رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
553   مشاهدة  

بالمستندات .. الجانب الخفي من أفلاطونية وردة وبليغ .. ليالي الصراعات في المحاكم

بليغ حمدي
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



“حددت محكمة إيجارات الجيزة جلسة 22 يوليو ليقدم محامي بليغ حمدي مذكرات الدفع بعدم قبول الطعن المقدم من وردة الجزائرية في الإقرار الذي كتبته عند الطلاق وتعهدت فيه بتسليم الشقة لبليغ وقتما يشاء لعدم إعلان وردة الجزائرية لشواهد التزوير في الميعاد القانوني خلال ثمانية أيام من تاريخ الطعن.

في نفس الجلسة سيتم ضم أمر الحجز التحفظي الاستحقاقي الذي تم توقيعه على المنقولات المملوكة لبليغ في الشقة حتى تكتمل عناصر الادعاء بموجب عقد الإيجار والإقرار والمنقولات .. الدعوى الأولى التي خسرتها وردة كانت خاصة بمطالبتها مالك العمارة بكتابة عقد إيجار لها لإقامتها مدة سنة بالشقة بعد الطلاق .. ولم تستمر وردة في الدعوى وتركتها للشطب”

 

كانت هذه الفقرة الخبرية قد نُشرت في جريدة الجمهورية، حين كان لوجو “الجمهورية” يحمل تحته شعارها “حرية .. اشتراكية .. وحدة” .. تحت رئاسة تحرير الكاتب الصحفي محسن محمد،  وبالتحديد عدد الخميس 19 يونيو لعام 1980 .. وكان الصحفي الذي كتب الخبر قد ترك لنا وثيقة تضرب الرواية المعروفة في مقتل .. حيث أن حكاية وردة وبيلغ ضمن المرويات المأثورة التي تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي في وداعة الوداع، وسلام النهايات .

 

بودعك .. الثلج فوق البركان

منذ عام 1979ن وبالتحديد عند إعلان الفنانة وردة الجزائرية انفصالها عن الملحن العبقري بليغ حمدي، وقد روّجت المنصات الإعلامية منذ أن كانت جريدة كبيرة الحجم، حتى أصبحت مواقع إلكترونية تُلمس صفحاتها بالأنامل .. وقد صُنعت حالة من الملائكية حول طريقة انفصال وردة عن بليغ، وذلك حين تم ترويج أغنية “بودعك” على إنها طريقة الحديث الأخيرة، ورسالة بيلغ إلى وردة والعكس .. وكانت ظروف  أغنية بودعك –حقًا- تحمل من الدراما قدر ما تحمله كلماتها من قسوة الفراق الحنيّن . وذلك عندما كتب مقدمتها بليغ نفسه ثم استكمل كتابتها الشاعر منصور الشادي .. وكانت حالة بليغ حمدي النفسية وصلت إلى مرحلة مذرية، ووافقت وردة على أن تغني “بودعك” من ألحان بليغ حمدي كصورة نهائية لوداع العلاقة التي طالما تغنّت بها الصحافة.

YouTube player

أغنية بودعك

 

بليغ الزوج لا الملحن

في إحدى اللقاءات التليفزيونية وصفت وردة الجزائرية مختصرة ستة سنوات مدة زيجتهما .. وصفت بليغ حمدي بأنه “مجنون فن”، ورجل لا يوفي بمواعيده أبدًا ويقول أنه سوف يأتي مثلًا في الرابعة وهو لن يأتي حتى في الرابعة من اليوم التالي، كما أنه صاحب “جيب مخروم” بمعنى أنه كريم بشكل لا يصدق وأن ما في يده دائماً ليس له في النهاية .. لكن بليغ حمدي في النهاية عبقري للغاية وبوهيمي لدرجة كبيرة في حياته التي تتسم دائمًا بالفوضى والعبقرية بشكل متوازي .

إقرأ أيضا
نجوم رمضان

ولكن عندما سألتها المحاورة عن الحال بعد انفصالهما حاولت وردة أن تكون دبلوماسية قدر الإمكان عندما قالت أن صداقة ما جمعتهما بعد الانفصال وأنهما ما يزالان على علاقة ودية .. وفي هذا تعارض مع الوثيقة الخبرية المنشورة أعلى التقرير .. حيث كانت المحاكم هي الحل – الغير ودي- للطرفين بعد إعلان الطلاق للرأي العام.

 

 

الكاتب

  • بليغ محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان