تقرأ الآن
بيت ماكيمي..بيت رعب خطير أم غرفة تعذيب؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
76  مشاهدة  

بيت ماكيمي..بيت رعب خطير أم غرفة تعذيب؟

بيت رعب

20 ألف دولار هي الجائزة التي يعرضها روس ماكيمي إلى من يجتاز بيت الرعب الذي يديره، عرض مغري حتى تعرف أكثر عن بيت الرعب الذي يديره روس والذي يسمى “بيت ماكيمي” هو يعد أخطر بيت رعب في العالم بل حتى وأن ناس وصفته بغرفة تعذيب عوضًا عن بيت رعب نظرًا لما يحدث بداخله.

قبل أن يتمكن شخص ما من الدخول إلى بيت ماكيمي، يجب أن يخضع إلى اختبار طبي جسدي ونفسي، ثم هناك فحص سوابق، ووثيقة تنازل من أربعين صفحة، واختبار للمخدرات، وإذا ما سارت الأمور وفقاً للخطة، فإن المشاركين لابد وأن يشاهد فيلماً وثائقياً لمدة ساعتين تقريباً يعرض كل شخص حاول أن يجتاز المزار في العامين الماضيين.

بيت ماكيمي، الذي يتخذ من سومرتاون بتينيسي مقراً له، يطلق على نفسه وصف “حدث يشارك فيه الجمهور حيث تعيش فيه أنت فيلم الرعب الخاص بك.”

كما يقول موقع الإنترنت أن كل جولة تختلف بناءً على مخاوف الزائر الشخصية، وقد تستغرق 10 ساعات كما أن سوف يتحدى كل ضيف ذهنياً وبدنياً إلى أن يصل إلى نقطة انهياره الشخصية.

وثيقة التنازل التي يوقع عليها الزائرين تصف ما سيحدث عندما يدخل إلى بيت الرعب، من ضمن تلك الأشياء الدفن حيًا و السباحة عبر شبكة أنفاق تحتوي على أقل قدر من مداخل الهواء، وخلع الأسنان ويمكن أن يصل الأمر إلى سكتة قلبية أو حتى الموت، من يوم افتتاح بيت الرعب لم يكن هناك أي حالة وفاة بسببه لكن حدثت حالة سكتة قلبية واحدة.

يوجد عريضة على شبكة الإنترنت وقع عليها مئات من الآف الناس تقول إن بيت ماكيمي هو غرفة تعذيب متنكرة في بيت رعب وتحث المسؤولين في الدولة على إغلاقه.

تقول العريضة إن عملية الفحص المعقدة التي يقوم بها بيت ماكيمي تهدف إلى اختيار المشاركين الذين يمكن التلاعب بعقولهم بسهولة حيث يتم تغمية أعين الزائرين بالشرائط اللاصقة، وإجبارهم على تناول أشياء لا يعرفون ما هي وتغطيسهم في المياه، ويزعم محرر العريضة أيضاً أن المؤسس روس ماكيمي يستأجر الموظفين من ذوي التاريخ العنيف ويجعل الناس تأخذ حبوب تتسبب في الهلوسة.

وتقول العريضة: “إنه في الواقع مجرد بيت للاختطاف والتعذيب، لقد اضطر بعض الناس إلى طلب المساعدة النفسية والرعاية الطبية في حالات الإصابة الخطيرة”.

إقرأ أيضا
بول فرونزاك

بينما يقول روس ماكيمي أنه لا يوجد أي نوع من أنواع التعذيب وأنه يعتمد على اقناع الشخص بأمور مرعبة من خلال التنويم المغنطيسي عوضًا عن فعل تلك الأشياء لهم كما يقول أن الشرطة على دراية كاملة بماذا يحدث وأن الأمر قانوني ووثيقة التنازل دليل على ذلك. يقول روس أنه يصور الزيارات من أولها لأخيرها ليوثق ما حدث وما لم يحدث.

الأمر الأغرب حول روس ماكيمي وبيت الرعب الخاص به هو أن روس لا يطلب رسوم ليدفعها الزائرون بل كل ما يطلبه هو أن يقوموا بالتبرع بأكل لكلابه مما يعني أنه لا يحصل على أي دخل منه بالرغم من دخله الضعيف الذي هو مصدره الوحيد هو معاشه من القوات البحرية الأمريكية.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان