رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
95   مشاهدة  

بالأرقام والمعطيات ..لماذا نفضل “صاروخ ماديرا” رونالدو عن غيره ؟

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تحمل بطولة العالم قطر 2022 بين مباريات بعض منتخباتها حزنًا عميقًا يشعر به عشاق اللعبة الحلوة واللمسات الساحرة، المتيمون حبًا بالأسطورتين “كريستيانو رونالدو” النجم الأول لمنتخب البرتغال، وبين الأرجنتيني “ليونيل ميسي”، فيعتبر هذا المونديال هو الختام لمسيرة اثنين من أفضل لاعبي الكرة في تاريخ وحاضر  ومستقبل اللعبة.

وعمل منظمو بطولة العالم قطر 2022 على ترويج تلك النقطة وإثارة مشاعر محبيهم في ربوع الأرض عن طريق عمل إعلان يظهر فيه النجمين، وهما يتنافسان في مباراة شطرنج، دلالة على تنافسهما الذي استمر طويلًا متربعين سويًا على عرش اللعبة، مقتسمين لقب نجم اللعبة الأول.

لماذا نحب كريستيانو ونتعاطف مع البرتغال

وبدأ تعاطف الجماهير مع منتخب البرتغال متمنين الفوز ببطولة العالم فقط إرضاءً لنجمهم الأول، وفي المقابل يتعاطف آخرون مع منتخب الأرجنتين متمنين الفوز بالبطولة إرضاءً لنجمهم” ميسي”، الكل يحب ويتعاطف لكن لماذا نحب كريستيانو أكثر؟

داخل الملعب
شارك كلا النجمين 5 مرات في مونديال العالم وكان التفوق حليف “الدون”، حيث شارك في 6 مباريات خلال مونديال العالم 2006، أحرز خلال البطولة هدفًا واحدًا فقط، وفي 2010 مونديال جنوب أفريقيا شارك في 4 مباريات أحرز خلالها هدفًا واحدًا أيضًا.

وبنفس معدل التهديف خلال البطولات السابقة شارك  “رونالدو”في  3 مباريات من بطولة العالم 2014، إلا أن النضج الكروي، وتوهج “صاروخ ماديرا” ظهر في مونديال العالم روسيا ليسجل أربع أهداف قبل خروج منتخب بلاده في ثمن النهائي، ليعود في مونديال قطر ويسجل أهدافًا أخرى ليكون بذلك من أكبر الهدافين في تاريخ المونديال، واللاعب  الوحيد الذي سجل في خمس نسخ متتالية بالبطولة.

كرستيانو رونالدو
كرستيانو رونالدو

أمّا عن أرقام الأرجنتيني ليونيل ميسي، فهو الأكثر مشاركةً في مباريات كأس العالم برصيد 21 مباراة، سجل خلاها 8 أهداف، الأول في مونديال 2006 خلال مشاركاته في 3 مباريات، وفي مونديال 2010 لم يحرز أي هدف رغم مشاركاته في 5 مباريات مع منتخب بلاده، ثم عاد في مونديال البرازيل ليسجل أربع أهداف خلال مشاركاته مع منتخب بلاده في 7 مباريات، وهدف وحيد في مونديال روسيا بلعب 4 مباريات .

ميسي
ميسي

إذًا “ميسي” هو الأكثر مشاركة برصيد 21 مباراة برصيد 8 أهداف .

أما “رونالدو”فهو الأفضل من حيث معدل التهديف، و ثاني أكبر الهدافين في تاريخ المونديال واللاعب الوحيد الذي سجل في 5 نسخ متتالية.

خارج البساط الأخضر
انفرد كريستيانو رونالدو دون غيره من نجوم كرة القدم بتقديم بعض اللفتات الإنسانية على هامش مباريات القدم أو خارج البساط الأخضر لتشكل في أذهان محبي الساحرة المستديرة حالة من الحب لـ”الدون”.

ولكونه بشرًا فمن المتوقع أن يكون هناك بعض الانتقادات التي توجه إليه رغم إنجازاته الكبيرة ولفتاته الإنسانية والخيرية، ويرجع ذلك إلى سلوكه الحاد في بعض المواقف مع المدربين أوو هوسه بثروته وشراءه العلامات التجارية الأشهر في العالم، وهو ما دفع صحيفة” THE SUN” البريطانية إلى الدفاع عنه من خلال رصد 20 عملًا خيريا قالت إنه لا يعرفها إلا القليل من الناس، وإنها تجعل “الدون”  أحد أكبر القلوب الرحيمة في كل الرياضات وتجبرك على حبه، وهي كالآتي:

1- التنازل عن جزء من راتبه بسبب كورونا، وهو ما كلفه أكثر من 5 ملايين دولار من راتبه السنوي.

2- تبرع بأكثر من 1.3 مليون دولار للمستشفيات في البرتغال لمكافحة جائحة فيروس كورونا.

3-التبرع بمكافأة يورو 2020 للمساعدة في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

4- بيع حذائه الذهبي الذي فاز به في 2011 لصالح الأعمال الخيرية، وتم بيع الحذاء في مزاد خيري بمبلغ ضخم قدره 1.6 مليون دولار، وُجّه لبناء عدد من المدارس في غزة.

5- في 2017 تبرع الدون بالكرة الذهبية التي فاز بها في 2013، وبيعت بمزاد خيري في لندن بنحو 700 ألف دولار خصصت للأطفال الذين يعانون من ظروف قاسية تهدد حياتهم.

إقرأ أيضا
لحظة استشهاد شيرين أبو عاقلة

6-  يعمل”الدون”  سفيرًا لثلاث جمعيات خيرية عالمية كبرى رغم ارتباطه بمباريات ناديه.

7- في 2009 علم بإصابة طفل يشجعه عمره 9 سنوات بمرض السرطان فأرسل سائقا لإحضار عائلة الطفل إلى الفندق الذي كان يقيم فيه فريق ريال مدريد، ودعاهم لمشاهدة إحدى مباريات الملكي في سانتياغو برنابيو وأهدى الطفل قميصه بعد المباراة، ولم يتخلَّ” الدون” عن الطفل حيث أرسله على نفقته الخاصة لتلقي علاج تجريبي في الولايات المتحدة، ودفع له مئات الآلاف من الدولارات للعلاج في مركز طبي خاص حتى توفي الطفل في مارس 2013.

8- كثيرًا مارصدت الكاميرات العديد من المواقف التي أنقذ فيها رونالدو المشجعين من التعامل الأمني القاسي لرجال الأمن عند محاولة هؤلاء المشجعين التسلل إلى الملعب، كما يحرص على التفاعل الدائم مع الجماهير داخل الملاعب، وغالبا ما يبقى لإلقاء قميصه على الجمهور والتوقيع والتقاط الصور معهم.

رونالدو مع أحد المشجعين
رونالدو مع المشجعين

9-ويعتبر “الدون” صديق مثالي جدًا حيث اهدى وكيله وصديقه” خورخي مينديز “في عام 2015، جزيرة يونانية كاملة كهدية زفاف، كلّفته أكثر من 50 مليون دولار، مما دفع مينديز للقول إنه أفضل صديق على الإطلاق.

10-وإلى جانب لفتات أخرى إنسانية أعلن خلال أحد لقاءاته التلفزيونية أنه يبحث عن سيدة كانت تعطف عليه وتشتري له الطعام خلال تلك الفترة البائسة في حياته، لكي يرد لها الجميل، وليبقا الجميل هو “الدون” بتصرفاته التي لاقت استحسان وخطفت قلوب محبيه.

 

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان