تقرأ الآن
تحديد النسل من منظور إسلامي .. لماذا ليس فيه مخالفة شرعية ؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
48   مشاهدة  

تحديد النسل من منظور إسلامي .. لماذا ليس فيه مخالفة شرعية ؟

تحديد النسل

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

تجدد ملف تحديد النسل مع رأي الرئيس عبدالفتاح السيسي حين قال “بسمع فين التعليم إحنا مسبناش حاجة لا تعليم عام ولا جامعي شغالين في كل حاجة، أخبار تحديد النسل إيه؟ أطالبكم وتطالبوني ولا تعملوا اللي أنتم عايزينه وتقولوا خلاص، زي ما بتقولوا أخبار التعليم إيه.. إحنا بنمشي في كل القطاعات منقدرش نسيب قطاع”.

هل فعلاً تحديد النسل متعارض مع التوكل على الله وضمان الرزق

 تنظيم الأسرة
تنظيم الأسرة

كثيرون تكلموا عن مسألة تحديد النسل وأكدوا على أنه تصرف حرام، لكن هذا غير صحيح كون أن هناك أدلة دينية على جواز تحديد النسل تغافلها الكثير واستدلوا بآراء مدارس السلفيين.

اقرأ أيضًا
زعموا أنه منهم فصدقتهم السوشيال ميديا “كيف كان شيخ الأزهر جاد الحق ضد الإسلام السياسي”

كان الشيخ جاد الحق علي جاد الحق أحد أهم رموز الأزهر الذين أيدوا فكرة تحديد النسل وحين سُئِل عن تعارض التوكل على الله مع تحديد النسل قال “منع الحمل مؤقتًا بالعزل أو بأية وسيلة حديثة لا يعدو أن يكون أخذًا بالأسباب مع التوكل على الله شأن المسلم في كل أعماله؛ أرأيت إلى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم حين قال لصاحبه: اعْقِلْهَا وَتَوَكَّلْ، والإمام الغزالي في كتاب إحياء علوم الدين قال “إن العزل للخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد ليس بمنهيٍّ عنه، ثم هل قول الله تعالى: ﴿وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الْأَرْضِ إِلَّا عَلَى اللهِ رِزْقُهَا﴾ يسمح بالكف عن طلب الرزق اعتمادًا على أنه مكفول من الله؟”.

أدلة على جواز تحديد النسل

تحديد النسل
تحديد النسل

يُعْرَف تحديد النسل في الفقه باسم إباحة العزل ومعناه “قذف الرجل ماءه خارج مكان التناسل بزوجته”، واستعرض الإمام الغزالي موقف العلماء حول الحكم فقال “إن العلماء اختلفوا في إباحة العزل وكراهته على أربعة مذاهب: فمنهم من أباح مطلقًا بكل حال، ومنهم من حرم العزل بكل حال. وقائل منهم أحل ذلك برضا الزوجة ولا يحل بدون رضاها، وقائل آخر يقول: إن العزل مباحٌ في الإماء دون الحرائر.. ثم قال: إن الصحيح عندنا -يعني مذهب الشافعي- أن ذلك مباحٌ، ثم تحدث عن البواعث المشروعة لإباحة العزل وقال: إنها خمسة، وَعَدَّ منها: استبقاء جمال المرأة وحسن سماتها، واستبقاء حياتها خوفًا من خطر الولادة، والخوف من كثرة الحرج بسبب كثرة الأولاد، والتخفف من الحاجة إلى التعب، والكسب، وهذا غير منهي عنه؛ لأن قلة الحرج مُعينٌ على الدين”.

اقرأ أيضًا
عن الطرق الأربعة التي يعرف بها الإنسان عيوب نفسه “رؤية صوفية من الإحياء”

إقرأ أيضا
الطفولة

وتعقب دار الإفتاء على قول أبو حامد الغزالي قائلةً “من هذا يظهر أن الإمام الغزالي يفرق بين منع حدوث الحمل بمنع التلقيح الذي هو النواة الأولى في تكوين الجنين وبين الإجهاض؛ فأباح الأول، وجعل من أسبابه الخوف من الضيق بسبب كثرة الأولاد ومن متاعب كسب العيش لهم، بل إن الإمام الغزالي أباح العزل محافظةً على جمال الزوجة”.

اقرأ أيضًا
هل كان موت أبو حنيفة النعمان في مسلسل الإمام الأعظم صحيح تاريخيًا ؟

الأحناف أكدوا على إباحة العزل باعتباره الوسيلة لمنع الحمل أما باقي الفقهاء المذهب فاشترطوا موافقة الزوجة فقط، وعليه كما تقول دار الإفتاء “إذا كان الأمر كذلك فإن جواز تنظيم النسل أمرٌ لا تأباه نصوص السنة الشريفة؛ قياسًا على جواز العزل في عهد الرسول صلوات الله عليه وبَلَغَهُ كما جاء في صحيح الإمام مسلم.

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان