رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
277   مشاهدة  

جديد بهاء سلطان : قبل ما أمشي .. الموهبة وحدها لا تكفي

بهاء سلطان
  • ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال



منذ انضمامه إلى شركة روتانا أواخر عام 2022؛ أصدر المطرب بهاء سلطان العديد من الأغنيات التي حاول فيها اقتناص أي نجاح يعوض به غيابه عن الساحة الغنائية وأن يثبت أنه قادر على الاستمرار في مشروعه الغنائي دون صانع نجوميته “نصر محروس”، وقع سلطان في فخ استنساخ بعض تجاربه السابقة مع “محروس” وأصبح يدور في حلقة مفرغة وضعته في مقارنة بين مسيرته الناجحة جماهيريًا مع محروس وبين مسيرته الحالية التي يقودها بنفسه دون أية ضغوط أو تفرض عليه أغاني بعينها كما كان يحدث في السابق.

الغريب أن آخر نجاحات اقتنصها بهاء سلطان كانت في آخر تعاون مع محروس في ألبوم “سيجارة” حيث حققت أغاني “تعالى ادلعك، أنا غلطان” نجاحات لا بأس بها، أما بعد انضمامه إلى روتانا أصدر عدة أغنيات تسير في فلك اختياراته السابقة مثل “دلوقتي عرفناكو” التي كانت تشبه في معالجتها أغنية “هتندموا” التي صدرت في أولى ألبوماته “ياللي ماشي”، أما على صعيد النجاح الجماهيري فلم تحقق أغنيات ألبومه الجديد مع روتانا أي نجاح يذكر ولم ينجح له هذا العام سوى أغنية “بالراحة يا شيخة” الدعائية لفيلم “المطاريد” حيث احتلت المركز 41 في قائمة الأكثر استماعًا بحسب تقرير بيلبورد عربية في أسبوعه الأول ثم صعدت ثلاثة مراكز في آخر تقرير صدر هذا الأسبوع، عدا ذلك لن تجد له أي أغنية ذات تأثير جماهيري مع غض الطرف عن التقييمات النقدية للأغاني التي تعاني من ضعف واضح والتي تشير إلى أن ثمة حلقة مفقودة يبحث عنها سلطان ولم يجدها حتى الآن ويجعلنا نطرح تساؤلًا هل هناك مشروع غنائي حقيقي أم لا؟

مع أواخر عام 2023 أصدر بهاء أغنية “قبل ما أمشي” والتي أتت بعد توقف سوق الغناء لأكثر من شهرين بسبب أحداث الحرب على غزة، الأغنية من كلمات وألحان فرس الرهان الرابح في سوق الغناء “عزيز الشافعي” وتوزيع وميكساج “وسام عبد المنعم”.

تدور كلمات عزيز الشافعي حول التيمة الأكثر رواجًا في الأغاني الشعبية عن غدر وخيانة الأصدقاء والأحباب وادعاء المظلومية وإرسال رسائل ينعي فيها الصداقه والمعزه والطيبة حد السذاجة.

شريط في قلب الليل وذروة تألق الاغنية البديلة.

صياغة عزيز الشافعي مباشرة لن تلمح فيها أي صور شعرية قوية لكنها حملت بصمته في التقطيعات الشعرية القصيرة والمفردات المستقاة من قلب الشارع، لحن الأغنية على مقام البياتي  وبرغم البناء والتسلسل الجيد للجمل إلا أنها مستهلكة جدًا سهل توقعها مع التأكيد على تماهي اللحن مع فكرة الكلمات، على إيقاع المقسوم جاء توزيع وسام عبد المنعم مع استخدام أصوات كيبورديه حاولت محاكاة أغاني المهرجانات بشكل أقل إزعاجًا منها، أداء سلطان بسيط لم يمنحنا أي عُرب لحنية أو جرعات تطريبية سوى في كلمة واحدة فقط “يفتري”.

إقرأ أيضا
عائلات أسرى الكيان الصهيوني

منذ عودته إلى الغناء لازال سلطان يجري في مكانه ، يحاول تارة مغازلة الجمهور الغارق في النوستالجيا بأغاني تشبه أغانيه القديمة أو التماهي مع شكل الأغنية الحالي لكن كلها محاولات لم تدفعه خطوة واحدة للأمام، ويبدو أنه يفتقد التوجيه السليم لقيادة مشروعه الغنائي رغم إمكانياته الفنية التي تضعه على قمة مطربي سوق البوب المصري لكن الموهبة وحدها لاتكفي.

YouTube player

الكاتب

  • بهاء سلطان محمد عطية

    ناقد موسيقي مختص بالموسيقي الشرقية. كتب في العديد من المواقع مثل كسرة والمولد والمنصة وإضاءات

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان