رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬438   مشاهدة  

حكايات بمبة: علقة إسكندراني ومحضر.. من خناقات زمن الفن الجميل “لما زينات ضربت بنات شكيب”

بمبة وخناقات زمن الفن الجميل


مسا الخير عليكم يا حبايب، حكاية النهاردة  مش عن الإصرار ولا الطموح ولا المواقف الصعبة، بمبة هتحكي النهاردة حدوتة مختلفة مش هنتكلم فيها عن شخص واحد، لاااا، ده أنا جايبالكم حكاية خناقة جمعت عدد من مشاهير زمن الفن الجميل.

هو صحيح كان زمن جميل، بس ده ميمنعش إن كان فيه مشاكل وخناقات ممكن توصل لمد الإيد وأقسام الشرطة.

أبطال الحدوتة “هن” الفنانات زينات صدقي وزوزو وميمي شكيب، وياحرام الفنان سراج منير بقى طرف فيها؛ بحكم يعني إنه جوز ميمي شكيب.

الأربعة كانوا في فرقة نجيب الريحاني المسرحية، أيوة الله يفتح عليكم فرقته اللي أسسها مع صديقه وشريك النجاح الكاتب بديع خيري.

تفاصيل الخناقة حكاها المنتج المسرحي الكبير اللي رحل عنا من فترة سمير خفاجي، على فكرة خفاجي كان واحد من أهم المسرحيين وكان عنده خزائن أسرار العالم ده، لأنه كان قريب تقريبًا من كل اللي شغالين فيه، وكتب في مذكراته “أوراق من عمري” أسرار كتيرة عن نجوم وأهل الفن.

خلاص هحكيلكم أهو، عارفة انكم مستعجلين وعايزين تسمعوا تفاصيل الخناقة -تموتوا في المصايب- خفاجي اللي كان متعود يروح يزور مسرح الريحاني عشان يقابل بديع خيري، أو أصحابه الفنان عباس فارس والفنانة زينات صدقي، راح كعادته وسأل الناس في الفرقة أمال فين زينات، فجاله الرد من سراج منير “كرشناها”.

الكلمة دي صدمت خفاجي، طبعًا مش مصدق، إزاي يطردوا ست بجمال زينات وطيبتها وعشقها لخشبة المسرح ومش أي مسرح  ده مسرح الريحاني، اللي زينات ليها باع وفضل كبير فيه، زينات اللي يوم ما مات نجيب راحت لبديع خيري وقالتلي إنها من هنا ورايح مش هتاخد غير نص أجرها، عارفين ليه، لأنها كانت شايفة الإعلانات بيتكتب عليها الريحاني وفرقته يقدمون ودلوقتي مبقاش فيه الممثل الكبير بطل الفرقة اللي كان الكل بيجي عشانه، يعني راح نص الفريق.

ياترى بمبة قالت إيه عن شنب وكرش المعلم رضا

طبعًا ممكن أي حد يشوف تفكيرها غريب، لكن أنا شايفة إن دليل على إخلاصها لمهنتها وأستاذها وحزنها اللي مش عادي على واحد من أهم الكوميديانات في العالم العربي.

مكنش ده الموقف الوحيد والأخير لزينات بعد موت الريحاني اللي بيدل على أصلها الطيب وجدعنتها، لا ده لما يوسف الريحاني أخو نجيب خد نص عفش واكسسوارات المسرح لأنه ميراثه عن أخوه، وهو مش حابب يكمل كشريك لبديع في الفرقة، راحت زينات وجابت عفش بيتها عشان يتحط بدل الديكور اللي نقص.

خفاجي وصف زينات بأنها كانت فنانة ملتزمة، متسمعلهاش صوت في المسرح، وكان مستغرب كل ده مش فاهم إزاي ممكن واحدة زيها “تنكرش”، فراح لزينات وسألها إيه اللي حصل، فكانت الصدمة الأكبر إنها اتخانقت مع ميمي وأختها زوزو، والاتنين عايروها بإنها كانت بتشتغل في البداية رقاصة في فرقة بديعة مصابني، ورغم إن قريبة زينات نفت إنها اشتغلت رقاصة، وقالت إنها  كانت مغنية مع المجاميع، لكن الحكاية اللي حكاها فخاجي بتقول حاجة تانية.

حتى أهل الوسط نفسه ممكن يعايروا بعض بمهنتهم للأسف! ميمي وزوزو كانوا بنات ذوات وطبعًا كون ميمي مرات سراج منير كان مقوي موقفهم في الفرقة تلاتة ضد واحد.

والله ما زي ما بقولكم كده، زينات حكت لخفاجي إيه اللي خلاها تشتغل في فرقة بديعة، وقالتله إنها كانت مضطرة عشان تصرف على أهلها، ومواسم الفرقة كانت فترات قصيرة متخلهاش توفر الفلوس اللي بتحتاجها، فكانت بتشتغل هناك، مع شغلها كممثلة، لكنها بطلت لما حست إن ممكن عملها في الفرقة يتأثر، لما في يوم نسيت ترتيب الحوار وقالت كلام الفصل التاني في الأول، والريحاني غضب عليها، فسابت فرقة بديعة مصابني، ومبقتش بترقص إلا لو قدمت دور محتاج ده على مسرح الريحاني.

إقرأ أيضا
نهاية عام 2023م

نرجع للخناقة، بدأت لما في مرة مقدرتش زينات تمسك نفسها، وردت على زوزو، وقالتلها أنا عملت كده مضطرة مش بمزاجي، وهجمت عليها جابتها من شعرها، للي ميعرفش شعر زوزو كانت حاجة كده أخر آلاجة وشعرها ما شاء الله، فلفته على إيدها وقلعت الشبشب وضربتها علقة إسكندراني.

راحت زوزو عملت ضدها محضر واتهمتها بإنها سبب في سقوط جنينها، لكن زينات بتقول إن ده مش صح وإن زوزو مكنتش حامل أصلًا عشان تسقط، ولمت هدومها من نفسها عشان تنتهي علاقتها بفرقة الريحاني.

شنطة حكايات خالتي بمبة على الميزان

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
9
أحزنني
5
أعجبني
11
أغضبني
4
هاهاها
4
واااو
3


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان