تقرأ الآن
حكاية رياض السنباطي..قصة ثومة “كوكب الشرق” (21)

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
781   مشاهدة  

حكاية رياض السنباطي..قصة ثومة “كوكب الشرق” (21)


 

أهلا بكم أعزائي القراء في الحلقة الحادية والعشرين من قصة كوكب الشرق أم كلثوم، وكنا قد تحدثنا في الحلقات الأولى عن لقاءاتها بملحنيها الكبار، وبدأنا منذ الحلقة السابقة في الحديث بشيء من التفصيل عن مشوارها معهم، وكان حظ المرحوم محمد القصبجي أن نبدأ به، واليوم نتحدث بشيء من التفصيل عن رحلة أم كلثوم برفقة الموسيقار الكبير رياض السنباطي.

 

أم كلثوم ومشوار طويل مع الموسيقار رياض السنباطي

 

هناك مقولة يرددها عشاق كوكب الشرق أم كلثوم تقول: لست كلثوميا ما لم تتسنبط، وغيرها من المقولات التي تفيد بأن أم كلثوم لا يعرفها حق المعرفة من لم يذق ألحان الموسيقار الكبيررياض السنباطي، والحق أن رياض السنباطي فضلا عن كونه قد حاز النصيب الأكبر من الألحان التي غنتها كوكب الشرق أم كلثوم، فإنه قد قدم ألحانا من العظمة والجمال بمكان، ألحانا مكتملة البناء، كتب لها الخلود بحق، علاوة على ما ذكرناه في الحلقات السابقة من مراعاته لأحوال أم كلثوم في مراحل حياتها وتقديم الألحان التي ناسبت كل مرحلة.

 

تحدثنا عن لقاء أم كلثوم الأول برياض السنباطي والذي كان بمحطة القطار، واليوم نتحدث عن المشوار السنباطي الكلثومي كاملا، ونبدأه باللقاء الثاني بينهما، وعن هذا اللقاء يتحدث السنباطي فيقول: كنت أقيم في شقة لوحدي وطلبت تليفون كي يسهل لي أعمالي واتصالاتي، وفي اليوم الأول الذي دخل فيه التليفون إلى الشقة سمعت أغنية لأم كلثوم من الراديو فتذكرت تعارفنا في محطة القطار، وكنت قد عرفت رقم تليفونها من الإذاعة فاتصلت بها، وعندما ذكرت لها اسمي تذكرتني ودار بيننا حديث قصيرقالت لي في نهايته: ابقى خلينا نشوفك يا أستاذ رياض طالما انت في مصر وأنا في مصر.

 

كان السنباطي يقدم نتاجه التلحيني لشركة الاسطوانات لتعرضه على المطربين والمطربات ليختاروا ما يروه مناسبا لهم، ومن حسن حظ السنباطي على حد تعبيره في أحد لقاءاته أن استمعت أم كلثوم لألحانه فاعجبت بها وطلبت أن يحلن لها، ومنذ ذلك الوقت رافق السنباطي كوكب الشرق في رحلتها الطويلة، رحلة دامت قرابة الأربعين عاما، وقد بدأت تلك الرحلة بلحن ” النوم يداعب عيون حبيبي” الذي أعجبت به أم كلثوم وقدمته في حفلها الشهري ” الخميس الاول من شهر أكتوبر من العام 1937م” على مسرح قاعة إيوارت التذكارية، وبعد النجاح الكبير لهذا اللحن تمسكت أم كلثوم برياض السنباطي فانضم لقائمة ملحنيها ويظل يمدها بالروائع واحدة تلو الأخرى ربما مثلت فترة أواخر الثلاثينات ربيعا مزهرا لتلك الأعمال الخالدة، وربما كان قالب القصيدة هو الميدان الأكثر خصوبة في تاريخ السنباطي مع ام كلثوم، حيث استطاع أن يتفرد في هذا الميدان بأسلوب خاص ومتفرد جاء به من خلال رغبته الشديدة في الإبداع في ميدان هذا القالب، وعن حبه للقصيدة يقول رياض السنباطي: الشعر أرقى أنواع الأدب، فيجب والحالة هكذا أن تكرس له أرقى أنواع التلحين، لأنه الوسيلة الوحيدة للارتفاع بالمستوى الثقافي والفني للجماهير، وهذا لن يتم إلا عن طريق أقرب وسيلة للتعبير عند الجماهير الا وهي الغناء الذي يعتبر ألصق الفنون وأقربها إلى نفوسهم.

 

ومن أهم ألحان الموسيقار السنباطي لكوكب الشرق أم كلثوم

 

قصيدة أتعجل العمر ابتغاء لقائها/ قصيدة هوى الغانيات” كيف مرت على هواك القلوب” / قصيدة نهج البردة

/قصيدة سلو كؤوس الطلا/ قصيدة سلو قلبي / قصيدة ولد الهدى /قصيدة مصر تتحدث عن نفسها / قصيدة الأطلال / قصيدة الفجر الجديد / قصيدة قصة الأمس

وغيرها من الأعمال التي سطر بها السنباطي مع أم كلثوم تاريخا كبيراً يعتبر وبحق النصيب الأكبر من ميراث أم كلثوم في قلوب محبيها.

 

 

السنباطي وتلحين القصائد

 

في بداية مشواره مع أم كلثوم، تأثر السنباطي بالمدرسة التقليدية في تلحين القصيدة، كما تأثر بطريقة وأسلوب الشيخ زكريا أحمد، وأخذ عن محمد عبد الوهاب الطريقة الحديثة التي أدخلها على المقدمة الموسيقية فاستبدل القصيرة منها بالطويلة على حد قول الدكتورة رتيبة الحفني في كتابها عن أم كلثوم، إلا أن السنباطي لم يقف عند ذلك، فبدأ يجرب أكثر من طريقة في التلحين، فتارة يمزج بين الطريقة الكلاسيكية في التلحين والطريقة الحديثة وتارة يضيف من هذه إلى تلك إلى أن وصل بتجاربه إلى طريقته الخاصة التي قدم من خلالها أعمالا عظيمة كقصيدة سلو قلبي، وهو لحن غاية في الكمال، استخدم فيه رياض السنباطي طريقته الخاصة في التلحين بحيث يمكن للمطرب في نهاية كل كوبلية إما أن يعود لبداية الكوبليه ليكرره من جديد وإما أن ينتقل للكوبليه التالي دون أن يشعر المستمع بأن هناك اختلافا أو خللا ما، وهي طريقة عبقرية جدا ربما سمعنا ما يشبهها من ألحان سابقة، كلحن أهل الهوى للشيخ زكريا أحمد وإن لم يكن المبدأ نفسه مطبقا بحذافيره.

 

أم كلثوم وخلافات مع رياض السنباطي

إقرأ أيضا
أحدهم

 

في عام 1955م، وبعد أن أدت أم كلثوم لحن ذكريات للمرحوم رياض السنباطي، نشب خلاف بينهما، وقتها أعطي الموسيقار رياض السنباطي لحن يا ناسيني للمطربة شهرزاد، وشارك بنفسه بالعزف على العود في تسجيل الأغنية، وقد أدت شهرزاد الأغنية في عيد شم النسيم، ونقلت عبر أثير الإذاعة فحققت نجاحا باهرا وأعجبت الجمهور، في ذلك الوقت كانت أم كلثوم تستمع للأغنية عبر الإذاعة، وبمجرد انتهائها أمسكت التليفون واتصلت برياض السنباطي ودون مقدمات سألته: عملت الأغنية دي إمتي،  فأجابها: الشهر ده، فعادت تسأل: ومن إمتى بتعزف عود في مقدمة أغانيك، انت عمرك ما عملتها معايا؟ فأجابها: اللحن عاوز كده، وقتها عادت المياة لمجاريها بهذه المكالمة وفهمت أم كلثوم وتعلمت الدرس الذي استهدف به السنباطي أن يوصل لأم كلثوم أن يستطيع أن يعمل مع غيرها.

 

أما الخلاف الذي حدث بينهما في الفترة بين 1960و 1961م، فقد حكى عنه السنباطي في لقائه المتلفز لدولة الكويت، وقد قال أنه بسبب تدقيقه في كلمات الأغنية التي كان مكلفا بتلحينها، وفي حديث آخر بعد وفاة أم كلثوم قال المرحوم رياض السنباطي: لم تحدث بيني وبين أم كلثوم أيه خلافات فنية، وإنما كانت خلافات على المادة، ففي بعض الأحيان كنت أطلب منها أن تزيد لي ثمن اللحن الذي ألحنه لها، وعندما تجيب على هذا الطلب بالرفض يقوم الخلاف بيننا، وفي بعض الأوقات يكون الخلاف حادا فأتركها لفترة قصيرة، ثم نعود للعمل مجددا، ولكن في إحدى المرات استمر خلافنا مدة عامين كاملين ولم تغن لي أي لحن في موسمين غنائيين متتالين، ويستطرد رياض السنباطي المرهف في ألم وحسرة: ليت أم كلثوم عاشت، لقد كنت على استعداد أن أقدم لها كل ألحاني بلا مقابل، ولا أتقاضى منها  المال أبدا.

 

ولعل السنباطي قد أحس كما أحس الجمهور العربي كله من المستمعين بالخسارة الكبيرة التي لحقت بالغناء العربي بوفاة كوكب الشرق أم كلثوم، وهو محق، فأغنية واحدة تجمع العملاقين الكبيرين، عملاق التلحين وكوكب الشرق لا تقدر بثمن أبدا، لديهما ولدى محبي فنهما من المستمعين.

 

وإلى هنا أعزائي القراء نكون قد وصلنا إلى نهاية هذه الحلقة من قصة كوكب الشرق أم كلثوم، على أن نكمل الحديث في حلقات قادمة إن شاء الله.

دمتم في سعادة وسرور.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان