تقرأ الآن
تعرف على زمن التحفيل الجميل بين الأهلي والزمالك .. من الديوان المجهول للفاجومي

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
443   مشاهدة  

تعرف على زمن التحفيل الجميل بين الأهلي والزمالك .. من الديوان المجهول للفاجومي

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


قبل أن نبدأ الحديث عن الأهلي والزمالك .. عليك بقراءة هذه القصيدة بقلم الفاجومي أحمد فؤاد نجم : 

مر الكلام زي الحسام
يقطع مكان ما يمر
أما المديح
سهل ومريح
يقطع صحيح ويغر
والكلمة دين من غير ايدين
بس الوفا ع الحر

يمكنك اعتبار القصيدة المذكورة أعلاه هي ملخص تجربة أبو النجوم .. حيث المشاكل وإثارة الرأي العام وغضب الأجهزة الأمنية أينما ذهب ، وحيثما تكلم ، أو حتى لو لم يتحرك أو لم يتكلم ، وكان الفاجومي أحمد فؤاد نجم شاعر اشتهرت قصائده بالاشتباك مع أكبر المشاكل التى عانت منها مصر على المستوى السياسي والاجتماعي، وكانت أغلب قصائده معارضه لأقصى درجة حتى أنه لم يهادن أو يساوم أيًا من الأنظمة في يوم من الأيام ، وهو ما جعله أيقونه ثورية يتغنى بها الشرق الأوسط حتى الآن .. وفي حياة شاعرنا الفاجومي جانب لم يتحدث عنه تقريبًا وحاول عن عمد أن يخفيه من مجمل أعماله ، وهو أن نجم كتب ديوانًا يومًا ما في كرة القدم ، أو بمعنى أصح عن الأهلي والزمالك والصراع الدائم بينهما .. ولا يعلم كثيرين لماذا تعمد نجم عدم ضم هذا الديوان لأعماله الكاملة ، وهو ما تحدث عنه الشاعر شعبان يوسف حينما كتب سلسلته عن النصوص المجهولة :

 

كان الشاعر أحمد فؤاد نجم أهلاوي صميم ، مستعد أن يخوض معارك ضارية من أجل الأهلي وجماهيره ، لذلك كانت أولى دواوينه “حكاية الأهلي والزمالك” عن دار ميريت ، وطبع على الديوان “الطبعة الشرعية الوحيدة” ، ولم يخفي الفاجومي عشقه للكابتن صالح سليم ، وقال عنه في إحدى اللقاءات : هو حبيب كثير من المعجبين ، هو الساحر الذي أبدع وأمتع على البساط الأخضر وأبدع وأمتع في مكتب رئاسة النادي الأهلي وهو أشبه بعود الزان الغير قابل لليّ أو التراجع .

يقول نجم في مقدمة الديوان : ذات يوم كنت عند الصديق فهمي عمر في مكتبه بالإذاعة وإلى الذين لا يعرفون الأستاذ فهني عمر أقول إنه عندما لا يكون مشغولًا “وهذا لا يحدث أبدًا” تجده يتدفق النيل القادم من الصعيد “بلد فهمي” أيام الفيضان .. ويستطرد نجم فيسأله فهمي : لماذا لا تكتب كرة القدم يا فؤاد؟ فيتردد نجم ولكنه يتحمس .. ويقرر أن يكتب ديوانًا كاملًا في كرة القدم .. ويختتم مقدمته بقوله : كل ما أرجوه هو أن يفهم القارئ أنني بهذه المحاولة أعتقد بأنني ساهمت بطريقة ما في العمل على الارتقاء بهذه الرياضة الشعبية المحبوبة التي ارجو أرجو لها تقدم وازدهار ، ويعد القارئ بأنه سيعيد المحاولة فيما ليكتب في هذه المسألة ، لكن “نجم” ويتحول ويكتب كتابة أخرى .

وتأتي أول قصيدة هادئة تحت عنوان “حكاية الكورة” يقول فيها :

حكاية الكورة في بلادنا ولا الروايات
ولا الروايات
صحايف تحكي أمجادنا
مع البكوات
وفيها نصر أجدادنا
على الخواجات
وفيها درس لولادنا ”
بنين وبنات !

وكان الديوان عبارة عن قصائد قصيرة ساخرة ، اتسمت أيضًا بأسلوب الفاجومي الذي يستطيع أن يضحك عليك كوكب الأرض إذا (حطّك) في دماغه ، وذكر الشاعر شعبان يوسف بعضًا من هذه القصائد والتي نال منها نجم من لاعبي الزمالك بالتحديد ، كما حاول أيضًا رسم صورة مسرحية للأحداث .

وكانت تلك القصيدة أحدى القصائد التي صنع فيها نجم صورة المسرحية ، وجسد فيها الصراع بين لاعبي الفريقين وكانت القصيدة موازاة شعرية لما يحدث في المدرجات بين جورج سعد وطلبة صقر :

جورج :

هاتوا الدفاتر تنقرا
عشان تشوفوا اللي جرا
والأهلي خيبته “مسجلة”
وحاجة آخر مسخرة
م الكاس قوامك صيفوه
والدوري منه ضيعوه
ومشجعينه خلاص فاتوه
وكل يوم بيجيب ورا
هاتوا الدفاتر تنقرا

إقرأ أيضا
عبدالحليم وعبدالوهاب وأحمد فؤاد نجم والشيخ إمام

..

فيرد طلبة قائلًا ”

مال العتاولة مصهللين
وفي العناتلة شمتانين
ولا بيقعش إلا الجمل
دام امنش دوري من سنين
خدتوه أونطة وهنكرة
جمهورنا مافقدش الأمل
والأهلي لو صفه اكتمل
حيخليها لكم مجزرة
ونجيب دفاتر تنقرا

وهكذا يدور الديوان بين الأهلي والزمالك ، بينج بونج ، في إطار مرح غير جارح ، ويعد هذا الديوان الغائب هو الوحيد الذي داعب فيه مشاعر الجماهير بلا معارضة ولا سجون ولا معتقلات ولا قلق ، ولا يعرف حتى أحدًا حتى الآن ، حتى المقربين من الشاعر الكبير أحمد فؤاد نجم لماذا أسقط نجم هذا الديوان عمدًا عن مجمل أعماله !

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان