رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
429   مشاهدة  

دونت ميكس 02 (أحلى من الشرف مافيش)

دونت ميكس
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


الشرف.. قيمة كبيرة جدًا في مجتمعنا، نقدر نقول إنه نقطة محورية بيدور حواليها المجتمع كله، إحنا مش بس عندنا أسماء كتير مشتقة منه، زي شريفة.. أشرف.. شريف.. شَرف.. شرفنطح، -تقريبًا ده أجعص حاجة-، إنما كمان الموضوع واصل لأعلى المستويات الرسمية.. إحنا عندنا قوانين تم وضعها لحماية الشرف والانتصار له على الرذيلة الشريرة.

عندنا تصنيف لبعض الجرايم اسمه جرايم شرف، ويكاد يكون مافيش صفحة حوادث بتخلى من جريمة تصنيفها القانوني جريمة شرف، وغالبا ما بتكون جريمة قتل أو شروع في قتل أو ضرب افضى إلى الموت.. أو على الأقل خالص عاهة مستديمة أو تعذيب، وطول الوقت بيكون الجاني راجل مَجّدَّع بيدافع عن شرفه والمجني عليه واحدة سِت بتلعب دور شرفُه.

وبما إننا في دونت ميكس.. خلونا نسأل سؤال مهم: هل إحنا ينفع وصفنا بالمجتمع الشريف؟؟  جرايم شرف

دونت ميكس

شعب “دونت ميكس” بطبعه

الرشوة مثلًا بقت حق مكتسب، من سنين تخطت فكرة إنها تفتيح مخ أو مجرد استثناء أو إنها حاجة بتتعمل في الخباثة، الموظفين -من السعاة وطالع- أغلبهم بيطلب من الناس فلوس بشكل عادي جدًا، كإنها أجرة الميكروباص، وبعض المصالح بقت الرشاوى فيها محددة زي التعريفة الرسمية، والمفترض أن جريمة الرشوة هي واحدة من الجرايم اللي تصنيفها مُخلة بالشرف، بس مجتمعيًا مافيش الكلام ده.. الموظف المرتشي مجتمعيًا “مِفَتَح” أو “باشا” -على حسب تسعيرته- أنما اللي ماقتلش أخته أو بنته عشان بتحب فهو مجتمعيًا “معرص”. أيون يا جماعة إحنا شعب شريف يرفض أي علاقة عاطفية خارج إطار الجواز.. بس بنمرر الرشوة عادي.

مخلة بالشرف 

الكدب واحد من أهم ركائز مجتمعنا الشريف، إحنا عندنا مصطلح اسمه كدبة بيضة، ومن المتعارف عليه إننا بنكدب على بعض.. لدرجة أن الإنسان مننا لما يلاقي إنسان أخر “سالك” بيمسك فيه بأديه وسنانه، من أول العلاقات الشخصية مرورًا بالعلاقات التجارية والسياسية إلى أخر سائر المعاملات الحياتية كلنا بنقول أن الإنسان الصريح والدُغري عملة نادرة في البلد دي.. وده معناه أن الرايج في مجتمعنا الشريف هو الكدب.

الخيانة دي بقى أسهل من قولة “صباح الخير”، والأمثلة والمقولات الحديثة كلها تأكد ده..

(مافيش صاحب يتصاحب، وشوشت الودع مَلقتش صاحب جدع، يا بخت مِن صاحبه جدع) إلى أخر قاموس الحكم والمواعظ التكتوكية، وده لو دل على حاجة فهيدل على أن الغدر والخيانة هي السمة الغالبة بين الناس اللي بتنتج الكلام ده، أيوه.. همه نفس ذات المجتمع الشريف.

السرقة (واللي هي برضك رسميًا جريمة مخلة بالشرف) موضوع لو أتكلمنا فيه هنخرج بنتيجة واحد.. إحنا حرامية، أي حد بينسى أي حاجة في أي حتى يبقى البقاء لله فيها، طبعًا في نسبة بتلاقي حاجتها تاني.. وحصلت معايا شخصيًا، بس يقدر كل مواطن يعمل تقدير كده لنسبة إن الحاجة تتلاقى ونسبة إنها تتصادر ويشوف بنفسه، حجم الفساد في مؤسسات الدولة مش مجال الكلام عنه هنا، التوظيف في أي حتة بقى بتسعيرة يتم تحديدها بناء عن المنصب ده هيسمح لشاغله ينهب قد إيه.

إقرأ أيضا
المجاعة الصينية

البياع الشاطر في مجتمعنا هو اللي يكيس الزبون ويليفُه ع الناشف، أو طبقًا للتعريف الكلاسيكي: “يبيع البايرة ويحلي المعيوبة”، يعني الغشاش يا باشا.. يعني الغشاش يا هانم.. يعني الغشاش يا أستاذ.. يعني الغشاش يا سنيورة.. ده تعريف البياع الشاطر في مجتمعنا الشريف، مجتمعنا اللي من كتر ما أنعدم فيه الخير.. ربطوا الكوباية في الكولدير.

ختامًا الله يرحمه توفيق الدقن اللي قدر في جملة واحدة يجسد علاقة مجتمعنا.. بالشرف.

الكاتب

  • رامي يحيى

    شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان