رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
6   مشاهدة  

بفستان يحمل علم فلسطين في مهرجان كان .. كيت بلانشيت تدعم غزة وغيرها الكثير

مهرجان كان


دعمت الممثلة الإسترالية كيت بلانشيت غزة وأهلها خلال عرض مهرجان كان السينمائي. إثر حيلة ذكية استخدمتها في تصميم فستانها، وذلك لتوجيه رسالة تضامن مع شعب فلسطين. وجاء ذلك بعد أن دعمت كيت بلانشيت غزة بشكل مبتكر، من خلال ارتداء فستان أسود من الأمام وأبيض من الخلف وكأنه فستان عادي لا يحمل أي رمز. لتتمكن من دخول السجادة الحمراء لمهرجان كان بكل أريحية. خاصة أن من شروط المهرجان عدم إرسال أي رسالة سياسية. إلا أنها بمجرد سحبها لذيل الفستان، ظهرت بطانة خضراء، لتصوير العلم الفلسطيني المكون من الأبيض والأسود والأخضر، وبالطبع الأحمر، وهو السجادة الحمراء المنتشرة على أرضية مدخل المهرجان.

مهرجان كان

كما وخطفت الممثلة الهندية كاني كسروتي، بطلة فيلم “All We Imagine As Light”، الأنظار خلال الدورة الأخيرة لمهرجان كان السينمائي. بحمل حقيبة على شكل “نصف بطيخة”، فالبطيخة رمز للمقاومة منذ زمن طويل.مهرجان كان

وليست الممثلة الهندية أول من دعم فلسطين، فقد سبقتها بيلا حديد. حيث حضرت بيلا حديد مهرجان كان السينمائي الـ77 هذا العام، ولم تبدو رائعة كعارضة أزياء فحسب، بل بعثت أيضًا رسالة ثقافية قوية باختيارها فستانًا بالكوفية الفلسطينية من تصميم مايكل هوسي، مؤكدة أن بيلا ليست رمزًا فقط الأناقة والجمال، ولكن أيضا مؤثرة وتلعب دوراً قوياً في المجتمع. وذلك من خلال ربط القضايا الإنسانية بعالم الموضة، وكيف يمكن للأزياء أن تنقل رسالة إلى العالم أجمع دون كلمات أو شعارات، فإنها تذكر العالم بمآسي الأبرياء التي كادوا أن ينسوها مع مرور الزمن. فإرتدت بيلا فستاناً مستوحى من الكوفية الفلسطينية في المهرجان، متجاهلة قواعد مهرجان كان السينمائي بعدم تناول أي مواضيع سياسية، والتركيز فقط على الأعمال الفنية.

تفاصيل ظهور بيلا حديد في مهرجان كان السينمائي

مهرجان كان

كان الفستان يتمتع بقصة كلاسيكية بسيطة مع كشكش على الجانبين. وجاء ضيق ليوضح رشاقة بيلا. حيث كان طول الفستان غير متماثل وأنيق، كما أعطت الخطوط الفستان مظهراً أنيقاً وعصرياً. ومن الواضح أن هذا التصميم البسيط جعل الفستان مثير للإعجاب وأنيق. وأكملت بيلا إطلالتها بأكسسوارات بسيطة، وجعلت فستانها محور الصورة. وجاءت تسريحة الشعر بسيطة والمكياج ناعم مما خلق هالة من الأناقة والرقي. وكان حذاءها عبارة عن صندل أحمر اللون، وهو اختيار ذكي أكمل مظهر فستانها بشكل مثالي.

إقرأ أيضا
عصر الجنون

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان