تقرأ الآن
المليار مشاهدة على يوتيوب تكلفك نصف مليون جنيه .. يا بلاش

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
214   مشاهدة  

المليار مشاهدة على يوتيوب تكلفك نصف مليون جنيه .. يا بلاش

المليار

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان


هل تعلم عزيزي القاريء أن المليار مشاهدة على يوتيوب تكلفك نصف مليون جنيه، نعم ما قرأته صحيح تماما، تدفع لأحد الوكلاء نصف المبلغ مقدما ونصفه بعد وصول عدد المشاهدات لمليار مشاهدة كاملة، لهذا يمكن للنجم الحاصل على ما يقرب من ٥ ملايين جنيه الاستغناء عن نصف مليون جنيه لصناعة هذا الرقم من أجل جزء ثاني جديد يحصل فيه أيضا على خمسة ملايين جديدة أو ربما أكثر لأنه صار نجما.

بل ومن الممكن أن تدفع الشركة المنتجة هذا المبلغ وتعتبره من مصاريف الدعاية والإعلان التي تتجاوز عادة هذا المبلغ بكثير، لكن غير الممكن والمضحك أن يحاول هؤلاء أو أولئك أن يخدعوا الجمهور ويقنعوه فعلا أن هناك مسلسل مصري أو عربي وصل لمليار مشاهدة.

يشبه هذا قصة ساذجة نحكيها للأطفال عن ملكة شابة أرادت أن تقنع حبيبها بأنها الأجمل، وتقنع مرآتها أنها الأجمل وبذلت في هذا جهودا مضنية ومصاريف ضخمة وسخرت المملكة كلها من أجل هذا حتى صدقت أنها فعلا أجمل امرأة في المملكة ثم صدمها طفل صغير اعترض موكبها الملكي فظنت أنها يريد رؤيتها واقتربت منه فانزعج بشدة وأخبرها أنها أقبح امرأة رأها في حياته.

البعض يكذب ويصدق نفسه، والبعض الأخر يكذب لأن لديه أغراض، والبعض الثالث يصدق لأنه لا يصدق نفسه وبعضهم يصدق من أجلة مصلحة تأتي من وراء أغراض.

اقرأ أيضا

مي عمر .. صناعة التريند المزيف ليست نجومية وسنثبتها بالصور والروابط

يعلم العاملون في الوسط الفني جيدا قيمة الأعمال ودرجات نجاحها يجاملون ويسكتون ويتبادولن النميمة في السر حرصا على علاقة بالمخرج “الفلاني” والمنتج “العلاني”، لكن الكذب على الجمهور هو الخطيئة الكبرى، الجمهور يمكن خداعه بعض الوقت لكن ليس كل الوقت، لهذا بدا رقم المليار مضحكا يناسب سذاجة العمل ذاته المنحوت من الأعمال التركية وعلى نمطها.

إقرأ أيضا

بدت الرغبة في النجاح المزيف التي ظهرت عقب صناعة الترند المزيف على تويتر في بدايات عرض العمل طاغية على صناعة عمل جيد، فلماذا نعمل إن كان في إمكاننا أن نخدع الجميع وننجح بنصف مليون جنيه فقط.

غبي هذا الذي يتخيل أنه يمكنه خداع الناس

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان