تقرأ الآن
النقد الذاتي للاستشراق ..كيف صحح «هنري استوب» خرافات الغرب عن النبي محمد

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
50   مشاهدة  

النقد الذاتي للاستشراق ..كيف صحح «هنري استوب» خرافات الغرب عن النبي محمد

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

هنري ستوب أحد المستشرقين المتمردين على زيف المستشرقين الذين رسموا صورة كالحة عن الإسلام والنبي محمد، ضمن مرحلة مهمة من مراحل النقد الذاتي للاستشراق.

ولد «ستوب» لرجل دين مسيحي بروتستانتي، رعاه رعاية خاصة حتى تخرج من جامعة أكسفورد عام 1653م .

التمرد بين الأب والابن 

ولأن الأب متمرد، فقد أورث لولده هذا التمرد والعناد، وأن يبحث عن الحقيقة أينما وجدت، لذلك أخذ هنري على عاتقه مهمة أن يفحص ما كتبه الغربيون عن الإسلام، وأن يراجع الصورة التي رسموها له ولرسوله، مراجعة ناقدة موضوعية تعيد النصاب صحيحه عن الإسلام بعيدا عن خرافات الأوروبيون الموروثة، وايضا مشاعر الكراهية المتعاقبة جيل بعد جيل اتجاه الإسلام والنبي محمد .

هنري استوب يدافع عن الإسلام

كتب «هنري » كتابه في القرن السابع عشر، وهو أول كتاب يدافع عن قضية الاسلام والمسلمين في أوروبا، في عصر الانغلاق المسيحي والتعصب التام ضد الآخر ، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الكتاب ظل مخطوطا دون طباعة إلى أن جاء الهندي حافظ شيراني، فعمل على تحقيقه وتوثيقه ومن ثم نشره في لندن عام 1911م.

أما عن كتاب هنري فيحتفظ المتحف البريطاني بثلاث نسخ لهذا لمخطوط الكتاب، إضافة إلى بعض الخطابات والرسائل التي تبادلها هنري مع بعض المفكرين.

ويتكون كتاب هنري ستوب من عشرة فصول جاءت كالتالي:

• نظرة عامة إلى حالة اليهود والمسيحية منذ عيسى المسيح إلى محمد

• تقويم المؤلف الروايات السائدة عن تاريخ المسيحيين الأوائل وعقائدهم

• تقرير موجز عن الجزيرة العربية والعرب

• سيرة محمد من مولده إلى هجرته من مكة

• إنجازات محمد في المدينة وسفارة علي إلى العرب

• غزوات محمد

• حجة الوداع وموت محمد ومواراة الثرى

• شخصية محمد وادعاءات المسحيين الخرافية عنه وعن ديانته

• القران ومعجزات محمد وبشارات الأسفار الدينية المقدسة به ورأي موجز عن ديانته وسياسته.

• عدالة الحروب الإسلامية وتبرئة محمد من موقفه من المسحيين وأنه لم ينشر ديانته بالسيف.

ويوضح خلال الفصل العاشر من كتابه أن الحروب العسكرية التي قام بها محمد إنما هي حروب لإعادة الدين القديم الذي أنزله الله على الرسل، وليس من أجل ديانة جديدة مبتدعة، ثم يبين« استوب » ما كان يفعله رجال الكنيسة، بأنه يجب أن تفرض الديانة المسيحية على الناس فرضا، ويبين هنري ما كان يفعله ملوك الغرب المسيحيون في هذا الصدد، باختصار أن الدين المسيحي كله مثالا على إكراه الناس على الدين .

توسيع رقعة الإسلام

ومن ضمن الأفكار الذي ناقشها هنري ستوب أيضا هي فكرة أن المسلمين استخدموا جيوشهم وسلاحهم من أجل توسيع رقعة الدولة الإسلامية لا من أجل نشر دينهم، والأمثلة على ذلك كثيرة منها خطاب عمر بن الخطاب لأهل إيليا، وأيضا خطاب عمرو ابن العاص بعد فتحه لغزة، وتلك الخطابات كما وضح هنري كانت تؤمن السكان على حياتهم وأموالهم ..الخ

ثم يفصل ويتوسع شرحا وتفصيلا وبرهانا عن سماحة المسلمين مع المسيحين في الأندلس وفي اليونان، وفي نفس الفترة التي عاش بها المؤلف إبان الحكم العثماني .

إقرأ أيضا
بنعم الله

ثم يقول «هنري» في رسالة واضحة أنه لولا النظام الإقطاعي وحرص الملوك والنبلاء الأوروبيون على مصالحهم الشخصية لأسلمت أوروبا كلها .

مزاعم مسيحي الغرب ضد النبي محمد

وفي الفصل الأول من كتابه أوضح مزاعم المسيحيين الخرافية والأسطورية ضد محمد وديانته، وفي هذا الفصل ب أقر هنري أن العالم كان في حاجه إلى دين محمد الجديد وقدم لذلك البراهين خاصة في ظل حالة اليهودية والمسيحية المتردية في ذلك التوقيت.

ورسم لوحة رائعة لبيان ملامح النبي محمد الجسمية والنفسية والخلقية، ويواصل حديثه خلال صفحاته كتابه عن صورة النبي محمد الفذة التي سكنت نفسه العظيمة جسما ربعة، كما دحض هنري فكرة أن النبي غير شريف النسب موضحا أن والدي النبي كانا من قبيلتين من أفضل انساب العرب .

ويناقش استوب أيضا كل الخرفات التي أثيرت حول النبي صلى الله عليه وسلم منها أنه كان مريض صرع، ونفى عنه أيضا قصة الحمامة التي قالوا إن محمد دربها على التقاط الحب من حول أذنه، وخرافة الثور الذي روضه محمد وكان يطعمه بيده، ثم قالها صريحة المستشرقين المغالين في ذلك أود أن تخبروني على اي اساس بنيان خرافتكم!

القرآن عند هنري استوب

وعن القرآن قدم هنري فصلا كاملا يميز فيه بين الحق والباطل، كما قدم دراسة موجزة عن القرآن وكيفية نزوله وتلاوته وتدوينه والأدوات التي كان يكتب عليها، وجمعه في مصحف واحد لأول مرة بأمر من الخليفة الاول أبي بكر الصديق، مع بيان أن القرآن نزل منجما طبقا لحوادث معلومة.

وانتهى ستوب إلى نتيجة واضحة فيقول« إننا إذا نظرنا إلى القرآن كما ننظر إلى أي كتاب آخر، دونما تتميز أو تحيز، فسنجد القرآن أكثر تميزا من كتاب المسيحيين المقدس !!.

لعل هذا كانت صورة واضحة عن نقد الذات الاستشراقية ممثلا في هذا الكتاب وهذا المؤلف لطالما تناسها الكثير.

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان