رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
85   مشاهدة  

بسبب فيروس كورونا أم تحبس ابنها لثلاثة سنوات

فيروس كورونا
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



في ما لا يمكن وصفه إلا بأنه حالة متطرفة من رهبة فيروس كورونا، عزلت امرأة هندية تبلغ من العمر 36 عامًا نفسها وابنها من العالم الخارجي عندما منذ بدأ الوباء. المرأة، التي صُدمت على الأرجح من موجة عدوى فيروس كورونا والوفيات التي اجتاحت الهند في عام 2020، أدركت بطريقة ما أن قطع كل اتصال بالعالم الخارجي كان الطريقة الوحيدة لحماية ابنها، الذي كان يبلغ من العمر 7 سنوات في ذلك الوقت.

زوج المرأة أجبر على البقاء في المنزل معهم في جميع الأوقات كذلك. لكن عندما بدأ في الخروج إلى العمل بعد انتهاء قيود الإغلاق، مُنع من العودة إلى البيت. سئم من عزله عن عائلته لسنوات، وطلب أخيرًا المساعدة من الشرطة الأسبوع الماضي.

سوجان ماجي، مهندس يعمل في جوروجاون، أخبر الشرطة أن زوجته محتجزة في شقة العائلة لمدة ثلاث سنوات. كما أنه اضطر إلى استئجار مكان آخر للعيش فيه بعد منعه من الدخول. كان الرجل يغطي الفواتير، ويدفع إيجار الشقة ويترك البقالة خارج الباب لعدة أشهر الآن. على أمل أن يعود كل شيء إلى طبيعته قريبًا. لكنه قرر في النهاية أنه بحاجة إلى مساعدة خارجية.

عندما سمعت الشرطة قصة ماهجي لأول مرة، لم يصدقوا ذلك. اتصلوا بزوجته، مونمون، التي أكدت رواية الرجل، مضيفة أن ابنها البالغ من العمر 10 سنوات كان “سليم تمامًا”. سأل الضابط الأم عما إذا كان بإمكانها تأكيد صحة الصبي عبر مكالمة فيديو. هنا ادركت الشرطة خطورة الموقف. لم يكن المنزل في حالة من الفوضى الكاملة فحسب، حيث كانت جبال القمامة في كل مكان، لكن الصبي بدا مهمل، بشعر طويل تجاوز كتفيه.

“كانت والدته في حالة ذعر بسبب فيروس كورونا. لم يكن لديها نية للخروج.” قال الضابط المسؤول عن القضية للصحفيين أنها قالت أنها لن تدع ابنها يخرج لأنه سيموت على الفور. “ظللت أتحدث معها، وظللت أسألها عما إذا كانت بحاجة إلى أي مساعدة. أعتقد أنها بدأت تثق بي. لذلك عندما طلبت قدومها إلى مركز الشرطة اليوم، جاءت، لكن الطفل لم يكن معها. تمكنا أخيرًا من إقناعها. تم نقلها إلى المستشفى، ثم ذهبنا إلى الشقة لإنقاذ الطفل.”

عندما دخلوا الشقة، أصيب رجال الشرطة بالصدمة. لم يتم إخراج القمامة منذ ثلاث سنوات. لذلك كانت هناك أكوام من القمامة في كل مكان، وطبقة من الأوساخ السميكة تغطي كل سطح. كما كانت الجدران مغطاة بالكتابات والرسومات، على الأرجح من قبل الصبي الذي لم يتفاعل مع أي شخص سوى والدته أثناء العزل الطويل.

إقرأ أيضا
عشاق فالدارو

تم إدخال كل من الأم ابنها البالغ من العمر 10 سنوات إلى جناح الطب النفسي لتلقي العلاج، لكن سوجان ماجي تأمل في أن تعود حياتهما إلى المسار الصحيح قريبًا.

الكاتب

  • فيروس كورونا ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان