رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
56   مشاهدة  

بيبو ومحمد صلاح .. الآباء يحصدون ثمارهم

محمد صلاح
  • روائي وكاتب مقال مصري.. صدر له اربع روايات بالإضافة لمسلسل إذاعي.. عاشور نشر مقالاته بعدة جرائد ومواقع عربية منها الحياة اللندنية ورصيف٢٢.. كما حصل على عدة جوائز عربية ومنها جائزة ساويرس عن رواية كيس اسود ثقيل...

    كاتب نجم جديد


في الصف الثالث الابتدائي كانت بداية معرفتي به، اعتبرت نفسي محظوظاً لأنه يجلس إلى جواري، على نفس الدكة… أشعر بفخر ربما يكون مبرره شهرة الجالس إلى جواري..

بيبو أشهر لاعب كرة في مدرستنا، هو اللاعب الذي يتشاجر عليه الأساتذة وقت اللعب، كرة القدم تلك الكرة الجلدية المعبأة بالهواء وقدراتها الساحرة بين قدميّ بيبو.. ربما لذلك أطلقوا على كرة القدم “الساحرة المستديرة”.. وكان بيبو ساحر فعلاً.

سريعا نشأت بيننا صداقة وتوطدت مع أخر النهار، كان يسكن بعدي بعدة حواري، وكنتُ معتاداً على الذهاب إليه، ومشاركته اللعب والمتعة..

كان يعشق لاعبي كرة القدم، يعلق بوسترات في غرفته لكبار النجوم كـ مارادونا، بليه، محمود الخطيب.. بيبو الذي حمل لقبه والأكثر افتتانا به.

قدرات بيبو كانت واضحة كضوء النهار، مجرد أن تسقط الكرة بين قدميه حتى تبدأ الإثارة والإبداع.. وجوده ضمن أي فريق كان يضمن فوزه بلا شك. هو علامة النصر المميزة بكل مباراة.

ربما لذلك كتبت عنه بـ رواية قانون البقاء. كانت لديه شخصية متفردة أيضاً، كأنه ولد ليكون نجماً..

وفي مرة، لعلنا كنا في الصف الأول الإعدادي. وقتها كان يلعب مباراة بمركز شباب إمبابة. ويبدو أن أحد مكتشفي المواهب رأي فيه موهبة استثنائية فقرر ضمه للنادي الأهلي.

وبالفعل توجه إلى والد بيبو بالمقهى، كان والده يعمل صنايعي كهربائي، وكان يطمح في أن يكون ابنه الأكبر مهندس أد الدنيا، وعليه رفض العرض، معلناً أن بيبو لا بد له أن يتوقف عن اللعب وينتبه لدراسته، وأن يستعد لمساعدة أسرته..

غير أنه لم يكف عن اللعب، ولم ينتبه لدراسته.. ظل لعبه قاصرا على حوش المدرسة والحارة والمراكز الصغيرة.

وانفصلنا مع الدراسة الثانوية.. واختفت أخباره لعدة أعوام حتي التحقت بالجامعة، وكانت الدراسة على الأبواب، ومن الواجب شراء ملابس جديدة. وبداخل المحل وجده، بدين ومترهل ولا يتوقف عن التدخين والبصق..

أحدثه عن العهد القديم، وسحره بالملاعب، وهتاف الجماهير المشتعلة. فيهز رأسه بحسرة مريرة، وهو يهمس: “كنا عيال، كبرنا وعقلنا”..

في تلك الفترة تقريبا كنتُ أتابع برنامج تليفزيوني يجري حوارات مع ناشئين نادي المقاولون العرب.

محمد صلاح
محمد صلاح

كان المذيع يتحدث مع محمد صلاح، وكان صلاح يشير إلى معاناة والده اليومية لاصطحابه من قرية نجريج بالشرقية للجبل الأخضر بالقاهرة حيث يقع نادي المقاولون العرب..

هذا الحرص الأبوي، والتشجيع الأسري، والإيمان موهبة الابن.. أعتقد إنها العوامل الرئيسية التي صنعت شخصية محمد صلاح.

كان صلاح بالبرنامج يحكي عن رغبته في الالتحاق بصفوف نادي الزمالك. لم يكن يعرف بعد أنه لن يكون أبدًا لاعب لنادِ الزمالك، وأنه سيسافر إلى أوروبا، وسيلعب بنادي بازل السويسري ومنه لتشيلسي ثم روما وأخيرا ليفربول الذي حقق معه أرقام قياسية سواء في معدل الفوز بالمباريات والدورات أو عدد الأهداف الذي تجاوز الـ 150 هدف.

محمد صلاح
محمد صلاح

وأنه سيصبح واحد من أساطير كرة القدم، ليس لمهارته فحسب. ولكن، وهو الأهم من وجهة نظري: شخصية… تلك الشخصية متعددة الجوانب، والمبهرة كذلك، والتي استطاعت أن تجمع بين مهاراته كـ لاعب وتعاونه مع أفراد الفريق، وقدرته على التحكم في مشاعره، وقيادته لمنتخب مصر، وأعماله الخيرية، ومواقفه الإنسانية.. هذا الزخم الثري جعل من محمد صلاح معشوق الجماهير..

إقرأ أيضا

أجل، منع عنه القدر التبعية لمؤسسات رياضية محلية عقيمة. ولكن، أعد صلاح نفسه كي يصبح مؤسسة كاملة.. كيان مستقل يتابعه الجماهير بغض النظر عن النادي الذي يلعب فيه..

لعل الفرق بين والد صديقي بيبو ووالد صلاح هو النموذج الأوضح للمثل القائل “من زرع حصد”..

فـ هناك بالضرورة فرق بين من حارب الموهبة، وألقي بالبذرة في قارعة الطريق، لتبقي حائرة، مهملة، تتضاءل حتى التلاشي.

وبين من اهتم بالبذرة ورعي موهبتها، وحبا عليها، وشجعها.. كان لا بد لها أن تنمو وتزدهر، فيستظل بفروعها وينعم بثمارها، وهي شجرة مثمرة الحقيقية.. نضجت وفرعت، وتذوق من إبداعاتها العالم كله..

من منكم يعرف صلاح؟ ومن منكم يعرف مصطفى الشهير سابقاً بـ بيبو؟

الكاتب

  • عمرو عاشور

    روائي وكاتب مقال مصري.. صدر له اربع روايات بالإضافة لمسلسل إذاعي.. عاشور نشر مقالاته بعدة جرائد ومواقع عربية منها الحياة اللندنية ورصيف٢٢.. كما حصل على عدة جوائز عربية ومنها جائزة ساويرس عن رواية كيس اسود ثقيل...

    كاتب نجم جديد

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان