تقرأ الآن
تصفيات كأس العالم 1990.. عندما حاولت تشيلي استبعاد برازيل بالغش

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
210   مشاهدة  

تصفيات كأس العالم 1990.. عندما حاولت تشيلي استبعاد برازيل بالغش

تصفيات كأس العالم
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


في عام 1950، أصبحت خسارة البرازيل في نهائي كأس العالم سيئة السمعة ضد الأوروغواي تعرف باسم “إل ماراكانازو” لكنها ليست الحادثة الوحيدة التي تعرف بهذا الاسم في تاريخ كرة القدم. ففي ريو في تصفيات كأس عالم 1990، كانت البرازيل وتشيلي يتنافسان على مكان في كأس العالم لكرة القدم. أي شيء عدا فوز تشيلي يعني أن البرازيل ستتأهل. كانت تشيلي مصممة على الظهور في البطولة الأهم لكرة القدم لأول مرة منذ عام 1982. لذا كانوا مستعدون لفعل أي شيء – حتى الغش. وقد حدث ذلك فعلًا وعرف باسم “إل ماراكانازو 1989”.

المباراة

أعطى لاعب نابولي كاريكا الصدارة للبرازيل في الدقيقة 49. ما حدث بعد 18 دقيقة جعل المباراة نقطة سوداء في تاريخ كرة القدم. سقط حارس المرمى التشيلي روبيرتو روخاس على الأرض ووشه مليء بالدماء، بعد أن أصيب على ما يبدو بسبب ألعاب نارية ألقاها المشجعون البرازيليون. ونتيجة لذلك، غادر اللاعبون والمسؤولون التشيليون الملعب احتجاجًا. حاول الحكم الأرجنتيني إقناعهم بالاستمرار في اللعب لكن دون جدوى. تم التعرف على المشجع البرازيلي الذي ألقى الألعاب النارية وتم اعتقاله. لكن لم يكن هناك دليل على أن الشعلة ضربت روخاس.

وكشفت عدة صور وصور تلفزيونية في وقت لاحق أن الألعاب النارية سقطت على بعد متر من روخاس ولم تصيبه. اعترف في نهاية المطاف أنه جرح نفسه مع شفرة حلاقة مخبأة في قفازه لتزييف هجوم من المشجعين البرازيليين. وعلاوة على ذلك، ظهر أن أورلاندو أرافينا، مدرب تشيلي، والذي طلب من روخاس وطبيب الفريق دانييل رودريجيز البقاء في الملعب لإجبار منتخب البرازيل على الغضب على أمل أن يتم استبعاده لصالح تشيلي.

عواقب المباراة

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم حظر روخا بشكل دائم من كرة القدم المحترفة لكن تم رفع الحظر في عام 2001. ومع ذلك، فإن مشاركة روخاس فقط مع كرة القدم المحترفة بعد حظره كانت قصيرة كمدير ساو باولو في عام 2003. كذلك تم إيقاف كلًا من طبيب الفريق والمدرب مدى الحياة. بالإضافة إلى ذلك، منع الاتحاد الدولي لكرة القدم تشيلي من دخول تصفيات كأس العالم 1994 ولكن ذلك كان “فقط” بسبب عدم استكمالهم للمباراة وليس بسبب موقف روخاس. كانت البرازيل متقدمة في البداية بهدف مقابل لا شيء لكن الفيفا منح البرازيليين الفوز 2-0 بأثر رجعي.

إقرأ أيضا
الموسيقى

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (1)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان