تقرأ الآن
حكاية الأميرة السورية التي هُددت بالقتل بسبب عملها كراقصة ودعمها فريد الأطرش

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬151   مشاهدة  

حكاية الأميرة السورية التي هُددت بالقتل بسبب عملها كراقصة ودعمها فريد الأطرش


فتاة صغيرة لم تكمل عامها السادس تجلس بعينين لامعتين تشاهد أحد تابلوهات الرقص لسامية جمال ضمن عرض فيلم سينمائي، فتخرج هذه الصغيرة وكأنها عرفت أين خلاصها والطريق الذي عليها أن تسلكه، ولكن هذه الطفلة التي كانت تسمى مديحة، تعود أصولها إلى إحدى العائلات العريقة في جبل العرب جنوب سوريا، ورغم أنها كانت تعيش في مستوى متوسط، إلا أن هذا لا يمنع منحها هي وشقيقتها لقب أميرات وهو ما جعل قصتها فريدة رغم أن الكثيرين لا يعرفون عنها شيء، مثلها مثل عدد كبير من الفنانين الذين ذاع صيتهم بقوة واختفوا بعد ذلك تمامًا ولم يذكرهم أحد.

الأميرة مديحة والتزوير في أوراق رسمية من أجل الرقص

الأميرة مديحة السورية التي عملت راقصة

ظلت الأميرة مديحة تعيش حلم الرقص من بعد رؤيتها لفيلم سامية جمال لسنوات، ففي أحد الأيام بعد أن بلغت عامها الثامن كانت ذاهبة لبيت شقيقتها، ووقفت أمام ملهى ليلي كان يقع في شارع منزل شقيقتها وكأنها متيمة بصوت الموسيقى فأخذت تقترب أكثر من باب الملهى حتى تسمع الموسيقى بشكل أوضح حتى ابتعدت تمامًا عن أقرانها من الأطفال، وعلى مدار سنوات ظلت الصغيرة تطارد حلمها في كل مكان حتى أصبحت تتقن الرقص الشرقي بشكل كبير، ولكن الخطوة الحقيقية في مشوارها كانت عندما بلغت سن الرابعة عشر.

من هي الممثلة المصرية التي فازت بالأوسكار وضربت أنطوني كوين؟

في هذه المرحلة العمرية انتقلت للعيش في دمشق هي ووالدتها واثنتين من شقيقاتها بعد وفاة والدها وهي في عمر الثانية عشر، وعندما أكملت عامها الرابع عشر اتخذت قرار بأنها ستعمل في مجال الرقص الشرقي، وحتى تتيح لنفسها فرصة قضاء وقت كبير خارج المنزل، أقنعت والدتها أنها ستترك المنزل من أجل الالتحاق بمعهد التمريض، وخلال هذه الفترة تعرفت الأميرة مديحة على متعهد راقصات وعرضت عليها موهبتها، مما جعله يوفر لها فرصة للعمل كراقصة في أحد الملاهي الليلية بعد أن قامت بتزوير أوراقها الرسمية حتى تستخرج بطاقة هوية شخصية تثبت أنها تبلغ من العمر 18 عام حتى يسمح لها بالعمل في هذا الملهى، والطريف أن مديحة جعلت والدتها بنفسها توقع على الأوراق المزورة لإثبات العمر مستغلة في ذلك عدم إجادة والدتها للقراءة والكتابة.

الأميرة مديحة وعلاقتها بشقيقة نعيمة عاكف

فيلم الأميرة مديحة

بعد فترة من العمل في أحد الملاهي الصغيرة في دمشق، قررت الأميرة مديحة أن تخطو خطوة جديدة في عالم الرقص، فسافرت إلى حمص وانضمت إلى فرقة فاطمة عاكف وهي شقيقة الفنانة المصرية نعيمة عاكف، ولكن الرياح لا تأتي دائمًا بما تشتهي السفن، ففي إحدى الليالي صعدت مديحة إلى المسرح لتقدم فقرتها كراقصة، فشاهدها خطيبها الذي كان حاله حال أسرتها لا يعلم بوجودها في حمص أو عملها في الرقص، فلم يتردد للحظة من الإمساك بها وجرها من شعرها وذهب بها إلى دمشق، وخلال وجودها بجانبه في السيارة حاول أن يقنعها بالابتعاد عن الرقص وهددها بفضح سرها لعائلتها، ولكن مع فشل محاولاته لإقناعها لم يقل شيء لأسرتها واكتفى بالإنفصال عنها.

وعلى الرغم من التهديدات لم تخشى مديحة بل على العكس أكملت مشوارها واضعة الفنانة سامية جمال نصب أعينها، فشاركت في بطولة فيلم عراقي تحت اسم (فتنة وحسن) ومن أجل مشاركتها في عالم السينما قامت بمنح نفسها اسم جديد (مديحة رشدي) حتى لا تظهر أي صلة بعائلتها العريقة وكذلك تم تقديمها كممثلة عراقية وليست سورية، ولكن الفيلم لم يحقق النجاح التي كانت تتخيله.

فريد الأطرش للأميرة مديحة ” سوف أصنع منك سامية جمال جديدة”

الأميرة مديحة وفريد الأطرش

ومع فشل فيلمها العراقي، عرفت مديحة مثلها مثل كل من كان يرغب في دخول عالم الفن من بوابته الحقيقية أنه لا سبيل سوى السفر إلى مصر، وبالفعل جاءت إلى مصر واستطاعت أن تقابل الفنان فريد الأطرش الذي اقتنع بموهبتها، وعندما حكت له عن عشقها لسامية جمال، قال لها “أنا من صنعت سامية جمال، وسوف أصنع منك راقصة مشهورة” وبالفعل بدأت العمل في مصر، ورغم هذه الخطوات الكبيرة التي كانت تخطوها مديحة في طريق نجاحها المنشود، لم يكن أحد من عائلتها يعلم ما تقوم به سوى إحدى شقيقاتها، حتى أنها أقنعت والدتها عندما جاءت إلى مصر أنها ذاهبة إلى مصر برفقة طبيب وزوجته للعمل معهم كممرضة.

الأميرة مديحة وكشف المستور والاعتزال

إقرأ أيضا
الست

أعتزال الأميرة مديحة

في ذلك الوقت كان نشر صور النجمات الصاعدات في المجلات الفنية واحدة من الطرق التي يسلكونها من أجل الشهرة، وهو بالفعل ما قامت به مديحة ولكن عند عودتها إلى دمشق تفاجأت بأن أحد أقاربها شاهد صورتها في مجلة (أخر ساعة) وذهب إلى منزلها وفضح سرها أمام والدتها وشقيقاتها، ولم يكتفي بتعنيفها وتذكيرها بأن شجرة عائلتهم لا يشرفها وجود راقصة بينهم، وأن عليها الأختيار أما أن تترك الرقص أو يقتلها انتقامًا لشرف العائلة.

(وتمر الأيام) فيلم عبد الحليم ويوسف شاهين الذي توقف بسبب الشيوعية

ولكن الغريب أن والدتها وشقيقاتها ساندوها بعد أن شاهدوا صورها في المجلة ودعموا قرارها في العمل كراقصة، وبالفعل ذاع صيت مديحة كراقصة مميزة، ولم تتوقف شهرتها عند حدود مصر وسوريا فقط، ولكنها كانت تجوب العالم في جولات فنية لتقدم تابلوهات الرقص الشرقي، وفي إحدى جولاتها في أمريكا تعرفت على شاب ووقعت في غرامه، وبالفعل تزوجته وعاشت معه هناك، وظلت تمارس الرقص لفترة ولكن بعد أن أنجبت طفلها وبلغ عامه الثاني قررت ترك الرقص الشرقي، ولكنها عادت بعد فترة لتعليم الرقص الشرقي إلى أن اختفت أخبارها تمامًا.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
2
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان