تقرأ الآن
“سخر يحيى شاهين من ماجدة لأنها رفضت تقبيله” كواليس فيلم عشاق الليل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
104   مشاهدة  

“سخر يحيى شاهين من ماجدة لأنها رفضت تقبيله” كواليس فيلم عشاق الليل

عشاق الليل

رحبت الفنانة ماجدة الصباحي للمشاركة في فيلم عشاق الليل إنتاج وبطولة يحى شاهين، إخراج كمال عطية، وكانت قصته تدور حول شاب يعيش منطويا على نفسه معتزلا الناس بعد أن خانته زوجته مع صديقه، لكنه يخرج من عزلته إلى أحد الكباريهات، حيث يلقتي رجلًا فاسدًا سكيرًا، وتتهافت عليه راقصة تميل إليه، وتدعوه إلى أن يعيش لنفسه ويغرق همومه بالخمر ويتمتع بحياته، أما صاحبه السكير فهو في بيته وقد أهمل ابنته الوحيدة ويحاول ابتزاز مال زوجته المريضة، فإذا قاومته انهال عليه يطعنها حتى تموت وينتهي أمره إلى الليمان ويزروه الشاب في سجنه فيوصيه بابنته فيتردد على مسكنها ويتفتح قلبها، ولكنه يختبر خلقها ويستدرجها إلى مسكنه بتحريض من الراقصة.

عشاق الليل

ويحاول إغتصابها فإذا استعصت اعترف لها بحبه وتزوجها، وفي ليلة الزفاف ترى الفتاة زوجها يشرب الخمر ويتحدث إلى صاحبته الراقصة، فتخشى أن تتكرر معها المأساة التي حدثت لوالدتها، وتهرب في ليلة زفافها وتذهب إلى أحد الملاجىء، حيث تعمل معلمة، لكن مدير الملجأ يعرف قصتها ويقنعها بالعودة إلى زوجها الذي يبحث عنها، فتعود إليه لتخرجه من حياة الخمر واليأس.

وجاءت كواليس تصوير الفيلم مرتبكة، فتوقف التصوير لعدة أيام بسبب قبلة بين الفنانة ماجدة الصباحي والفنان يحى شاهين، فقد رفضت الفنانة الراحل أن يقبلها “شاهين” في أحد المشاهد التي رأت أنها غير ضرورية بالمرة في سياق أحداث فيلم عشاق الليل.

عشاق الليل

وتركت “ماجدة ” الاستديو، غاضبة، بعدما سخر منها يحى شاهين ردًا على رفضها مشهد القبلة، ولم تعد إلى استكمال التصويرة مرة أخرى إلا بعد أن ذهب إليها رفقة المخرج كمال عطية، واعتذر لها عما صدر منه، وقبلت اعتذاره.

وكانت الفنانة الراحلة قد شاركت مع الفنان يحى شاهين في فيلم “الغريب” دون أن تحصل على أجر، رغم أنه أصر على أن تحصل على أجرها، لكنها صممت على موقفها الذي رضخ له حتى النهاية، وكان هذا بمثابة رد الجميل لها بعد أان وافق على تجسيد دور معها في فيلم “أين عمري”.

عشاق الليل

إقرأ أيضا
سيمون

وحقق الفيلم الإقبال الجماهيري الملحوظ، و كان لافتأ لنظر أكثر من جانب في النقد المصرى.

و في عددها الصادر 12 أكتوبر 1957 ،نشرت جريدة “أخبار اليوم” أن الفنانة هند رستم قد بكت عندما ذهبت إلي سينما مترو لتشاهد الفيلم، لكن مدير السينما قد إعتذر لها ، بأنه لا يوجد مقعداً واحداً في السينما .

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان