رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
47   مشاهدة  

حديث المفلس.. ومفاجآت القيامة!

المفلس
  • - شاعر وكاتب ولغوي - أصدر ثلاثة عشر كتابا إبداعيا - حصد جائزة شعر العامية من اتحاد الكتاب المصريين في ٢٠١٥ - كرمته وزارة الثقافة في مؤتمر أدباء مصر ٢٠١٦ - له أكثر من ٥٠٠ مقالة منشورة بصحف ومواقع معتبرة

    كاتب نجم جديد



يتصور المؤمنون أن أداء الفرائض يكفي لدخول الجنة، الأخطر أنهم يتصورون كثيرًا أن إيمانهم بدخول الآخرين النار، أعني من ليسوا على دينهم، كفيل بنجاتهم في القيامة.. أتحدث عن جميع المؤمنين طبعًا، لكنني أختص المسلمين لأنني منهم وأدرى بجوانيهم وبرانيهم..حديث المفلس ينفي التصور الأول البائس نفيًا قطعيًا:

أخبرنا محمد بن عبد الباقي، أنبا أحمد بن الحسين، أنبا الحسن بن أحمد بن براهيم، أنبا أبو سهل أحمد بن محمد بن عبد الله بن زياد، ثنا أحمد بن محمد بن عيسى، ثنا القعنبي، ثنا عبد العزيز، هو ابن محمد الداروردي، عن العلاء، عن أبيه، عن أبي هريرة، قال”: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):  تدرون ما المفلس؟ .
قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم: (المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاته وزكاته، وصيامه، وقد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيقعد فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضي ما عليه من الخطايا أخذ من خطاياهم فطرح عليه، ثم طرح في النار.”
رواه عن قتيبة، وعلي بن حجر، عن إسماعيل بن جعفر، عن العلاء

المفلس
أتدرون من المفلس

لا تنفع الصلاة ولا الزكاة، ولا غيرهما، وكل الفرائض في الحقيقة لا تنفع، ما دام الإنسان سيأتي مولاه بحقوق للناس في رقبته أيا كانت، ومن يدري لعل في القيامة مفاجآت كثيرة صادمة من هذا النوع، أناس يظنون أنفسهم رابحين وهم خاسرون، وربما العكس صحيح..

أما التصور الثاني الأشد بؤسا، وهو أن الإيمان بدخول المخالفين للإسلام النار، باعتباره الدين المختار للكلام هنا، كفيل بالنجاة، وكثيرون يتصورون ذلك التصور منذ القدم للأسف، فينفيه قول الله في القرآن الكريم نفسه: “إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون” (البقرة: 62).

المفلس

ضمن ما قاله المفسرون الثقات عن الصابئة، بالمناسبة، أنهم عبدة النجوم؛ فمن أين يا ترى أتى الناس المتنطعون في كلامهم بأن مخالفي ملتهم في جهنم؟ وبأية طريقة فهموا أن الثقة بذلك من متممات الإيمان ومما تكون به النجاة المضمونة في الآخرة؟ قد يأتون بآيات كثيرة أخرى تفيد بأن الآخرين كفرة، وأن مصيرهم المحتوم جهنم؛ فنقول: لم لا تكون الآية السالفة ناسخة لسواها؟ ولماذا لا تعتبرون الموصوف بالكفر على الحقيقة شخص خرج عن الاعتراف بملكوت السماء أصلا؟.. على كل حال حتى الذين ألحدوا لا يصح أن ننظر إلى نهايتهم بيقين المغرورين، بل الأصح ترك مصائرهم لخالقهم الذي هو مالك أمرهم، والناس كلهم، أيا كانوا، عبيد لله في الأول والآخر، إن شاء غفر وإن شاء عذب.. (قد يغضب من صنعته فيصليها سعيرا، وقد يشفق عليها فيرحمها، والرحمة أقرب إلى المعرفة بالله تعالى!) لا أريد أن أتوسع في هذا الباب الشاق المضني؛ فكم أهلك ألسنة  سواي وأقلامهم بلا جدوى، لكنني أريد أن يترك الناس الناس لأحوالهم، في ما يخص الدين والحساب بالذات، وأن يفكروا في نصرة إخوانهم المظلومين وكفاية المحرومين، مهما يكن معتقد إخوانهم مغايرا لمعتقدهم، فالإنسان سابق للأديان، وما وضع الله الأديان إلا لرفعة الإنسانية لا لقهر بعضها بعضا ولا لحكم بعضها على بعض، وإنه سبحانه، بنص القرآن الكريم أيضا، يصف ذاته العلية قائلا حكيما: ” إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين”.. (النحل:125).

إقرأ أيضا
بطارية

تأملوا الحديث والكتاب تأملا عميقا نافذا قبل أن تغرقوا في طوفان من الجهل والظلام، وإن لم تكونوا تستطيعون فاتبعوا من لا يدلكم على خطأ ولا صراع؛ فإنه على طريق الاستقامة بالبداهة. والله تعالى من وراء القصد.

الكاتب

  • المفلس عبد الرحيم طايع

    - شاعر وكاتب ولغوي - أصدر ثلاثة عشر كتابا إبداعيا - حصد جائزة شعر العامية من اتحاد الكتاب المصريين في ٢٠١٥ - كرمته وزارة الثقافة في مؤتمر أدباء مصر ٢٠١٦ - له أكثر من ٥٠٠ مقالة منشورة بصحف ومواقع معتبرة

    كاتب نجم جديد






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان