121   مشاهدة  

حملات اسرائلية تطالب بحذف أغاني مطرب الراب البريطاني “لوكي” لتضامنه مع فلسطين

الراب
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تطالب مجموعة ضغط بريطانية مؤيدة لإسرائيل بحذف موسيقى مطرب الراب المتضامن مع القضية الفلسطينية “لوكي” من على سبوتيفاي. “إن وجود موسيقى لوكي مهين بشكل خاص” ذكرت صحيفة مناهضة للفلسطينيين في مقابلة أجرتها مع لوك أكيهورست هذا الأسبوع. أكيهورست هو مدير مجموعة تدعى “نحن نؤمن بإسرائيل”.

وأوردت الصحيفة يوم الأربعاء الماضي أن المجموعة التي يديرها أكيهورست ستقوم بحملة تطالب سبويتفاي بإزالة عشرات الأغاني المهينة من وجهة نظرهم بما في ذلك أغنية “عاشت فلسطين الجزء الثاني” التي اصدرها “لوكي” في 2010.

“إننا نتوقع اتخاذ إجراء في الوقت المناسب.” قال أكيهورست الذي اتهم مطرب الراب بـ”التحريض”. إذا نجحت حملتهم، فمن الممكن أن نتوقع أنهم سيلاحقون أعداءهم السياسيين الآخرين، ربما حتى أصحاب “البودكاست” على سبوتيفاي الذين ينتقدون إسرائيل.

تدعو حملة “نحن نؤمن بإسرائيل” إلى حظر موسيقى “لوكي” من سبوتيفاي ليكون أخر إجراء في حرب متصاعدة من قبل المجموعة الداعمة لاسرائيل ضد مطرب الراب انتقامًا من مواقفه السياسية الداعمة للتحرير الفلسطيني. في وقت سابق من هذا الشهر اضطرت جمعية كامبريدج الفلسطينية إلى تأجيل خطاب من “لوكي” بعد حملة تشويه من قبل مجموعة الضغط الإسرائيلية في الحرم الجامعي.

وهذا الأسبوع ألغي حدث كان من المقرر أن يحضره “لوكي” في مؤتمر الاتحاد الوطني للطلاب بعد حملة تشويه أخرى قام بها اتحاد الطلاب اليهود – وهي مجموعة معادية للفلسطينيين تمولتها السفارة الإسرائيلية بشكل مباشر.

بل إن رئيس الوزراء بوريس جونسون علق على الحدث الذي جرى هذا الأسبوع في البرلمان بعد أن اتهم أحد أعضاء البرلمان “لوكي” دون تسميته مباشرة بأنه “شخص يعمل في نظريات مؤامرة معادية للسامية”.

ودعا جونسون إلى إنشاء “قوة عمل مكرسة للقضاء على معاداة السامية في التعليم على جميع المستويات” مما يعني المزيد من الرقابة على الخطاب المتصل بفلسطين والسيطرة الحكومية على الجامعات.

إقرأ أيضا
الذكاء الاصطناعي

أصبحت أغاني “لوكي” الثلاثة “عاشت فلسطين” نذيرًات لحركة التضامن الفلسطينية في المملكة المتحدة. الفيديو للجزء الثالث وحده لديه أكثر من 1.1 مليون مشاهدة على يوتيوب منذ صدوره في عام 2019. كما عمل “لوكي” مع بعض من أكبر الأسماء في صناعة الموسيقى البريطانية ويحظى باحترام واسع في مجال الراب في المملكة المتحدة.

“نحن نؤمن بإسرائيل” هي فرع عن مجموعة BICOM وهي مجموعة ضغط إسرائيلية ثانية. وكلاهما عمل بشكل وثيق مع الحكومة الإسرائيلية. لوك أكيهورست هو أحد الناشطين في حزب العمال اليميني. كما أنه أحد الحضور المنتظمين في المناسبات الحكومية الإسرائيلية التي تطرح أفكارًا حول كيفية حظر التضامن الفلسطيني من منصات الإنترنت.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان