رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
928   مشاهدة  

جمال حمدان .. الرجل الذي عرف المستقبل من الزمان والمكان

جمال حمدان ................ الرجل الذي عرف المستقبل من الزمان والمكان

Share

 هل أغتال الموساد جمال حمدان ؟ أمين هويدي رئيس جهاز المخابرات المصرية الأسبق صرح في إحدى اللقاءات أن لديه ما يثبت أن الموساد الإسرائيلي هو المتورط الأول في مقتل عالم الجغرافيا والأجناس المصري جمال حمدان الذي وجدت جثته نصف محروقة في 17 أبريل عام 1993، ولكن لماذا يتورط جهاز أمني أيا كان انتماءه في اغتيال جغرافي؟

الحقيقة أن ما نعرفه عن الجغرافيا ليست هي الجغرافيا كاملة، فهي ليست علم السهول والهضاب والأنهار والخرائط ولكن هناك جزء أخر أكثر أهمية وخطورة داخل علم الجغرافيا وهو ما يسمى بالطبوغرافيا أو علم توزيع السكان والأجناس في الأرض، ذلك العلم المتصل أتصالا مباشرا بالتاريخ والسياسة، وهذا هو تخصص جمال حمدان وما كتب فيه.

جمال حمدان الذي ولد في 4 فبراير عام 1928 بقرية ناي بمحافظة القليوبية وتخرج من كلية الآداب قسم جغرافيا بجامعة القاهرة عام 1948 وعين معيدا بها ثم سافر إلى لندن حيث حصل على الدكتوراه من جامعة ريدنج بلندن وعاد ليعمل بكلية الآداب جامعة القاهرة، كان متخصصا في هذا النوع من العلم، رابطا بين الجغرافيا كمكان والطبوغرافيا وتوزيع السكان والتاريخ محاولة منه للإجابة على العديد من الأسئلة.

جمال حمدان الذي تخرج من جامعته عام 1948، كان من الطبيعي أن يخرج متأثرا بالنزعة القومية وقتها، التي احتشدت لمقاومة الحظر الصهيوني الذي أبتلع فلسطين تماما، لذلك كان مشروع جمال حمدان في تفكيك كل المزاعم الصهيونية من خلال بحث علمي دقيق ومعقد تتبع خلاله حمدان تاريخ اليهود منذ خروجه من فلطسين قديما حتى العصر الحديث ليخلص إلى حقيقة هامة للغاية أن يهود العصر الحديث ليسوا هم احفاد بني إسرائيل الذين خرجوا من فلسطين قديما، ليسقط بذلك ما يدعونه من حق تاريخي في الأرض ، وينشر جمال حمدان بحثه في كتاب صدر عن دار الهلال بعنوان ” اليهود أنثروبولوجيا” عام 1967.

وفي العام نفسه يصدر أو كتاب يحمل عنوان شخصية مصر لجمال حمدان، قبل أن تتحول لمجموعة كتب تتكون من أربعة أجزاء في الفترة من 1975 وحتى 1985، ليبدأ الجميع في الحديث عن الجغرافي النابغة الذي ربط الزمان بالمكان بالسكان وبدأ في تتبعهم، ولكن أهم ما قدمه حمدان ليس فقط هدم الادعاءات الصهيونية ولكن الأهم من ذلك هو التنبؤ.

معروف أن النظرية العلمية أيا كانت من المفترض أن تتنبأ بأحداث ونتائج، ما فعله جمال حمدان هو انه استطاع التنبؤ بأحداث استراتيجية هامه في العالم من خلال ربطه بين السكان والمكان، هو الذي تنبأ بخروج أوروبا من حلف شمال الأطلسي وتكوين قوة أوروبية موحده وانطلاق الحرب الباردة إلى الغرب بعد انهيار الاتحاد السوفيتي.

تنبؤات جمال حمدان الاستراتيجية إضافة لمؤلفاته وقيمته العلمية كانوا السبب في حصوله على جائزة الدولة التشجيعية عام 1959، وجائزة الدولة التقديرية عام 1986 وجائزة التقدم العلمي من دولة الكويت عام 1992، ووسام العلوم من الطبقة الأولى عن كتابه شخصية مصر عام 1988.

فجأة وبدون مقدمات خبر العثور على جثة الدكتور جمال حمدان محترقة النصف الأسفل في شقته، التي احترقت أجزاء منها، ولكن د يوسف الجندي مفتش وزارة الصحة بالجيزة افاد ان الوفاة ليست بسبب الحروق كما انها ليست بسبب الاختناق سواء بالغاز او الدخان دون ان يفسر سبب الوفاة الحقيقي.

إقرأ أيضا

والأهم أن اشقاء دكتور جمال حمدان والمقربون منه قالوا إن هناك مخطوطات لكتب كان يعمل عليها الراحل اختفت من الشقة تماما، ومن المستبعد أن يكون الحريق قد ألتهمها لان الحريق لم يصل لغرفة المكتب خاصة أن باقي الكتب والأوراق سليمة ولم تمس، وقال اشقاءه أنهم فوجئوا بالطباخ الذي يعمل لدي الدكتور يعتذر عن الحضور في يوم مقتله بسبب كسر في ساقه، واختفى هذا الرجل ولم يظهر له أي أثر إلى الأن.

غموض وعلامات استفهام ومازالت حقيقة مقتل الجغرافي النابغة والعالم الجليل جمال حمدان خافية عن العالم ولم تفصح الأجهزة الأمنية عن الحادث وانتهت القضية بانه مات نتيجة حادث، ليرحل الرجل الذي عرف المستقبل من المكان والزمان والسكان، الرجل الذي اثبت أن الجغرافيا علم في نفس خطورة علوم الذرة لأنه يكشف الحقائق ولا يزيفها.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان