تقرأ الآن
رؤساء وحكام دمرتهم النساء.. أحدهم كاد يفقد حياته والآخر خسر عرشه

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
201   مشاهدة  

رؤساء وحكام دمرتهم النساء.. أحدهم كاد يفقد حياته والآخر خسر عرشه


يقال أن وراء كل رجل عظيم امرأة، لكن في التاريخ سنجد بعض النماذج لرجال وملوك مع رؤساء وحكام وقعوا في كوارث كبرى بسبب النساء، وبعدما كان النجاح والتفوق هو طريقهم، تدمر كل شيء بسبب هوسهم بالعشق والعلاقات الغرامية، وخسروا الكثير.

  • كاد الرئيس الأمريكي “رونالد ريغان” بسبب هوس المتهم بفنانة!

عام 1976م، صدر فيلم “Taxi Driver” من بطولة “روبرت دي نيرو”، والممثلة “جودي فوستر”، ونجح الفيلم نجاح منقطع النظير، وأدت جودي التي كانت قد تخطت آنذاك الرابعة عشر من عمرها بأشهر قليلة، دورها بأداء مذهل أبهر الجميع، حيث قدمت دور بائعة هوى تُجبر على القيام بهذه المهنة، وعلى الرغم من أن البعض يرى أن ذلك الدور هو دور حظها، حيث عرض موهبتها بشكل كبير، ولكن في الحقيقة جلب هذا الدور الشؤم فتح مصائب على رأسها، حيث وقع في غرامها شاب يُدعى” جون هينكلي جونيور”، وبدأ في تعقبها بكل مكان وبشكل جنوني، لدرجة أنه سجل نفسه في الجامعة ذاتها التي سجلت فيها جودي، وكان جون يبعث الرسائل والقصائد الشعرية لغرفة جودي باستمرار، وكان يطاردها في مكان تذهب إليه، ويعرض عليه الخروج سويًا لتناول الطعام، أو القيام بأي شيء تريده، ولكنها رفضته عدة مرات بشكل جدي، وأدرك جون أنه لن ينال إعجاب جودي بهذه الطريقة، فبدأ يخطط للقيام بأمور خطيرة ومجنونة، لكي يجذب انتباهها وينال إعجابها، وفكر جون في اختطاف طائرة، أو الانتحار أمام أعين جودي، أو التسبب في انقلاب قطار، ولكنه في النهاية استقر على اغتيال الرئيس الأمريكي “جيمي كارتر”!.

وكانت أول محاولة في أواخر عام 1980م، وتعقب الرئيس في عدد من المناسبات، ولكنه تم كشف أمره، واعتُقل بسبب حيازته أسلحة نارية غير مرخصة في ولاية تينيسي عام 1980م، وقضى في السجن عدة اشهر، وخرج بعدها ليبدأ خطة جديدة مع الرئيس الجديد المنتخب “رونالد ريغان”، وقبل أن يبدء في تنفيذ الخطة، أرسل لجودي خطاب وقال لها: “على مر الشهور السبع الماضية، أرسلت لك عشرات القصائد والرسائل الغرامية، في حركة يائسة سعيًا لأن تبدي اهتمامك بي، والسبب وراء قيامي بما أريد القيام به الآن هو أنني أرغب بإثارة إعجابك، ولا أستطيع الصبر على ذلك”، وبالفعل في 30 مارس عام 1981م، أطلق جون ست أعيرة نارية على موكب رونالد ريغان في العاصمة واشنطن، أصابت الرصاصات ضابطي شرطة والسكرتير الصحفي، بينما أصابت إحدى الرصاصات المرتدة الرئيس “ريغان” في رأسه، لكنه نجا منها ولم يمت، وتم الحكم على جون بالسجن في مصحة نفسية نظرًا لاضطرابه النفسي، وبعد أخذ تقرير من المشفى النفسي، وظل محبوسًا حتى عام 2016م حيث أُطلق سراحه مع عدة شروط ومحاذير.

  • الملك “إدوارد الثامن” تخلى عن عرش بريطانيا كي يتزوج من امرأة أمريكية
إدوارد الثامن وزوجته واليس سيمبسون
إدوارد الثامن وزوجته واليس سيمبسون

من ضمن قائمة رؤساء وحكام خسروا عروشهم إدوارد الثامن هو ولي عرش الملك “جورج الخامس“، ولكنه كان شابًا فاسدًا، يسعى خلف النساء، لا يهتم بأمور السياسة والدولة، في عام 1931م، التقى بالأمريكية “واليس سيمبسون”، والتي كانت متزوجة آنذاك، وكان ذلك الزواج هو الثاني لها، ووقع إدوارد في غرامها ولكنه كان يعلم أن علاقة مثل هذه لا يمكن أن تلقى قبولًا في المملكة، حيث أنها أمريكية ومطلقة، ولها علاقات غرامية عديدة، ولكن واليس بدأت بفرض سيطرتها على إدوارد تمامًا، وفي يناير عام 1936م، توفي الملك جورج الخامس، وتولى إدوارد منصب أبيه واصبح هو الملك، ولم تنقطع علاقته هو وواليس بعد توليه الحكم، بل على العكس قرر الزواج منها، وتطلقت واليس من زوجها الأمريكي، ولكن ثارت ثائرة الحكومة والكنيسة البريطانية، الجميع يرفض مثل هذه الزواج، كما اوضحت الكنيسة أنه لا يمكن للملك أن يتزوج من امرأة أمريكية مطلقة خاصة وزوجها مازال على قيد الحياة، فما كان من إدوارد إلا أن يتنازل عن العرش ليتمكن من الزواج منها، وهو ما حدث بالفعل حيث أعلن تنازله عن الحكم في شهر ديسمبر 1936م، أي بعد عدة اشهر من توليه الحكم، وبذلك اصبح صاحب أقل فترة حكم في تاريخ بريطانيا.

إقرأ أيضا

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان