رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
204   مشاهدة  

بيير أبيلارد وإلويز.. قصة حب حقيقية ولكن حزينة

بيير أبيلارد

Share

يعرف معظمنا قصة العاشقان روميو وجولييت، اللذان تُعد قصتهما واحدة من أشهر قصص الحب في العالم، خلقهما ويليام شكسبير وتعلق بهما الكثيرون رغم أنهما خياليتين، أما بالنسبة لقصة حب بيير أبيلارد وإلويز فأضمن لكم أنها حقيقية مائة بالمائة، ورغم روعتها الرومانسية، إلا أنها انتهت بطريقة مؤلمة ووحشية.

بيير أبيلارد

فيلسوف وشاعر وموسيقي فرنسي بيير أبيلارد ولد عام 1079م، كان أشهر فيلسوف في العصور الوسطى، كانت عائلته من الطبقة النبيلة في بريتاني، وقد ظهره شغفه الشديد للتعلم في سن مبكرة، وقد شجعه والده على دراسة الفنون الحرة، وظهرت اهتماماته الفلسفية مبكرًا للغاية، وبحلول عام 1115م، كان أبيلارد قد أصبح عالم لاهوت مبدع، ومدرسًا في كنيسة نوتردام، وكاهنًا في أبرشية شمال فرنسا.

ملاقاة حبيبة العُمر

لم تكن عبقرية أبيلارد هي التي جلبت له شهرة كبيرة، بل قصته  الرومانسية التي حولت حياته تمامًا، واصبحت هي سبب محنته وعاهته الدائمة لاحقًا، تقابل أبيلارد مع الجميلة إلويز دي أرجينتويل، والتي كانت تصغره بسبعة عشر عامًا، وكانت يتيمة تعيش مع خالها كانون فولبرت، وقد طلب الأخير من أبيلارد أن يقوم بتدريس إلويز، ووافق أبيلارد على الفور، فهو وقع في غران الفتاة الجميلة منذ اللحظة الأولى، وبدأت بين الأستاذ وتلميذته علاقة غرامية مشتعلة، ولم يهتما كثيرًا للمخاطر التي تنطوي عليها تلك العلاقة.

كانت إلويز تسكن في دير بمنطقة نوتردام، ولكنها كانت تتسلل للقاء أبيلارد كلما سنحت الفرصة، وكانا يمارسان العلاقة الحميمية كلما سمحت الفرصة لهما سواء في الحديقة ليلاً، أو في غرفتها في الدير، أو في مطابخ الدير، وفي غرفة نوم خالها، ودون أي مراعاة للمكان أو خوف من أحد، حتى وقع المحظور وحملت إلويز من أبيلارد، وأنجبت طفلها أثناء زيارة رتبها لها أبيلارد إلى أسرته في بريتاني، وتركاه هناك ولم يرياه مرة أخرى أبدًا، وهناك عقد أبيلارد قرانه عليها، حتى يتقي شر خالها فولبرت ليكسب رضاءه، ولكن على العكس تمامًا، فقد جن جنون فولبرت مما حدث، وعندما واجه إلويز بعد عودتها أنكرت حقيقة زواجها وذلك لحماية زوجها، وقام أبيلارد بإرسال إلويز إلى دير بعيد لتبقى بعيد عن خالها، واعتقد فولبرت أن أبيلارد يحاول إجبار ابنة أخته على أن تكون راهبة ليكفر عن ذنوبه، فتملكه الغضب وقرر الانتقام لابنة أخته.

نهاية حزينة وعاهة مستديمة وفراق للأبد

قام فولبرت بمساعدة بعض من رجاله باقتحام غرفة أبيلارد، وأبرحوه ضربًا وكسروا عظامه، والأسواء من ذلك أنهم قاموا بإخصائه لئلا يتمكن من العودة لإلويز، أو الارتباط مرة أخرى أبدًا، وبعد أن شُفي أبيلارد من جروحه وإصاباته، انتقل إلى دير سانت دينيس، وأصبح راهبًا وأقام هناك، والتحقت إلويز كراهبة بدير أرجنتويل، وبعد عدة سنوات خضع أبيلارد لرغبة طلابه وعاد للكتابة وإلقاء المحاضرات مرة أخرى، أما إلويز فقد اصبحت هي المسؤولة عن الدير، ولم يتلقي العشيقان مرة ثانية أبدًا، ولكن لم تنقطع رسائل الحب بينهما إلا بانقطاع أنفاسهما.

إقرأ أيضا

 

إقرأ أيضاً

قصة حب عجيبة بين فهد وبقرة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان