رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
89   مشاهدة  

دفاتر ماري كوري مازالت مشعة بعد أكثر من قرن

ماري كوري
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


اليوم، النشاط الإشعاعي هو ظاهرة علمية مفيدة بشكل لا يصدق وخطيرة في بعض الأحيان تحدث على هذا الكوكب. الإشعاع في أبسط تعريفه هو مجرد طاقة بأشكال مختلفة، مثل الموجات والجسيمات، والتي تختلف في المنشأ، مثل الأشعة الكونية والمعادن. تعتمد العديد من الممارسات الطبية على الإشعاع، لأنها تساعد الأطباء على تشخيص الأمراض أو استخدام أجهزة الأشعة السينية. سيكون من المقصر تمامًا الحديث عن الإشعاع وعدم ذكر أحد أهم الشخصيات في تاريخه: ماري كوري.

اشتهرت ماري كوري بمساهماتها الكبيرة في مجالات الكيمياء والفيزياء، إلى جانب تعزيز الفهم العلمي للإشعاع وخصائصه. الدفاتر التي كتبتها في الملاحظات العلمية اليوم لا تزال مشعة، على الرغم من حقيقة أن عمرها يزيد عن 100 عام. لهذا السبب، يتعين على أي شخص يريد إلقاء نظرة على مخطوطاتها في المكتبة الوطنية في باريس التوقيع على تنازل عن المسؤولية.

من كانت ماري كوري؟

ولدت ماري كوري في 7 نوفمبر 1867 في وارسو، بولندا، وكانت بداية واعدة للغاية في التعليم منذ سن مبكرة. كانت كوري طفلة معجزة ولديها ذاكرة رائعة وكان أداؤها جيدًا للغاية في المدرسة، وفقًا لأقرانها في ذلك الوقت. ومع ذلك، بسبب فقر عائلتها، أُجبرت على العمل في وظائف مختلفة، مثل التدريس وعمل المربية، وتم تأجيل التعليم العالي لها. في عام 1891، قررت كوري الانتقال إلى باريس، حيث تعلمت الكثير عن العلوم والرياضيات من خلال محاضرات الفيزيائيين البارزين.

حدث جزء كبير من اكتشافات كوري أثناء زواجها من بيير كوري. الاثنان اكتشفا عناصر مثل الراديوم والبولونيوم، أولهما مهم للغاية في الطب اليوم، وخاصة العلاج الإشعاعي. سيتقاسم الاثنان في النهاية جائزة نوبل في الفيزياء لعام 1903 مع هنري بيكريل، الفيزيائي الشهير الذي اكتشف الإشعاع، لنتائجهما في النشاط الإشعاعي. وعلى الرغم من أن بيكريل اكتشف الإشعاع قبل كوري، إلا أنها كانت هي التي صاغت كلمة النشاط الإشعاعي. ثم فازت كوري بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 1911 لاكتشافه البولونيوم والراديوم. لسوء الحظ، أدى نفس الإشعاع الذي أمضته طوال حياتها في الدراسة إلى وفاتها في عام 1934 بسبب فقر الدم اللاتنسجي. يُعتقد أن هذه الحالة، التي لا ينتج فيها الجسم خلايا الدم، ناتجة عن التعرض للإشعاع.

دفاتر كوري الموقرة عمرها أكثر من قرن ولا تزال مشعة

سيكون معظم الناس بلا شك على دراية بتعرض ماري كوري للإشعاع مدى الحياة، والذي، ربما من المفارقات، أنه أصبح أحد أكثر القصص شهرة عن حياة كوري. ومع ذلك، فإن الحكم غير عادل إلى حد ما، حيث لم يتم إثبات الآثار الخطيرة للإشعاع خلال حياتها. تم إنفاق قدر لا بأس به من أبحاث كوري في طحن وكسر الصخور المفتوحة لجمع المعادن المشعة. عملت كل من كوري وزوجها مع أطنان وأطنان من اليورانيوم خلال حياتهما لكنهما لم يكونا مطلعين على خطرهما الفعلي. من نواح كثيرة، أرست التضحية بصحة كوري وزوجها الأساس للكثير من الدراسة العلمية اليوم.

لهذا السبب، لا تزال دفاتر كوري وزوجها مشعة حتى يومنا هذا. الدفاتر، التي يتم الاحتفاظ بها في المكتبة الوطنية في باريس في صناديق خاصة مبطنة بالرصاص، لا يمكن للضيوف الوصول إليها إلا إذا كانوا على استعداد للخضوع للاحتياطات. يجب على المشاهدين ارتداء ملابس واقية والتوقيع على تنازل عن المسؤولية حتى لمشاهدتها. الدفاتر مشعة مع عنصر الراديوم 226، والذي سيبقى خطيرًا لمدة 1500 عام أخرى. حتى جثث كوري وزوجها لا تزال مشعة، مما يعني أن توابيتهما، الموجودة في ضريح فرنسي يسمى البانثيون، مبطنة بالرصاص أيضًا. بينما يستمر إرث كوري، لا يزال سبب وفاتها يطارد عملها.

إقرأ أيضا
العبودية

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان