تقرأ الآن
حكايات خالتي بمبة.. ليلة بكى فيها نجم الكوميديا بشارة واكيم على خشبة المسرح

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
395   مشاهدة  

حكايات خالتي بمبة.. ليلة بكى فيها نجم الكوميديا بشارة واكيم على خشبة المسرح


يا حبايب وحشتوني جدا، الحكاية اللي هحكيهالكم النهاردة متختلفش كتير عن الجو الحزين اللي بنعيشه اليومين دول، بقينا كل يوم نسمع عن مرض وموت، حكايتنا عن واحد من أشهر نجوم الكوميديا، شارك في كتير أوي من أفلام الأبيض وإسود، وكان واحد من نجوم فرقة الفنان الكبير نجيب الريحاني المسرحية، هو الفنان بشارة واكيم.

رغم إنه كان نجم كوميديا كبير إلا إن نهايته مكنتش سعيدة أبدًا، مش عارفة هي إيه الحكاية بصراحة أكيد انتوا واخدين بالكم إن كتير من الفنانين اللي كانوا بيقدموا الضحك والكوميديا نهايتهم كانت حزينة، ومنهم بشارة في يوم وليلة خد بديع خيري قرار بإنه ميكونش في الفرقة تاني، يعني يقولوا خلاص روح يا بشارة مش هينفع تمثل ولا نديك أدوار تاني، ولما اتسأل عن السبب اللي خلاه يعمل كده قال بحزن “خلاص مبقاش ينفع”.

على فكرة بديع ماكنش قاسي على بشارة ولا حاجة، بالعكس ده كان صاحبه اللي على طول يسأل عنه، بس هو خاف عليه من تعليقات الجمهور والأذى اللي ممكن يتسبب له.

قاسية أوي مهنة التمثيل دي، زي ما بيكون حلوها بزيادة مرها برضه بيبقى بزيادة!

في يوم تعب بشارة وأصيب بشلل ولما خف للأسف فضل فيه أثر من مرضه معاه، يعني صوته بقى ضعيف والجمهور مش سامعه، بقه معوج، ومبقاش ممكن يقف على المسرح تاني.

عشان كده بديع خيري، لكن ساعات مبنصدقش إننا كبرنا أو تعبنا، بشارة برضه مكنش مصدق إنه ممكن يبعد عن الفن يوم واحد وإن دي ممكن تكون النهاية، بعد ما كان بيفوز بالجايزة الأولى في الكوميديا يبقى مطلوب منه يبعد.

في سنة 1949، ظهرت فرقة مسرحية جديدة اسمها الكوميدي المصرية، عملها فنان اسمه نعيم مصطفى كان هو كمان واحد من أعضاء فرقة الريحاني. حكى عنها الكاتب والمنتج المسرحي سمير خفاجي في مذكراته

“استعانتُ ببشارة، وكانت بطلة مسرحياتها جميلة الجميلات الفنانة كاميليا، ومع ظهور بشارة على المسرح الناس قعدت تصقف جامد أوي لكن لما بدأ يتكلم بقوا مش فاهمين ولا سامعين هو بيقول إيه، فبدأ صوتهم يعلا ويقولوله “إحنا مش سامعين علي صوتك شوية”.

بشارة واكيم اتأثر اوي باللي حصله، كان مستنكر إزي يضحك الجمهور أكتر من 25 سنة، بس الجمهور ده مايستحملهوش ربع ساعة على المسرح.

وعشان كده خفاجي شاف قرار بديع خيري قرار حكيم وفيه رحمة ببشارة بدل ما يحس باللي حس بيه لما وقف أدام الجمهور!

إقرأ أيضا
نور الشريف والمخرج ديزموند هيرست

 بعد الموقف ده بأيام قليلة جدًا مات واكيم، ولأن الكبير “الريحاني” كان مات قبله ماحدش اهتم بالخبر بالقدر اللي يستحقه نجم وفنان كبير زي بشارة! وزي ما قالت ماري منيب بحسرة لسمير خفاجي!

اللي حصل لبشارة واكيم ، ده اللي بيخلي كتير أوي من الفنانين يقرروا الاعتزال وإنهم يبعدوا في عز مجدهم قبل ما الأضواء والشهرة والجمهور يبعدوا عنهم.

ممكن تقروا كل حكايات خالتي بمبة وأهل الفن من هنا

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان