تقرأ الآن
ريش على مافيش..إلى متى ستحولون السذج لأبطال ومشاهير؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
315   مشاهدة  

ريش على مافيش..إلى متى ستحولون السذج لأبطال ومشاهير؟

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ريش على مافيش مسلسل تم عرضه عام 1978 للسيناريست الكبير أسامة أنور عكاشة ومن إخراج باسيلي جريس.

المسلسل كان من بطولة النجم الكبير يحيى الفخراني مع مجموعة كبيرة من الفنانين منهم: عبد الله فرغلي، نجاح الموجي، نبيل الدسوقي، محمود الحديني.

وقد كتب الناقد محمود عبد الشكور في كتابه “وجوه لا تنسى” عن هذا المسلسل، أنه لم يحظَ بنجاح كبير. وبالفعل فالمسلسل مقارنة بمسلسلات أسامة أنور عكاشة لم يستقبله الجمهور بنفس الشكل ولم يحقق نفس النجاح.

ولكن قضية المسلسل الرئيسية تظل موجودة وبشكل أوضح بعد ظهور مواقع التواصل الاجتماعي وبعدما أصبحت تشكل جزءاً كبيرًا من حياتنا.

وقد لعب الفنان يحي الفخراني دور توفيق وهو شاب بسيط جدًا ولا يتمتع بذكاء أو كاريزما عالية، توقعه الحياة مع قدر غريب في لقاء مجرم خطير، ويظن الناس أنه قبض على هذا المجرم عن قصد.

عدولة في أرابيسك حبيسة الماضي وعقدة الفقد

يتحول توفيق بين ليلة وضحاها إلى بطل شعبي كأبو زيد الهلالي وأبو العربي وعنترة بن شداد.

يخفي توفيق الحقيقة وأن ما حدث كان بمحض الصدفة حتى يستمتع بإعجاب الناس وحلاوة الشهرة، ويستغله صحفي من أصحاب الأخبار الصفراء والنفخ في الكذبة لتحويلها قصة كبيرة يتحدث عنها أهل مصر كلهم.

يزداد الطين بلة عندما يصدق توفيق هذا الصحفي الذي قام بدوره الفنان محمود الحديني.

يشعر المسكين بالتيه والحيرة ويصدق أحيانا الكذبة وأنه بالفعل بطل أسطوري فيقع في مزيد من المصائب والمشاكل.

ولعل هذه الظاهرة نعاني منها نحن الآن في النفخ من البعض لكي تصبح الكذبة “ترند” يتحدث عنها الناس وينشغلون عن القضايا الهامة.

كما أن السوشيال ميديا كما جعلتنا نتواصل مع كتاب وفنانين كثر كنا نتمنى فقط رؤيتهم من بعيد في أحد الأزقة، صنعت أيضا من عديمي الموهبة مشاهير بالأونطة، .واللايكات والتعليقات جعلتهم يصدقون أنفسهم ويتحولون إلى كتاب بالعافية

تمامًا كما حدث لتوفيق  الذي صدق الكذبة فخسرها وخسر كل من حاول أن ينصحه من الخروج من هذه الفقاعة التي تضره وتجعله يرى نفسه بشكل غير الذي عليه.

نحن نعاني بالفعل من الأبطال المزيفين، الكتاب المدعين، المشاهير الذين تحولوا بالعنوة لفنانين فقط من أجل عدد متابعيهم.

إقرأ أيضا
الأخبار السيئة

وهناك ممن يتملقونهم فيجعلوهم يصدقون أنفسهم، بل رأينا مهرجانات وليدة اللحظة تكرم أشخاصًا موهبتهم كما حصيلة ما قدموا للفن؛ صفر.

ومع زيادة الظاهرة يحدث تشويش لمن يخطو خطواته الأولى في حب الفن والأدب، وخاصة لو رأينا هؤلاء لهم شهرة كبيرة.

ولكن ليس كل ما يلمع ذهبًا، والشهرة ليست دليلًا على النجاح أو المصداقية، وإلا لم كانت الفضائح هي أكثر ما يجمع مشاهدات بالعالم الإلكتروني، وبكل أسف فهذه هي اهتمامات فئة كبيرة من الناس.

ريش على مافيش اسم ممتاز لمسلسل ناقش كيف يمكن أن يصبح الساذج بطلًا بمباركة المنتفعين، وهم أكثر ضررًا من الأبطال المزيفين أنفسهم، فهم  يوهمون من لا يستحقون بأن لهم حق، في حين أصحاب الحقوق والمواهب يظُلمون بسبب هذه الحماقات. رحم الله الراحل أسامة أنور عكاشة صاحب الرؤية المختلفة الذي نفتقده كثيرا.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان