تقرأ الآن
بسمة وهبة .. إمرأة على عجلة من عمرها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
231   مشاهدة  

بسمة وهبة .. إمرأة على عجلة من عمرها

بسمة وهبة
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


الوقت صناعة الهادئين وعذاب العجولين ومسألة التائهين الوقت رفاهية المطمئنين ورعب المنتظرين وفلسفة الواصلين

لا تملك بسمة وهبة نهائياً تلك الرفاهية ولا هذه الصناعة فقط صاحبت رعب المنتظر، مشت على الدرب قبل سنوات عديدة في التسعينيات قبل أن يلمع نجمها بالحجاب في قناة “إقرأ” بعد زواجها من رجل أعمال سعودي، تقدم برنامج «قبل أن تحاسبوا» الذي كان من أبرز البرامج الدينية الذي تفاعل معه الجمهور المصري والعربي وتتحول من خلاله لداعية إسلامية تلجأ إليها الفنانات المعتزلات؛ لتقف بجوارهن في أزماتهن سواء المادية أو النفسية، كانت تستمتع لفكرة الداعية وصاحبة الطريقة التي يقصدها الناس للتغلب على مصائبهم، كما قدمت حلقات عن الإنس والجان الشذوذ الجنسي، وأجرت حوارات مع بعض النجمات المحجبات، والفتيات الشابات المصابات بالسرطان .

ثم عادت وفاجأت الجمهور وخلعت حجابها لتظهر في برنامج “اللعب مع الكبار” وتحاور أليسا وهنيدي وغيرهم، لم تكفي نجومية “إقرأ” لتجيب مسألة التائهين لدى بسمة وهبة، تغير الظرف فانتقلت لحبل أخر في طريق أخر، لم يقودها لجديد.

الوقت أنت حينما تملك حالك والوقت غيرُك حينما تنتظر أمرك من غيرِك

يمر الوقت وتبحث بسمة وهبة عن فرصة جديدة في كل مرة جديدة بنفس الطريقة القديمة، تعيد كل تجربة بنفس معايير ومكونات ما سبقتها وتنتظر نتيجة جديدة، يشغلها البيزنس قليلا فهي أحد رائدات جمعية سيدات الأعمال المصريات، تفتتح مطعما تستقبل به ضيوفها، ترتفع أسعار الفيلات في منطقة ما بسبب إصرارها على شراء فيلا هناك بسعر خيالي، يمر العمر ويتحقق كل شيء حتى تصاب بالسرطان وتخوض حرباً طاحنة تخرج منها منتصرة لتعود لحلمها القديم بالشهرة.

لا تملك بسمة وهبة الوقت لهذا لا تملك حالها ولأنها تنتظر أمراً من غيرها لن يكفيها ما حققت وستبقى تشعر بالغبن الشديد، ينتهي الحال بشراء وقت في قناة القاهرة لدى طارق النور الرجل الذي يبيع كل شيْ، تخرج لتقدم برنامجاً لجمهورها تنافس به ريهام سعيد تلك الشابة التي ظهرت بعدها بسنوات وسارت على خطواتها بالضبط لكنها حققت نجاحاً عريضا حلمت به بسمة وهبة ولم تحققه يوماً ما، لأنها لم تمتلك شغف ولا ذكاء ريهام يوما ما – على الرغم من سوء ما تقدمه كلتاهما -.

الوقت هو الوقت.. عداد العمر السائر نحونا قُدُما مهما استخفينا منه أو استبسلنا شُجعانا للقياه.”

إقرأ أيضا
ميري

تغادر بسمة أون تي في وتعود لمواجهة المرض اللعين في لندن .. ربنا يشفيها

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان