تقرأ الآن
حلويات رمضان “قصص الحب والجوع التي صنعت زينة الموائد”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬009   مشاهدة  

حلويات رمضان “قصص الحب والجوع التي صنعت زينة الموائد”

حلويات رمضان
  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


لا يأتي ذكر شهر الصيام إلا ويقترن ذكره بـ حلويات رمضان المتنوعة ومن أبرزهم الكنافة فهي الحلوى الأشهر لسهولة متناولها للفقير والغني، وتعد العنصر الرئيسي لصنوف الحلويات، وكانت قديمًا تعد من أشكال زينة موائد الملوك والأمراء.

تاريخ الكنافة .. الجوع الأموي يصنع الحلاوة

الكنافة
الكنافة

يرجع تاريخ الكنافة إلى عصر الدولة الأموية، فقد قيل أن أول من قدم له الكنافة عندما كان واليًا على الشام أعدت له خصيصًا من قبل صانعي حلويات الشام، وقدمت له كسحور لتمنع عنه الجوع الذي كان يشعر به في نهار شهر رمضان، ومن ذلك الحين ارتبط اسمها باسمه وأصبحت تعرف بكنافة معاوية.

قيل أن الكنافة صنعت خصيصًا للسلطان الأموي سليمان بن عبدالملك بن مروان، وقيل أنها ترجع إلى عصر المماليك الذين حكموا مصر من عام 1250 م حتى 1517 م، ويُرْجِع المؤرخون تاريخ الكنافة إلى العصر الفاطمي الذي ظل ممتدًا من عام 969 م حتى 1171 م، من خلال حكمهم الذي امتد إلى المغرب والشام، فإن المصريون قد عرفوها قبل أهل الشام وكان ذلك عند دخول الخليفة المعز لدين الله الفاطمي القاهرة، وكان في ذلك الوقت يحل شهر رمضان، فخرج الأهالي بعد الإفطار لاستقباله وقدموا له الهدايا كترحيب به وكان من ضمن الهدايا الكنافة، وانتقلت بعد ذلك إلى الشام عن طريق التجار.

القطايف .. اللغة تصنع التسمية

القطايف
القطايف

من الحلوى العربية الشعبية وهي عبارة عن فطيرة صغيرة دائرية الشكل يتم استخدام المكسرات كحشو لها، ويعود تاريخ القطايف حسب الروايات العصر العباسي، وقيل أيضًا أنها تعود إلى العصر الأموي، ويقال أن أول من تناولها الخليفة الأموي سليمان بن عبدالملك في رمضان وعندما قدمت له ولضيوفه تناولها بسرعة فانشق اسمها من كلمة اقتطاف وهذه من أبرز الآراء التي أجمعت على أنها أموية.

البقلاوة .. خلاف في الأصل والتسمية

البقلاوة
البقلاوة

من صنوف حلويات رمضان حلوى البقلاوة، ورغم تنوع الأقوال حول أصولها بين تركي وأصل يوناني، لكن المؤرخين أجمعوا على أن أصلها تركي حيث عرفتها تركيا لأول مرة في عهد محمد الرابع عندما أعدت له زوجته ماه يارا أكلة جديدة في المطبخ العثماني حيث جاءت بالجلاش ووضعت بين طبقاته الحشو بأنواعه، بإضافة المسلى وأنضجته في الفرن وانتهاءًا بوضع العسل عليه وقدمت لزوجها وعندما تذوقه أقر بأنه لم يتذوق مثله من قبل ثم أطلق عليه اسم بقلافا حتى تغير مع مرور الزمن إلى بقلاوة، اشتقاقًا من البقوليات التي في داخلها.

اقرأ أيضًا 
هذا التقرير سيجعلك تدمع شجنًا أو تبتسم ارتياحًا “شريط حياتك سيمر هنا”

الكاتب

  • منتهى أحمد الشريف، باحثة شابة في العلوم الإسلامية، تخرجت من كلية أصول الدين جامعة الأزهر الشريف

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان