رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
194   مشاهدة  

باميلا أندرسون تُصلح الكثير من التصور الخاطئ عنها

  • مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

أعلنت باميلا أندرسون عن قرب إذاعة فيلم وثائقي عن حياتها على شبكة نيتفليكس، ذلك الفيلم الذي يتم تصويره وإعداده منذ سنوات عديدة والذي تحكي فيه أيقونة البوب وتعود إلى بداية مشارها الفني وحياتها الشخصية، وتصحح الفكرة الخاطئة المأخوذة عنها وعن حياتها.

كتبت باميلا رسالة نصية بخط يدها ستظهر في إعلان نيتفليكس عن الفيلم: “حياتي بها ألف عيب، ومليون سوء فهم، كنت شريرة ومتوحشة وضالة ولا شيء يساعدني لأرتقي، ولكني سأفاجئك أنا لم أكن ضحية بل ناجية، ولازالت على قيد الحياة لأحكي قصتي الحقيقية”.

جاءت أخبار الفيلم بعد شهر واحد من العرض الأول لمسلسل عن قصة حياتها يذاع على شبكة Hulu حول علاقة أندرسون مع زوجها “تومي لي” الذي تزوجته عام 1995، واستُلهم المسلسل من مقال رولينج ستون 2014 حول فضيحة الفيديو الجنسي التي اجتاحت الزوجين السابقين في التسعينات.

أخبر شخص قريب من النجمة أنها ليست مهتمة بالمسلسل فقط بل إنها لم تشاهد المقطع الدعائي، وأوضح أيضا أنها لا تحب مشاهدة التليفزيون.

صرحت “ليلى جيمس” التي تلعب دور باميلا في المسلسل أنها حاولت التواصل معها، ولكنها لم تتلق أي رد، وقالت: “كنت آمل حقًا أن تشارك، بالتأكيد كان الأمر سيختلف، وكان هدفي الوحيد الاهتمام بالقصة ولعب شخصية باميلا بشكل حقيقي”.

وأشار المصدر إلى أن عدم مشاركة أندرسون لا لشيء إلا أنها لا ترغب في العودة إلى تلك الفترة التي تم تصويرها في المسلسل؛  “لقد كانت فترة ظهور التسجيل الجنسي لها فترة مؤلمة للغاية، لذلك لا ترغب بأي حال من الأحوال في ان يتم تذكيرها بذلك الوقت من حياتها، وأنها تركز على أشياء أخرى أكثر أهمية من ظهور حياتها السابقة مرة أخرى”.

سجل لي هو وزوجته الشريط أثناء أجازته ثم حفظوه في خزنة بمنزلهما في ماليبو بكاليفورنيا في أواخر عام 1995، واقتحم كهربائي منزلهما وسرق الخزنة بعد طرده من وظيفة تجديد منزل الزوجين في وقت سابق من ذلك العام، عندما اكتشف ما كان على الشريط، وصرف أموالًا بمساعدة منتج الأفلام ميلتون إنجلي.

وحاول عازف الدرامز أن يتخذ إجراءً قانونيًا هو وزوجته الممثلة لوقف انتشار الفيديو، ولكن النسخ المنسوخة غير القانونية وظهور الانترنت جعل من المستحيل احتواء الموقف.

في عام 2015 أخبرت باميلا المذيع آندي كوهين أنها لم تر الشريط من قبل، وقد ادعى لي سابقًا أن الزوجين شاهده معًا مرة واحدة قبل وضعها في الخزنة.

إقرأ أيضا

قالت نجمة البلاي بوي السابقة خلال ظهورها في برنامج “Watch What Happens live With Andy Cohen”: “لم أكسب دولارًا واحدًا، لقد سرقت كل ممتلكاتنا، لقد عقدنا صفقة لوقف كل هذا الخداع”.

المصدر

[1]

الكاتب

  • إيمان أبو أحمد

    مترجمة وصحفية مصرية، عملت في أخبار النجوم وفي مجال ترجمة المقالات في عالم الكتاب ولها العديد من المقالات المترجمة، وعملت في دار الهلال ومجلة الكتاب الذهبي التابع لدار روزاليوسف. ولي كتاب مترجم صدر في معرض الكتاب 2021

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان