79   مشاهدة  

الوقت المظلم الذي استخدمت فيه الدغدغة للتعذيب

الدغدغة
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


لقد سمعنا جميعا عن أساليب التعذيب المروعة مثل الإبهام بالغرق وسحق الرأس. ولكن هل فكرت من قبل في فعل الدغدغة كشكل من أشكال التعذيب؟ ما يبدو وكأنه نشاط غير مؤذي يمكن أن يكون في الواقع له عواقب وخيمة. في الواقع تم استخدام الدغدغة كشكل من أشكال التعذيب في وقت مبكر مثل عام 206 خلال حكم سلالة هان الصينية. وفي ذلك الوقت، كانت هذه العقوبة تُستخدم للمجرمين حيث أن الدغدغة لا تترك أدلة على التعذيب على الجسم وأن الشخص الذي يُدغدغ يتعافى بسرعة مقارنة بأشكال أخرى من التعذيب. عندما ينتهي التعذيب، لا يوجد دليل على أنه حدث حتى.

بالمثل تم التعذيب عن طريق الدغدغة أيضًا في روما القديمة. لكن في تلك الحالة تم وضع أقدام المجرمين في خليط الملح ثم يتم تقييدهم بينما الماعز تلعق أقدامهم. وقد يبدو الأمر وكأنه سيناريو مضحك لكن يقال أنه يصبح مؤلمًا للغاية كلما طال أمده. عندما يتم دغدغة الشخص، الاستجابة الأولية هي الضحك. لكن عدم السيطرة على ما يحدث أيضًا يسبب الذعر ويمكن أن تكون تجربة معذبة جسديًا وعقليًا.

غالبا ما يقال أن الضحك هو أفضل دواء ، ولكن تماما مثل كل شيء، الكثير من الضحك يمكن أن يكون شيئًا سيئًا. من الممكن لشخص أن ينتهي ميتًا بسبب الضحك بشدة. واحدة من الطرق التي يمكن أن تحدث هي عندما يكون الشخص الذي يتعرض للدغدغة يعاني من تمدد الأوعية الدموية في الدماغ، حيث يمتلأ شريان الدماغ بالدماء وينفجر. في بعض الحالات يمكن أن تؤدي المشاعر الشديدة إلى حدوث نوبة ربو مما يمنع الشخص من التنفس بشكل صحيح.

وفيما يتعلق بتعذيب الدغدغة، لا توجد سجلات متاحة تشير إلى أنه أدى إلى موت أي أحد. على الأرجح الناس الذين عذبوا بدغدغة كانوا سيغمى عليهم قبل أن يموتوا. ومع ذلك هناك بالتأكيد حالات مسجلة لأشخاص ماتوا بسبب الضحك مثل رجل من تايلاند استسلم حتى الموت بعد أن ضحك لمدة دقيقتين على التوالي. كذلك رجل بريطاني ضحك حتى الموت بينما كان يشاهد حلقة من مسلسل كوميدي في عام 1975.

 

إقرأ أيضا
عباس حلمي الثاني وقبره

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان