تقرأ الآن
خمس اختلافات بين الشكر والامتنان

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
2٬540   مشاهدة  

خمس اختلافات بين الشكر والامتنان

الشكر والامتنان

هل فكرت يوما أن هناك فرقا بين الشكر والامتنان ؟
للوهلة الأولى عندما تقرأ السؤال، ستعتقد أنه لا يوجد فرق بين الكلمتين، والحقيقة أن هناك اختلافات عديدة بين الشكر والامتنان .

فالكلمة الأولى “الشكر” نستخدمها جميعا في مناسبات عدة، وقد تكون عبارة عن كلمة روتينية أو عبارة شكر في شكل مجاملة اجتماعية لا أكثر ولا أقل، ولا تعني بالضرورة أنها تعبر عن الشعور بالامتنان.

أما الامتنان فهو شعور أكبر وأعم من مجرد كلمة الشكر، ويتطلب أن نبقى متيقظين لدور الآخرين في حياتنا، ومن خلاله نحصل على فكرة عن حياتنا ونتعلم أن ننسب الفضل إلى أحبائنا بالتقدير الذي يستحقونه.

ما هي الاختلافات بين الشكر والامتنان ؟

الشكر
الشكر

الامتنان والشكر هي عبارات أو مشاعر التقدير، والمصطلحان قريبان جدا من المعنى، ولأنهما مترادفان، فإنهما يشتركان في سمات مماثلة، ومع ذلك، هناك اختلاف في طريقة استخدامها، رغم أنه يبدو أنهما يقدمان نفس المفهوم.

وفي السطور التالية نناقش سويا الاختلافات بين الشكر والامتنان:

  • أسباب الشكر والامتنان

الشكر هو فعل ناتج عن وعيك بفائدة متلقاه من الشخص الذي تشكره، أي أنه عمل واع من الشخص الذي حصل على الفوائد، وهو أشبه بسلوك مهذب لإظهار أنك تعبر عن تقديرك لشخص ما.

ومن السهل التعبير عن الشكر، حيث يمكنك الخروج إلى مركز التسوق المحلي وقول شيئا لطيفا، أو قول “شكرا لك” لبائع السوبر ماركت في الوقت نفسه الذي تشتري فيه المنتج، أو الشخص الذي فتح لك باب المصعد في يوم ما مثلا، لكنه عادة ما يستمر لفترة قصيرة فقط، فلن تتذكر أبدا الرجل الذي فتح الباب لك منذ عشر سنوات.

أما فعل الامتنان فيتجاوز الكلمات، وعادة ما ينطوي على نوع من العمل، وهو مرتبط ارتباطا وثيقا بالسعادة.

فأنت تشعر بالامتنان ليس فقط للأشخاص الذين تقدرهم، ولكن أيضا للأشياء التي تشعر أنها ساعدتك كثيرا في حياتك.

على سبيل المثال، يمكنك التعبير عن امتنانك لسيارتك، لأنها كانت معك منذ أكثر من عقد من الزمان، وقد مرت معك بكثير من المواقف المختلفة.

  • فعل الامتنان لا يُنْسَى

فعل الامتنان لا ينسى ويمكن أن يعيش لفترة طويلة وينمو بمرور الوقت، فعندما تشعر بالامتنان تجاه شخص ما، يمكنك أن تشعر بإحساس التقدير لذلك الشخص حتى بعد مرور عدة سنوات، وقد يكون هذا الشخص هو أحد والديك، أو معلمك الذي وقف بجانبك كثيرا وعلمك الكثير في جوانب الحياة.

قد تكون ممتنا لصديق شجعك على تحقيق هدفك بالعودة إلى المدرسة ثم دعمك أثناء حضور الفصول الدراسية، ويمكنك أيضا اكتساب شعور بالامتنان لجار قال أنه سيساعدك في عطلة نهاية الأسبوع لقطع شجرة في حديقتك ونفذ التزامه بمساعدتك.

أما الشكر فهو عمل عادة ما يستمر لفترة قصيرة فقط، وكما ذكرنا سابقا، لن تتذكر أبدا الرجل الذي فتح الباب لك منذ عشر سنوات، أو ذلك الرجل الذي ابتسم في وجهك بدلا من أن ينهرك عندما صدمته في الطريق دون قصد منك.

الإجراءات المحيطة بالشكر تستمر فقط لحظة، ضع في اعتبارك عندما تكون في مطعم ويجلب الموظف المختص العشاء لك، عادة ما تقول شكرا، ثم تستمر في محادثتك مع ضيوف العشاء أو أن تبدأ في تناول الطعام.

  • كيف نشعر بالشكر أو الامتنان ؟

الامتنان هو ما يصف حالة الشعور بالتقدير للشيء الجيد أو التصرف المحمود الذي تم منحه لك، وهو يعني في كثير من الأحيان الرغبة في رد الجميل.

على سبيل المثال، يمكنك أن تشعر بالامتنان بأن تحدث نفسك قائلا “أنا ممتن لأنني استيقظت أشعر بصحة جيدة هذا الصباح، أشعر بسعادة غامرة لأنني لست مريضا أو في المستشفى، لأن العديد من الناس في العالم اليوم استيقظوا مرضى أو في المستشفى”.

وكما قلنا فالامتنان لا ينسى ويمكن أن يعيش لفترة طويلة، فعندما تشعر به تجاه شخص ما، يمكنك أن تشعر بإحساس التقدير لذلك الشخص حتى بعد مرور عدة سنوات.

أما الشكر فهو فعل يعبر عن الامتنان في حد ذاته وليس العكس، ويمكن أن يكون استجابة تلقائية معظم الوقت، تماما مثل العادات اليومية.

ويحدث الشكر عادة كرد فعل نتيجة تصرف شخص ما، فلا يمكن أن يحدث أبدا في لحظة عشوائية عندما تكون في وضع الخمول أو الاستحمام في الحمام.

  • التعبير عن الشكر والامتنان

عندما تشعر بالامتنان لشيء ما، يمكنك التعبير عن مشاعرك بشكر من تمتن له، أو حتى دون استخدام الكلمات أو أي علامة جسدية، فالأمر يمكن أن يكون من الداخل.

والامتنان يمكن أن ينمو إلى ما بعد فعل الشكر بكثير، فهو يجعلك على استعداد للتضحية والقيام بشيء خاص، حتى دون أن يطلب منك أحد ذلك، فهذا الشعور ينبع عادة من الرغبة بداخلك.

أما الشكر فعادة ما يحدث في لحظة، حيث تقول “شكرا لك” مباشرة بعد أن يساعدك شخص ما في شيء، فهو أشبه بسلوك مهذب لإظهار أنك تعبر عن تقديرك للأشخاص.

  • كيف تكون شاكرًا وممتنًا؟

أن تكون شاكرا هو أمر رائع، وأن تكون ممتنا هو أفضل بكثير، فأنت تريد أن تعيش حياة مع الشعور بأنك دائما تنعم بالناس والأشياء من حولك، ويمكنك فقط تحقيق هذه الحالة من خلال الامتنان.

إحدى الطرق القوية لجلب الشعور بالامتنان إلى حياتك هي كتابة قائمة الامتنان الخاصة بك، في كل صباح، وقبل أن تبدأ في العمل، اكتب قائمة بالأشياء التي تشعر بالامتنان لها.

يمكن أن تكون سيارتك، أو شريك حياتك، أو أمك، أو زملائك، أو جهاز الكمبيوتر، أو أموالك في البنك، إلخ.

ما عليك سوى وضع قائمة بالأشياء التي تريد أن تكون ممتنا لها، وأن تشعر بالفعل بالعواطف تجاهها.

اشعر بالامتنان وعبر عنه من خلال قائمتك، وسوف يدربك هذا على أن تصبح شخصا ممتنا ينعم دائما بالفرص.

المصادر
(1)
(2)
(3)
(4)
(5)

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
1
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان