رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
498   مشاهدة  

تكريم المرأة.. عليها حق

المرأة
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



من الواضح إن تدوينة السيد أحمد الطيب، شيخ الأزهر، اللي كتبها على حسابه الرسمي على فيسبوك، تزامنًا مع احتفال يوم المرأة العالمي. مُنطلقة من المقولة الخالدة “الإسلام كرم المرأة”.

فخلونا نسأل.. هل الإسلام فعلًا كرم المرأة؟، وعشان نقدر نقيم المقولة ونكون رأي حوالين مدى دقتها من عدمه.. محتاجين نتفق على تعريف التكريم.

ثم نحدد الكلام عن أنهي مرأة؟ هل المرأة في العموم ولا في مجتمع مُعين في عصر مُعين ولا المرأة في شريحة مُعينة في مجتمع مُعين ولا مرأة محددة بالاسم.

المرأة
تدوينة شيخ الأزهر

التكريم

المعنى اللغوي لكلمة تكريم حسب معجم المعاني، هي التشريف والتفضيل والاحترام. وطبعا الكلام عن إن أحد أشكال التكريم هو تخصيص سورة في القرآن باسم “النساء” ده محض هبد، أولًا لأن أسماء السور مش منزلة بالوحي إنما هي اجتهاد من الصحابة. وثانيا.. بنفس المبدء ده هيبقى الإسلام كرم البقرة والأنعام والحجر والدخان وفيل أبرهة ولفيف من الحشرات.

المرأة
شرح معنى كلمة تكريم

الزمكان له احترامه

من باب احترام الظرفين، التاريخي والمجتمعي، مايصحش نقارن وضع الستات في الإسلام بوضع الستات في أي زمان أو مكان غير شبه الجزيرة العربية زمن ظهور الإسلام.

فخلال المقال أي مقارنة هتكون بحال/نموذج ما من ستات عاشوا ذاك الزمان في تلك المنطقة.

حقوق المرأة في الإسلام

قال شيخ الأزهر: إن شريعة الإسلام هي أول من يُنسبُ لها فضل السَّبق في تحرير المرأة.

بالنظر لوضع السِتات في الشريعة نجد ما يلي:

الشهادة:

ع المستوى ده فالشريعة الإسلامية بتعتبر المرأة نُص نفر، مش المقصد تقطع نُص تذكرة في المترو.. إنما شهادتها هي اللي بنُص نفر، والنفر هنا هو الراجل/الذكر.

والكلام ده التشريع مستمده من النص القرآني نفسه، اللي بيقول في جزء من آية (282 – البقرة): «وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى».

وده مش مجرد كلام متداري ولا عفى عليه الزمن، لع.. ده خطاب ديني رسمي لحد دلوقتي، وده بيتم تبريره بأشكال مختلفة، وكمان بيتم تعطيل القاعدة دي في حالات زي عقد الجواز.. رغم أن الإمام أبو حنيفة أجازها.

YouTube player

النابغة بنت حرملة دي تبقى أم الصحابي عمرو بن العاص، ويقول الزمخشري في كتابه ربيع الأبرار ونصوص الأخبار، الجزء الرابع ص275، إنها كانت في وقت من الأوقات جارية، و..

المرأة
ص275 – كتاب ربيع الأبرار ونصوص الأخبار

طبعًا، وزي ما خلاص حفظنا، كل رواية في التراث العربي/الإسلامي ليها كذا صياغة، فهتلاقي صيغ تانية بتنفي القصة دي بضراوة، كأن واقعة زي دي تسئ للابن اللي مالهوش علاقة بالحدث أو للإسلام اللي ماكنش له وجود أصلًا في الوقت المفترض لحدوثها.

كمان هنلاقي مصادر زي كتاب الاستيعاب في معرفة الأصحاب، لابن عبد البر، بتشاور ع الحكاية بدون تصريح مباشر، فيقول في ختام فقرة التعريف بالصحابي الشهير (وذكروا أَنَّهُ جعل لرجل ألف درهم على أن يسأل عمرو بن العاص عن أمه).

الشاهد من الحدوتة، حصلت أو كانت إشاعة مغرضة، إن في ذاك الزمان وفي تلك المنطقة كان ينفع واقعة زي دي تحصل.

ينفع أن جارية أو باغية (بمنطقنا النهارده هي سِت منقوصة الأهلية) وبعد ما تمارس الجنس مع لفيف من الرجال.. إنها هي من تحدد الأب، فينسب إليه.

فلما يكون ده الوضع قبل الإسلام، فهل اعتبار شهادة المرأة بنُص راجل بعد الإسلام يعتبر تكريم؟

المرأة
من كتاب الاستيعاب في معرفة الأصحاب

كرامة المرأة في الإسلام

شيخ الأزهر قال: القرآن الكريم رد إلى المرأة كرامتها.

آيات تكريم المرأة:

مافيش شك إن الفريق القائل بتكريم الإسلام للمرأة عنده آيات قرآنية يقدمها زي:

  • وَإِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ سَرِّحُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا. (231 – البقرة).
  • وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِن طِبْنَ لَكُمْ عَن شَيْءٍ مِّنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَّرِيئًا (4 – النساء)

وكلها آيات من نوعية، لما تجوزوهم أدفعوا المهر ولما تطلقوا سيبوهم في حالهم، ما يعني أن كان فيه رجالة بتفتري على مطلقاتهم أو أصلا بيتجوزوهم غصب، وبنزول الآيات دي تم تحريم النوع ده من الأفعال.

وَاضْرِبُوهُنَّ:

بس لما ندور على نص عن شرح شكل العلاقة بين الزوجين، هنلاقيها بتقول: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا (34 – النساء).

هنا النص بيقول أن الزوج هو القائد والزوجة ملزمة تسمع كلامه، عشان هو بيصرف عليها وعلى البيت، بالتالي يحق له يقومها لو شافها غلطت.. ومن ضمن طرق التقويم دي إنه يضربها.

والشيخ الطيب نفسه قال أن ضرب يجب أن يكون غير مؤذي، وأساسًا محدد بس لكسر كبرياء الزوجة بهدف إنقاذ الأسرة.

عن نفسي مش فاهم إيه أهمية أو قيمة الأسرة اللي قايمة على ضرورة كسر كبرياء أحد أطرافها، ولا قادر أفهم إيه التكريم في الضرب بشويش أو الإهانة أو كسر الكبرياء.

YouTube player

الدور المجتمعي

قال شيخ الأزهر: لفت أنظار البشرية إلى دورها المحوري في صناعة المجتمعات.

دايمًا يردد المشايخ أن من دلائل تكريم المرأة في الإسلام إنه أقر للسِت ذمة مالية مستقلة، وإنها تبقى حرة في أملاكها تبيعها أو تتصرف فيها كما تشاء.

طبعًا دي قواعد في حد ذاتها كويسة، بس هل ماكنش ليها وجود في شبه الجزيرة قبل الإسلام؟، الثابت تاريخيًا كما ورد في كتب التراث الإسلامي أن الإجابة “لأ… كان ليها وجود”.

الكلام ده ببساطة نقدر نستدله من شخصية خديجة بنت خويلد، الزوجة الأولى للنبي. السِت اللي كانت صاحبة حسب ونسب وليها تجارة خاصة بيها.. وكانت تستأجر الرجال يشتغلوا عندها لمباشرة التجارة والقوافل، وكان النبي واحد من الرجال دول.. هي اللي اختارته بنفسها ليدير تجارتها ثم هي اختارته ليكون زوج ليها.

YouTube player

الشاهد من الرواية هنا واضح، حسب حياة السيدة خديجة نقدر نشوف نموذج يوضح أن الذمة المالية المستقلة مش اختراع من الإسلام.. إنما هي سابقة عليه، فكانت المرأة العربية قبل الإسلام ليها دورها المجتمعي البارز كواحدة من أشراف قريش وأكبر تجارها.

الوأد يؤدي للوفاة ويسبب الإنقراض

شيخ الأزهر قال: بيَّن للمرأة حقوقها، وصان كرامتها.

بما إن فضيلة الإمام الأكبر سبق وأتكلم عن أهمية كسر كبرياء الزوجة حتى تنكمش أمام الزوج حفاظًا على كيان الأسرة، فأعتقد إن المقصود هنا هو الحفاظ على حياتها وعدم وأدها في المهد.

وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ * بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ (8/9 – التكوير)

إقرأ أيضا
عتبات البهجة

مبدئيا كده، افتراض أن فيه قوم ما كانوا بيموتوا أي مولودة بنت ليهم.. ماينفعش يكون حقيقي إلا لو كنا بنقرا القصة دي في سياق (لماذا أو كيف أنقرض هؤلاء القوم)، فمن المعلوم من الأحياء بالضرورة.. أن الستات هي اللي بتحمل وتولد وترضع.

بالتالي العرب عشان يدفنوا كل بناتهم بس يفضلوا موجودين، محتاجين أن يكون رجالتهم بينشطروا ذاتيًا أو عندهم قدرة ما ع الحمل إحنا مانعرفهاش. بس بما إن الثابت في تاريخ العرب/المسلمين نفسهم إن كان عندهم زوجات وجواري وبنات، فأكيد الموضوع ماكنش عام.

ونقدر نفهم ده بوضوح من نص الآيتين

وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ ۚ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31-الإسراء)

وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُم مِّنْ إِمْلَاقٍ ۖ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ (151 – الأنعام)

لغويًا، الجمع بيقول “أولادكم”، يعني الكلام مش عن البنات.. إنما عن الأبناء عمومًا، وفي المرتين فيه إشارة واضحة إن العملية دي بتتم خشية “إملاق”، والإملاق في اللغة هو الفقر.

يعني باختصار دي كانت عادة بيعملها بعض الفقراء عشان خايفين مايعرفوش يأكلوا عيالهم ويحموهم فيتحولوا لمستعبدين.

YouTube player

المكانة

قال شيخ الأزهر: حرم الاعتداء عليها أو الانتقاص من مكانتها بأي حال من الأحوال.

أتكلمنا عن الاعتداء وحتى عن انتقاص المكانة (بأعتبارها نُص شاهد)، بس كمان تعالوا نشوف نموذج من نماذج مكانة المرأة في شبه الجزيرة في زمن ظهور الإسلام.

سبق أشرت للسيدة خديجة، وشوفنا الكلام عنها في التاريخ العربي/الإسلام شكله إيه، وطبعًا ماننساش مكانة هند بنت عتبة في أهلها وفي قريش كلها.

YouTube player

سجاح بنت الحارث:

سجاح سِت من بنو تميم، كما ورد عند ابن كثير في البداية والنهاية، أدعت النبوة وصدقها الآلاف من أهل قبيلتها وقبايل تانية، وقادت جيش يحارب باسمها ونصرة لدينها اللي أدعته.

YouTube player

الشاهد من الرواية هو استعداد أمراء وعوام من شبه الجزيرة الارتضاء بنبوة أنثى والإيمان بيها والقتال تحت لواءها.

التكريم نهون؟؟

بعد كل ما فات من أمثلة على وضع المرأة في شبه الجزيرة قبل الإسلام، يظل السؤال قائم: إيه هو تعريف التكريم اللي بيتكلم عنه شيخ الأزهر؟، هل هو التكريم اللي شوفنا معناه في المعجم؟ ولا يقصد تكريم تاني؟؟

المرأة

الكاتب

  • المرأة رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي ونقد الخطاب الديني

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
8
أغضبني
2
هاهاها
3
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان