رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
100   مشاهدة  

دراسة جديدة بمثابة خطوة كبيرة في حل لغز مصدر الطاعون

الطاعون
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

لمدة 684 عامًا، استمراللغز التاريخي: أين نشأ الموت الأسود؟ يُعرف الطاعون الآن بأنه أحد أكثر جوائح التاريخ فتكًا، وقد قضى على ما يقدر بنحو 60 في المئة من أوروبا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا – والآن يعتقد العلماء أنهم تتبعوا أقدم دليل عليه إلى مقبرة من القرن الرابع عشر في قرغيزستان.

تم رصد أهمية المقبرة أول مرة من قبل المؤرخ فيليب سلافين من جامعة ستيرلنج. لكونه مختصًا بالموت الأسود لاحظ أن 118 من 467 شخصًا دفنوا في المقبرة قد ماتوا بين عامين، 1338 و 1339. إضافةً إلى ذلك، أدرج العديد من شواهد قبورهم “الوباء” كسبب للوفاة.

وأوضح سلافين في مؤتمر صحفي:”من الواضح، عندما يكون لديك عام أو عامين مع وفيات زائدة، فهذا يعني أن شيئًا غريبًا يحدث. و 1339 كانت قبل سبع أو ثماني سنوات فقط من وصول الموت الأسود إلى أوروبا.”

تم حفر الأشخاص المدفونين في مقبرة قرغيزستان من قبل علماء روس في ثمانينيات القرن التاسع عشر، لذلك سافر سلافين وفريقه إلى  متحف بطرس الأكبر للأنثروبولوجيا والاثنوجرافيا التابع لأكاديمية العلوم الروسية في سانت بطرسبرغ، روسيا، لاختبار بقاياهم بحثًا عن الحمض النووي للطاعون. وفقًا لدراسة، وجد سلافين والباحثون الآخرون آثارًا للبكتيريا المرتبطة بالطاعون في أسنان ثلاثة من أصل سبع بقايا هيكل عظمي خضعت للتحليل. إضافة إلى ذلك، وجد الباحثون أن البكتيريا الموجودة في أسنان الضحايا كانت سلفًا مباشرًا لنفس البكتيريا التي تسببت في الدمار والموت في أوروبا بعد أقل من عقد من الزمان.

قال يوهانس كراوس من معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ: “لقد حددنا المصدر بشكل أساسي في الزمان والمكان، وهو أمر رائع حقًا. لم نجد فقط سلف الموت الأسود، ولكن سلف غالبية سلالات الطاعون التي تنتشر في العالم اليوم”.

قالت شارون ديويت، عالمة الآثار الحيوية والأستاذة في جامعة كارولينا الجنوبية التي درست الموت الأسود لعقود – لكنها لم تكن جزءًا من البحث الأخير – أنها وجدت نتائج الدراسة مقنعة. وقالت: “هذا دليل ملموس على أن هؤلاء الأشخاص، الذين كان يشتبه في وفاتهم من قبل بسبب الطاعون، معروفون بالتأكيد بوفاتهم خلال المراحل الأولى من الموت الأسود. أنا مقتنعة بالنتائج.”

ومع ذلك، شدد باحثون آخرون على أن أصول الطاعون كانت معقدة على الأرجح وأنه لا يزال هناك الكثير لنتعلمه حول كيفية انتشار الموت الأسود.

أوضحت ماريا سبيرو، إحدى الباحثين الرئيسين للدراسة وعالمة الأحياء في جامعة إيبرهارد كارلز في توبينجن: “لقد بدأ الطاعون على الأرجح في منطقة تيان شان في آسيا الوسطى. لكنني لا أريد أن أدعي أننا وجدنا أول مريض بالطاعون، لأن هذا يكاد يكون مستحيلًا باستخدام السجل الأثري.”

قالت ديويت بالمثل أن هناك فرصة أن يكون الطاعون قد نشأ في مكان آخر، ثم هاجر إلى قرغيزستان. وأوضحت أن بكتيريا الطاعون يمكنها السفر بعيدًا دون أي اختلاف جيني. لكنها أوضحت أن هناك دليل قوي على أن تلك المنطقة العامة هي المصدر.

إقرأ أيضا
عادل إمام

على أي حال، يعد اكتشاف الحمض النووي للطاعون في قرغيزستان خطوة قوية في حل لغز أصول الموت الأسود. كانت منطقة قرغيزستان حيث تم العثور على ضحايا الطاعون المبكر ذات يوم على طول طريق تجاري رئيسي، وهو على الأرجح كيف انتشر المرض وقتل في النهاية ما بين 75 و 200 مليون شخص على مدى 500 عام.

وعلى الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث، إلا أن سلافين راضٍ عن نتائج دراسته في الوقت الحالي. “لطالما كنت مفتونًا بالموت الأسود. وكان أحد أحلامي هو أن أكون قادرًا على حل لغز مصدره.”

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان