رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
116   مشاهدة  

تعرف على إيتانا..العارضة التي أنشأها الذكاء الاصطناعي وتكسب آلاف الدولارات شهريًا

الذكاء الاصطناعي
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



كانت العارضات الافتراضية موجودة منذ بضع سنوات، وظهور وانتشار الذكاء الاصطناعي جعلها أكثر واقعية وشعبية. أحد الممثلين البارزين لهذه الموجة الجديدة من المؤثرين الرقميين الذين أنشأهم الذكاء الاصطناعي هي إيتانا، وهي عارضة أزياء لطيفة ذات شعر وردي من برشلونة تمكنت من جذب أكثر من 100 ألف متابع في غضون بضعة أشهر فقط.

تنشر إيتانا صورًا لها فقط. حيث من المرجح أن الفيديو سيبين شكلها الافتراضي واضحًا بعض الشيء، لكن كل صورة من صورها تحظى بعشرات الآلاف من الإعجابات ومئات التعليقات. تُرجمت شعبيتها إلى دخل شهري ثابت لمبدعيها، الذين يزعمون أنها تدر أكثر من 4000 يورو شهريًا.

أيتانا لوبيز هي من بنات أفكار وكالة Clueless ومقرها برشلونة، والتي قررت إدارتها الاستثمار في العارضات الافتراضية بسبب التكاليف المرتفعة المرتبطة باستخدام عارضات حقيقية، مثل نفقات السفر والإقامة. من ناحية أخرى، يمكن أن تكون أيتانا في أي مكان في أي وقت. على الرغم من أن تكاليف إنشائها كانت مرتفعة، إلا أنها بدأت بالفعل في كسب الأموال.

تقوم Clueless بتسويق خدماتها علانية على موقعها على الويب. مما يسمح للعملاء باستخدام عارضاتها الناتجة عن الذكاء الاصطناعي لأغراض التسويق، يبدو أن إيتانا حققت نجاحًا كبيرًا. إنها ليست جذابة فحسب، بل حرصت الوكالة على أن يتناسب مظهرها وأسلوب أزياءها وشخصيتها العامة مع اتجاهات اليوم عبر الإنترنت. بالتالي ضمان شعبيتها على منصات التواصل الاجتماعي مثل إنستجرام. في غضون أربعة أشهر فقط، لديها بالفعل أكثر من 110 ألف متابع على الشبكة الاجتماعية الشهيرة.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by Aitana Lopez (@fit_aitana)

أحد الأشياء التي ميزت إيتانا عن جميع العارضات الأخرى التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي والتي كانت تغمر وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا هو مظهرها الشبيه بالإنسان. يمكن لبعض منصات الذكاء الاصطناعي إنتاج نماذج بشرية مذهلة، لكن المشكلة تكمن في أن معظمها يبدو خاليًا من العيوب، مما ييبين أنها إبداعات رقمية.

تبذل الشركة جهدًا في الواقع لإضافة عيوب جسدية على إيتانا. في بعض الأحيان يضيفون التجاعيد، وفي أحيان أخرى يجعلون الأمر يبدو وكأنها لم تمشط شعرها، كل ذلك لجعلها تبدو أكثر إنسانية.

إقرأ أيضا
الصفارة

“نحن نجعلها لا تصبح مثالية.” قال فريق Clueless إن الذكاء الاصطناعي يزدهر على صور لا تشوبها شائبة، ونحن نفعل العكس. “على سبيل المثال، نحن لا نترك الجلد ناعمًا جدًا. إذا عرضنا عليك صورة لكيفية يتخيلها من الذكاء الاصطناعي، فستعرف أن هذا الجلد غير موجود.”

إيتانا لوبيز هي مجرد واحدة من عدة نماذج افتراضية تم إنشاؤها بواسطة Clueless. تعتقد الوكالة أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورًا كبيرًا في مستقبل إنشاء المحتوى. حيث سيوفر مستوى من التخصص يستحيل تحقيقه ببساطة مع النماذج البشرية. بهذه الطريقة، يمكن للعلامات التجارية أن يكون لديها عارضات مثالية مصممة خصيصًا لاحتياجاتها ومواصفاتها.

الكاتب

  • الذكاء الاصطناعي ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان