيث يتم تصنيع الأنسولين محليًا بالإضافة إلى البدء في التصنيع المحلي لأدوية العلاج الكيماوي للأورام بأنواعه، وكذلك قطرات العيون، من خلال شركة أكديما الصناعات الدوائية.

وخلال الفترة من 2014 وحتى عام 2018، تم إنشاء وتطوير 67 مستشفى و 44 مركزا متخصصا لأمراض النساء والتوليد والأطفال بجميع قطاعات وهيئات وزارة الصحة خلال الأعوام المالية من 2015 وحتى 2018 بتكلفة إجمالية بلغت 9.2 مليار، وزيادة عدد أسرة الرعاية المركزة من 1968 سريرا إلى 5144 سريرا بواقع 161%، وزيادة الحضانات من 2269 حضانة إلى 5046 حضانة بواقع زيادة 122%، بالإضافة إلى إنشاء عدد 8 مراكز طوارئ جديدة، وزيادة عدد سيارات الإسعاف المجهزة من 2058 سيارة إلى 2833 سيارة بواقع زيادة بنسبة 40%، وزيادة عدد الحضانات المتنقلة من 50 إلى 95 حضانة بواقع زيادة بنسبة 95%. وتطوير مستشفى سمنود المركزي الجديدة، بمركز سمنود، في الغربية، بتكلفة إجمالية 115 مليون جنيه

كما تم تجهيز وتشغيل عدد 1315 سيارة إسعاف بأجهزة التتبع بالقمر الصناعي بواقع نسبة 46% من إجمالي عدد السيارات. كما تم زيادة عدد نقاط الإسعاف من 1100 نقطة عام 2014 إلى 1374 نقطة عام 2017، بواقع زيادة بنسبة 25% بالإضافة إلى تطوير عدد 4 مراكز إسعاف رئيسية، وزيادة عدد الخدمات الاسعافية المقدمة من 1.1 مليون خدمة عام 2013-2014 إلى 1.5 مليون خدمة عام 2016-2017 بواقع زيادة بنسبة 40%.

وتم البدء في تنفيذ مشروع جمع وتصنيع مشتقات البلازما بتكلفة إجمالية تقديرية بحوالي 6 مليارات جنيه ويستهدف تجميع 1000 طن بلازما سنويا لتغطية احتياجات السوق المصري بالكامل وتصدير الباقي خارجيا. كذلك دعم شركة “أكديما” بمبلغ 140 مليون جنيه، لدعم نواقص الدواء في مصر، ليصبح إجمالي المخزون المالي الاستراتيجي 300 مليون جنيه.

التأمين الصحي الشامل

أعطى السيد الرئيس إشارة إطلاق منظومة التأمين الصحي في 26 نوفمبر 2019 رسميًا، في جميع أنحاء الجمهورية وهي عبارة عن نظام تكافلي اجتماعي، تقدم من خلاله خدمات طبية ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة من خلال تلك المنظومة بغير القادرين، وتكون الأسرة هي وحدة التغطية. تعمل على تقليل الإنفاق الشخصي من المواطنين على الخدمات الصحية والحد من الفقر بسبب المرض، وتساهم في تسعير الخدمات الطبية بطريقة عادلة. وتغطي المنظومة جميع الخدمات الطبية للمنتفعين والخاضعين لها.

ويطبق قانون التأمين الصحي الجديد، على 6 مراحل خلال 15 عامًا، بداية من عام 2018 وحتى عام 2032، وجاءت المرحلة من 2018 إلى 2020 في محافظات “بورسعيد والإسماعيلية والسويس وجنوب سيناء وشمال سيناء”، والمرحلة الثانية من 2021 إلى 2023 في محافظات “الأقصر ومطروح والبحر الأحمر وقنا وأسوان”، والثالثة من 2024 إلى 2026 في محافظات “الإسكندرية والبحيرة ودمياط وسوهاج وكفر الشيخ”. والمرحلة الرابعة من 2027 إلى 2028 في محافظات بني سويف وأسيوط والمنيا والوادي الجديد والفيوم، والخامسة من عام 2029 إلى 2030 في محافظات “الدقهلية والشرقية والغربية والمنوفية”، والمرحلة السادسة والأخيرة 2031 إلى 2032 في محافظات “القاهرة والجيزة والقليوبية”.

وبالتزامن مع تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل وفق المراحل المعلنة يجري التوسع كذلك في العلاج على نفقة الدولة، إذ بلغ إجمالي عدد المرضى الذين تم علاجهم عام 2019 على نفقة الدولة بالخارج والداخل 3.625 مليون مريض بتكلفة   10.375 مليار جنيه، مقابل 2.632مليون مريض بتكلفة 8.410 مليار جنيه عام 2018 بزيادة بلغت نسبتها 23.4٪ في تكاليف العلاج.

وفي عام 2017 جرى علاج 1.6 مليون مريض على نفقة الدولة في الداخل والخارج بقيمة 6.03 مليار جنيه، أما في عام 2016 جرى علاج 1.5 مليون مريض على نفقة الدولة في الداخل والخارج بقيمة 4.9 مليار جنيه، وتعد أمراض الأورام والفشل الكلوي هي الأمراض الأكثر تكلفة في قيمة العلاج على نفقة الدولة.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان