رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
186   مشاهدة  

انتخابات القرن.. أردوغان يوزع “أموالا” في مركز اقتراع وبلاغ تزوير بولاية جنوبية

انتخابات القرن
  • صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال



رسميًا انتهى سباق انتخابات القرن، وما بقي هو أن ننتظر جولة الإعادة. رغم رصد وقعة اشتباه في تزوير بولاية جنوبية لا يزال التحقيق حولها جارٍ؛ مرت عملية الاقتراع بهدوء لا يخلو من مشاهد غريبة. حيث رصدت الكاميرات الرئيس أردوغان يوزع أموالًا على الأطفال في مركز الاقتراع الخاص به. كما خرج بعض الناخبين عن المألوف وحضروا إلى لجانهم بملابس من التراث العثماني، وأحيانًا على ظهر الخيل.

يتابع العالم عن كثب الانتخابات الأهم في تاريخ المنطقة، والتي حتمًا ستعيد تشكيل السياسة الخارجية لتركيا. 60 مليون ناخب يحددون مستقبل بلادهم، إما امتداد لحكم أردوغان والتقارب الروسي؛ أو انتصار متأخر لقائد تحالف الأمة المعارض كمال قيليتشدار أوغلو، من شأنه أن يلقي بتركيا في أحضان الغرب. 

لا سبيل أمام التكهنات في الانتخابات الأولى منذ عقدين التي تشكل فيها المعارضة تهديدًا حقيقيًا لإمبراطورية الإسلام السياسي؛ إلا أن تجربة انتخابات بلدية إسطنبول التي ربحها القيادي بحزب الشعب الجمهوري، أكرم إمام أوغلو، على حساب مرشح العدالة والتنمية عام 2019 تعكس إمكانية تغيير الموازين، خاصةً بعد اتحاد أحزاب المعارضة على الطاولة السداسية.

اقرأ أيضًا

الانتخابات التركية ساحة جديدة لصراع القوى العظمى.. روسيا والغرب

ليست المرة الأولى التي يوزع فيها أردوغان أموالًا على المواطنين

أدلى المرشحون بأصواتهم في مراكزهم الانتخابية وعلى رأسهم أردوغان، والذي حرص على الوقوف في الطابور مع باقي الناخبين في إحدى مراكز الاقتراع بإسطنبول. لكن مشهد غريب صاحب عملية التصويت تلك، فقد تداولت وسائل الإعلام مقطع مصور يظهر أردوغان يوزع أوراق من فئة الـ200 ليرة على أطفال حضروا مع أهاليهم إلى مركز الاقتراع. 

لم تكن المرة الأولى التي يقوم فيها الرئيس بتوزيع الأموال على المواطنين، وقد هاجمت المعارضة هذه الممارسة أكثر من مرة باعتبارها إهانة غير مقبولة. ورصدت وسائل الإعلام الوقعة آخر مرة في المناطق المنكوبة، قبل أكثر من شهر، حين انتشر مقطع فيديو لأردوغان يمد يده إلى أحد المواطنين بورقة مالية، ليرد الأخير قائلًا “عيب عيب”.

أمَّا مرشح الطاولة السداسية قيليتشدار أوغلو فقد أدلى بصوته في لجنته الانتخابية بأنقرة، حيث نفوذ المعارضة الأكبر. الولاية نفسها التي صوت بها مرشح تحالف الأجداد “سنان أوغان”، والذي لا يتوقع فوزه أو حتى حصوله على نسبة أصوات يعتد بها.

فيما لم يظهر المرشح المنسحب محرم إنجه على الساحة خلال عملية التصويت، رغم تواجد اسمه على قائمة المرشحين؛ لعدم سريان انسحابه على الجولة الأولى كما صرح رئيس الهيئة العليا للانتخابات.

ناخبون بملابس عثمانية ويمتطون الخيل.. مظاهر غريبة في انتخابات القرن

YouTube player

وسط الإقبال الكثيف على لجان الاقتراع للمشاركة في انتخابات القرن، لوحظ حرص من كبار السن والمرضى على التصويت، وإن كان على نقالة الإسعاف. في حين سهل الصندوق المتنقل على المقعدين التصويت من داخل بيوتهم، دون حاجة للنزول إلى مراكز الاقتراع. 

الغريب كان مشاركة بعض المواطنين بملابس تراثية، منهم من ارتدى زي الجنود الانكشارية- أحد أهم فرق الجيش العثماني-، وحضر إلى مركز التصويت على ظهر الخيل رافعًا على الدولة التركية الحديثة. معتبرًا طريقته غير الاعتيادية في استخدام صوته مظهر احتفالي بالديمقراطية التي يقدرها الشعب التركي.

كما قرر ممثل تراثي من ولاية بورصة التوجه للاقتراع بملابس الشخصية التي قدمها لسنوات داخل وخارج البلاد، وهي شخصية “الحكَّاء” الشعبي العثماني، والتي تعتبر أحد أهم محطات في الأدب التركي المنطوق قبل تأسيس الدولة العثمانية. 

فيما ارتدى ناخبون من مقاطعات غرب الأناضول الملابس الوطنية، التي ارتداها سابقًا قادة الجيش غير النظامي بالمنطقة. في حين ارتدى المصوتون في الولاية الشمالية الشرقية “فان” ملابس تراثية تعود لأصولهم القيرغيزية.

إقرأ أيضا
الأسامة

“اشتباه في التزوير وضرب مراقب من المعارضة” ولاية جنوبية عكرت صفو الانتخابات

شكاوى بالتزوير من مقاطعة “شانلي أورفا” الجنوبية، والتي كانت أحد المناطق المتضررة من الزلازل العنيفة التي ضربت البلاد مطلع العام الجاري، أثارت القلق من وجود عملية تصويت جماعي لصالح مرشح العدالة والتنمية الرئيس الحالي أردوغان.

فقد غرد أحد قيادات حزب الشعب الجمهوري بالمقاطعة عبر حسابه على تويتر بمقطع فيديو، يظهر أحد الأشخاص يصدق بالتصويت لأردوغان على عشرات الأوراق الانتخابية. معلنًا توجه محامون من الحزب إلى القرية المعنية؛ لتقديم اعتراض رسمي إلى مجلس الانتخابات المحلي. وأضاف أنهم لم يتمكنوا من التواصل مع حاكم المقاطعة أو قائد الشرطة؛ بحجة تواجدهم في اجتماع.

وبعد مرور أقل من ساعتين أضاف تغريدة أخرى متحدثًا عن اعتداء وقع على أحد مراقبي اللجنة التابع للمعارضة؛ بسبب اعتراضه على وقعة التصويت الجماعي في مركز الاقتراع. بينما نشر صورًا للمراقب وقد أصيب بحرق في بطنه بعد ضربه وسكب ماء مغلي عليه.

فيما عدا ذلك لم تصدر أي أخبار عن تجاوزات أخرى، حتى غلق باب التصويت في تمام السادسة من مساء اليوم. فيما حظرت اللجنة العليا للانتخابات على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإدلاء بأي تكهنات عن نتيجة الانتخابات، طوال فترة الاقتراع. وحتى بعد غلق باب التصويت لا يحق لهم نشر أي معلومات حول الفرز سوى ما تصرح به الهيئة.  ومن المتوقع إعلان النتائج بمجرد الانتهاء من عملية الفرز، في ليلة لن يجافي فيها النوم تركيا فقط بل العالم بأسره.

الكاتب

  • انتخابات القرن إسراء أبوبكر

    صحفية استقصائية وباحثة في شؤون الشرق الأوسط، نشأت تحت مظلة "روزاليوسف" وعملت في مجلة "صباح الخير" لسنوات.

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان