تقرأ الآن
بسبب ألف جنيه .. كابتن الزمالك يضرب صحفيا في الستينيات

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
251   مشاهدة  

بسبب ألف جنيه .. كابتن الزمالك يضرب صحفيا في الستينيات


ارتفعت أصوات جماهير الزمالك بالهتاف مشجعة فريقها في مباراة هامة،  قبل أن يسود المدرجات الصمت المحمل بالقلق من هجمة خطيرة انفرد بيها الفريق الآخر بالمرمى وسدد الكرة نحو الشباك، وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن الهدف آت لا محالة، انشقت الأرض عن يكن حسين مدافع النادي الأبيض الصلب، وبكل قوة أخرج الكرة في اللحظات الأخيرة قبل عبورها خط المرمى، لتتنفس الجماهير الصعداء، وترتفع أصوات التشجيع مشيدة بملك التغطية.

استحق يكن حسين مدافع الزمالك منذ نهاية الخمسينيات وحتى أوائل السبعينيات لقب ملك التغطية الذي أطلقه عليه الجمهور والنقاد بسبب قدرته على أداء مهام مركزه في الملعب بقوة وتركيز، فكان حديث الجميع في ذلك الوقت، لكن ما حدث عام 1963 جعله يتصدر المشهد بشكل مختلف عن المعتاد، حيث ظلت الصحف والمجلات تهاجمه بضراوة بعد اعتداء كابتن الزمالك على أحد الصحفيين.

ألف جنيه سبب مشكلة كابتن الزمالك

 ظلت الصحف تهاجم يكن حسين طويلا بعد واقعة الاعتداء على المحرر الرياضي، وهو ما دفعه للذهاب إلى مجلة الكواكب طالبا فرصة لشرح ظروف وملابسات الواقعة للدفاع عن نفسه أمام الجماهير والنقاد، وهو ما استجابت له المجلة الشهيرة وقتها، ليؤكد كابتن الزمالك أن ذلك الصحفي استمر لفترة طويلة ينشر أخبارا كاذبة عن نجوم النادي الأبيض ويشوه بها سمعة اللاعبين أمثال نبيل نصير وعمر النور وغيرهم، ورغم معاتبته له، إلا غنه لم يتوقف عن ذلك، لدرجة أن بعض لاعبي الزمالك “استفردوا به” في إحدى المرات بحسب وصف يكن للكواكب، قبل أن ينقذه من أيديهم.

وفقا لما رواه يكن حسين في دفاعه عن نفسه، فإن معاملته المهذبة لذلك الصحفي لم تمنعه من كتابة خبرا غير صحيح عن كابتن الزمالك، ذكر فيه أنه يمتلك رصيدا في أحد البنوك يصل إلى ألف جنيه، وأنه جمع المبلغ بطريقة غير مشروعة، وعندما عاتبه كعادتهما فوجئ به يسبه ويستفزه، ليحتد عليه بشدة ويعتدي عليه بعد ذلك.

رصيده في البنك 400 جنيه

بسؤال الكواكب لكابتن الزمالك يكن حسين عن رصيده الحقيقي في البنك، أفصح عن وجود مبلغ لم يصل حتى إلى 400 جنيه في بنك الجمهورية، معللا وجود هذا المبلغ الكبير وقتها بأنه لعب في الزمالك 8 سنوات، واعتبره الجماهير وإدارة النادي النجم المدلل للفريق، وبالطبع كعادة مشجعي الكرة قديما، كان يتلقى الهدايا من المشجعين التي كان من بينها شيكات، وهو ما جعله يفكر في المستقبل ويدخر مبلغا ليعينه على حوائج الدهر.

يكن حسين

وعن سبب معاتبته المتكررة للصحفي، قال إنه كابتن الفريق، ومن الطبيعي أن يبحث حل مشكلات اللاعبين نظرا لمسؤلياته كقائد بالنسبة لهم، مؤكدا وقتها أنه لن يعتزل كرة القدم قبل 5 سنوات، حيث كان يبلغ من العمر وقت إجراء الحوار 28 عاما، وهو ما فعله بعد ذلك لكنه أطال مكوثه في الملاعب لتسع سنوات كاملة، حيث اعتزل في عام 1972.

إقرأ أيضا
شادي عيسى

إقرأ أيضاً

“تحقيق” قصة رئيس الزمالك مع الأهلي وفلسطين .. حقيقة أزمة مباراة الـ 6-0 الغامضة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان