رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬310   مشاهدة  

إذا كنت تظن أنك شره.. فأنت لا تعرف المعجزة الطبية “تارار”

تارار


يعاني بعض البشر من الشهية المفتوحة، والتي تتسبب لهم في أزمات صحية، يلجأون للأطباء ثم الحميات الطبيعية ثم العمليات في نهاية المطاف كبحا لجماح المعدة، لكن هؤلاء قطعا سيحسدون جنديا فرنسيا لو علموا أنه يأكل بمقدار 15 رجلا دون أن يزيد وزنه عن 45 كيلوجراما.

تارار
تارار

ولد هذا الرجل المعجزة، والذي يدعى “تارار”، في العام 1772، وهو معروف فقط بهذا الاسم في كل الكتب التي تحدثت عنه، اشتهر بين الشعب الفرنسي بعاداته الغذائية الغريبة، فهو يمكنه تناول كميات كبيرة من اللحم دون أن يشبع أبدا، ولم تستطع عائلته تحمل نفقات طعامه المرتفعة فطردته وهو في سن المراهقة، وتنقل بين مهمشي فرنسا حتى تلقفته فرقة عروض سيرك جوالة، واستعانوا بموهبته الغريبة في كسب الأموال لهم وله، وفي الوقت نفسه تلبية احتياجات معدته التي تتفوق على أعتى الحيوانات البرية، فكان يبتلع سدادات الزجاجات والأحجار والحيوانات الحية وثمرات التفاح الكاملة، بحسب موقع “all thats interesting”.

اقرأ أيضًا 
الكولونيل سلكوسكي .. كاد الوصول إلى حكم مصر لولا أن قتله كلاب باب النصر

اندلعت الثورة الفرنسية وانضم “تارار” لجيش الثورة وواجه مشكلة وجبات الجيش التي لم تكن تكفيه، واضطره ذلك للبحث عن الطعام في القمامة، وبسبب قلة الطعام أصيب تارار بوعكة صحية نقل على أثرها إلى المستشفى، وأجريت عليه العديد من التجارب الطبية، لقياس مدى قابليته للطعام، واكتشف الأطباء ما أذهلهم، حيث التهم وحده وجبة تكفي 15 شخصا دفعة واحدة، إضافة لقدرته على أكل القطط والثعابين والسحالي، واستطاع ابتلاع سمكة ثعبان كاملة دون مضغ.

تارار

يظهر تارار كأنه شخص عادي بحجم وشكل طبيعيين، ولم تلحظ عليه أي أمارات لخلل عقلي، سوى ما وصف بالتبلد الدائم في الإحساس، وأثناء تأديته للخدمة العسكرية، لاحظ الفريق “ألكسندر دي بوارنيه” قدرات تارار الخارقة تلك وقرر استغلالها لصالح الجيش الفرنسي وجنده في ابتلاع وثائق سرية والمرور عبر أراضي الأعداء، ومن ثم استخراجها مرة أخرى من برازه بعد وصوله بأمان للمناطق التي كانت تحدد له مسبقا، لكن القوات البروسية أوقعت به لضعف لغته الألمانية، ولم تعاقبه وأعادته إلى الخطوط الفرنسية، وحاول أن يجد أي علاج لهذه الشهية المعجز، مثل “صبغة الأفيون، أقراص التبغ، الخمر، الخل، البيض نصف المسلوق” لكن باءت جميعها بالفشل.

بعد فترة من البحث عن الطعام في جميع نفايات القمامة في باريس اتهمه البعض بأكل طفل يبلغ من العمر 14 شهرا، لكن لم تتوفر الأدلة الكافية لإدانته، واختفى بعد هذه الحادثة وظهر بعد 4 سنوات بمدينة فرساي وهو مصاب بمرحلة متأخرة من مرض السل، وعانى من نوبة طويلة من الاستسقاء والإسهال حتى توفي عن عمر ناهز 26 عام، بحسب موقع “all thats interesting”.

تارار

إقرأ أيضا
المكفوفين

وفي العام 1798 تعفنت جثة “تارار” ورفض جراحو المستشفى تشريحها، بينما كان لدى الطبيب الخاص به فضول لمعرفة اختلافاته التشريحية بينه وبين الإنسان الطبيعي، وأثناء التشريح لاحظ الأطباء أن مريأه أكبر من الحجم الطبيعي بكثير، وكان جسده مليئا بالقيح، وكبده وكيس عصارته المرارية أكبر من الحجم الطبيعي، وكانت معدته ضخمة وبها آثار قرحة هضمية، وحينها أدرك الأطباء التوصل لحقيقة أكبر جهاز هضمي يسمع عنه إنسان، وخاصة معدته، التي كانت تملأ معظم مساحة التجويف البطني، بحسب كتاب “The London Medical and Physical Journal”.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
2


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان