رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
255   مشاهدة  

بعد تصريحات محمد فراج ..مين يقول الحق؟

محمد فراج
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



“مافيش حد من اللي اتكلم بيفهم في الشغلانة، كلهم من برا الشغلانة، وأكونتات وهمية، تحس إنهم ناس واخدة فلوس، الناس دي هتفضل تتكلم ليوم الدين، المهم القافلة تسير”

كانت هذه تصريحات الفنان محمد فراج  دفاعا عن أخت زوجته الفنانة الشابة داليا شوقي، ويرى أن من يعبر عن رأيه من الجمهور يجب ان يكون (بيفهم في الشغلانة) فهل يجب على الجمهور أن يخرس حتى يدرس  النقد الفني؟

مؤخرا خرج علينا الفنان مصطفى أبو سريع في تصريح يقول فيه “فيلم مرعي البريمو بيستهدف جمهور البيت بعيدا عن رأي النقاد في الدراما اللي مش عارف أيه والكلام دا

فسخر مصطفى أبو سريع من رأي النقاد في الفيلم ، ولا يعجبه أن يتحدث ناقد عن رأيه فيه، ولا نعلم إلى أين تأخذنا هذه الموجة التي تريد أن  تخرس  الجمهور والنقاد على حد سواء؟

فالفنان الأول يرى أن الجمهور العادي رأيه غير هام وأن النقد جاء من أكونتات لجان فقط لأنها عبرت عن رأي في أداء فنانة.

كنت سأتفهم لو عبر محمد فراج عن استيائه من بعض الهجوم الذي تخلله تنمر على سبيل المثال، على الرغم من أن الشهرة لها ضرائب مختلفة من بينها هذه الكوميكس التي ظهرت عن الفنانة والأخبار التي تلاحق الفنانين عن أشياء غير مجدية، ولكنها ضريبة الشهرة التي حتى لو كنا ضدها فهي تحدث ويجب أن يتجاهلها الموهوب بحق.

وان كان محمد فراج يرى أن الجمهور غير متخصص ، فمن يقول الحق هذه الأيام عن الأعمال الفنية؟

فانا اعرف ناقدة ناجحة وأكاديمية متخصصة عندما قالت رأيها عن فيلم سينمائي فاشل وقالت بصراحة أنه سيء وذكرت نقطة القوة الوحيدة فيه بموضوعية، سلط عليها بطل الفيلم لجانا تسبها.

اقرأ أيضا…محمد رمضان موهبة حقيقية أم خطة تسويقية؟

وكانت هذه لجانا حقيقية  لأنها تسب وتلعن بكثافة بنفس الشكل.

من يقول الحق يا أستاذ محمد فراج أو مسموح له ذلك؟…الفنانون؟ الذين يجاملون بعضهم البعض طوال الوقت، والزمالة تضعهم في موقف محرج أن يقولوا رأيهم بصراحة في عمل ما؟

إقرأ أيضا
مسرح الطفل

لذلك هي شغلة النقاد الذين لا يعجبون مصطفى أبو سريع، ولكن للجمهور أيضا رأي يحترم لأنه من يصنع النجم ودونه لن تكون هناك صناعة.

فرأي الجمهور يحترم ورأي النقاد يحترم، وأتمنى أن يتسع صدر الفنانين أكثر من ذلك للنقد من أي طرف كان، فأكم من ممثلات وممثلين نفعهم هذا النقد -وإن كان لاذعا- ودفعهم للتطور مثل الفنانة الموهوبة المجتهدة مي عز الدين .

وبعد رفض رأي الجمهور والنقاد: مين هيقول الحق؟

الكاتب

  • محمد فراج إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان