رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
98   مشاهدة  

ديوان ” روايح زين” .. حينما يُبدع الشباب

روايح زين
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



يعتبر معرض القاهرة الدولي للكتاب قِبلة ووجهة أساسية لمحبي القراءة والمعرفة، إذ يحمل سنويًا كل ما هو جديد في عالم الإبداع والفكر، ورغم ما يواجه سوق الطباعة المصرية من مآس بسبب غلاء سعر طن الورق، إلا أن دور النشر تتحدى الظروف الراهنة وتحاول بقدر إمكانها العثور على كتابات مختلفة لكتاب شباب مبدعين، ومن بين تلك الكتابات  ديوان ” روايح زين” للشاعرة الشابة ” ريم المنجي” .

وصدر ديوان” روايح زين ” لـ “ريم المنجي”  عن دار النشر المصرية “دار الزين ” للنشر والتوزيع والديوان الشعري كُتب بالعامية المصرية، ويضم 20 قصيدة متنوعة على طول صفحات الديوان.

وجاء الديوان في الشعري في أربع صور أو أربع روايح :

الرائحة الأولى ( الجزء الأول ): تحدثت فيه الشاعرة عن شخصية جدتها التي تأثرت بها، وكيف عملت على تربيتها وتقويمها منذ الصغر إلى وافتها، وقد أهدت الشاعرة الديوان إلى روح جدتها الحبيبة.

ومما قالته عنها في الرائحة الأولى ك

سلام على أم السلام زينب
اللي عشش جوا منها الطير
وبيسبح على كتافها الجماد والحي
واحنا عيال ..
كنا بنشرب من كفوفها الضي
كات ريحة التقلية من إيديها بتجري ريق الخلق
والمفاصل في البيبان
كان بيتنا فضل ولا يزورناش عفوف جعان ويبات جعان
طرف العباية عليها أوسع من الدنيا
والله كانت أشقى خلق الله
ترفع على كتافها البوأج
وتلف ع الأسواق تبيع العمر باللقمة
كانت بتدهن عضمها بالصبر لو نقر السنين اشتد
ستي .. سواقي الرب في الفدادين
وأول نخلة علمت النخيل يمتد
وعملتني إزاي أعيط لما أحن
و أمتى أوري الدنيا نابي و أمتى أخاف
علمتني ان النظر خاين وإن البصر شواف
وإن صدر العمر ضيق
وإن عضم الخوف مزيق
شربتني الكون بحاله وهي نايمة مدده تحت اللح.

الرائحة الثانية أو ( الجزء الثاني ) : وفيها تحدثت عن حياتها الشخصية وتأثير جدتها  عليها ومدى تأثيرها على حياتها.

الرائحة الثالثة أو ( الجزء الثالث) : وفيه تتحدث رائحة القافية الشعرية، وكيف أن الشعر هو الحياة.

الرائحة الرابعة أو ( الجزأ الرابع): وتتحدث فيه عن الروائح الإنسانية وذاتية الإنسان وكينونته وفلسفة وجوده.

ومن أشعار الديوان : 

“علموني عينيك أسافر”
وسافرت
شايله على أكتافي ونس وبلاد
سافرتلك مني
خيول رامحه ما بين عيني
وعيني ربطها لك زاد
قلبي ثبات
حضني ثبات
مطرح ما تتنفس بكون
مطرح ما تضحك تبتدي الأوقات.

عن الشاعرة 

ريم أحمد المنجي شاعرة مصرية وُلدت في عام 1994م، في مدينة المحلة الكبرى التابعة لمحافظة الغربية، تخرجت” ريم” في كلية التربية جامعة طنطا .

بدأت رحلتها مع الكتابة والشعر في عام 2014 م، ولكنها كانت مجرد محاولات لتنمية المهارات الإبداعية التي اكتشفتها الكاتبة في نفسها، ثم تفتحت الكتابة الإبداعية منذ دخولها الجامعة، وقد كانت جديرة بتلك الموهبة التي منحها الله إياها.

إقرأ أيضا
الدورات الرمضانية

نشرت” ريم المنجي” ديوانها الأول في عام 2020 تحت عنوان ” فض ذات”، وقد حصل هذا الديوان على جائزة “أحمد فؤاد نجم” لشعر العامية. شاركت في مسابقات إبداع، وهي مسابقة شبابية يتنافس فيها شباب الجامعات المصرية على مستوى الجمهورية، وهي إحدى المنافسات القوية التي ترعاها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

حصدت ” ريم” المركز الأول لمدة عامين متتاليين على مستوى جامعة طنطا في مسابقة إبداع، ومركز ثاني على مستوى محافظة الغربية في مسابقة “إبداع” فرع مراكز الشباب على مستوى الجمهورية.

وتشارك “ريم المنجي” بديوان” روايح زين ”  في معرض القاهرة الدولي 2024، وقد أهدت هذا الكلمات الشعرية إلى روح جدتها التي تأثرت بها وحملت منها المعاني الإنسانية التي ملأتها بروائح الدنيا.

اقرأ أيضًا: ديوان دايما في الليل .. حينما يبحث الإنسان عن ذاته 

الكاتب

  • روايح زين مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان