رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
76   مشاهدة  

سماح الفقي.. هوية امرأة وأم صعيدية برعت في الحرف التراثية

سماح الفقي
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


الحرف التراثية تحظى بمكانة اقتصادية عالية في المجتمعات العريقة التي لديها ذاكرة تراثية شعبية، تلك الحرف تتيح إنتاج أنماط بصرية متصلة اتصال حضاري بين عصور المجتمع المختلفة، فتبث تلك الحرف روح و هُوِيَّة المجتمع وثقافته القومية، ومن بينها حرف المشغولات التي تميزت بها بعض المناطق في مصر مثل جزيرة شندويل بمحافظة سوهاج جَنُوب القاهرة، حيث سيدات  الجزيرة العريقة التي احترفن مهنة ” التلي” وأصبحت مصدر دخل مهم وقيمة اقتصادية وحضارية لهن  ولمجتمعاتهن .

السيدة سماح الفقي؛ امرأة وسيدة أعمال صعيدية أرادت أن تجمع بين ثقافة المجتمع وهويته وبين الاقتصاديات الصغيرة والمتوسطة، فعملت على إنشاء مشروع كان في البداية صغيرًا ثم أصبح ذا سيط واسع بين الطوائف الحرفية خاصة في مجال المشغولات.

سماح الفقي أرادت أن تملء فراغ وقتها التي فُرض عليها بعد الزواج حيث الانتقال من القاهرة إلى سوهاج، تلك الفكرة التي تؤرق الكثيرات لا سماح وحدها، حيث الانتقال من مجتمع منفتح نوعًا ما إلى مجتمع يسير وفق نظام العادات والتقاليد، لكن هو الحب الذي قضى على ذلك الخوف وفتح آمال للحياة في صعيد مصر لفتاة تخرجت في كلية التجارة.

تزوجت” الفقي” في جزيرة شندويل تلك الجزيرة  المشهورة بالحرف التراثية، التي تجبر كل من يدخلها على الغوص واحتراف تلك المهن اليدوية فيها، ولمّا كان هناك التفاهم والحب بين الزوجين استطاعت ” الفقي” أن تتعلم تلك الحرف وانضمت إلى جمعية أسستها المحافظة لتعلُم الحرف التراثية، فتعلمت بجدارة معظم الحرف إلا أن حرفة التلي التراثية شغفتها حبًا وتخصصت في إبداعاتها.

أعمال التطريز
أعمال التطريز

بعد أن تعلمت “سماح” تلك الحرفة، أرادت أن تُنشئ مشروعها الخاص فهي من ناحية متخصصة في التجارة حيث دراساتها وبين صناعة التلي حيث الحرفة التي احترفتها، فأسست مصنع صغير عام 2006 قائم على التطريز بخيوط التلي الفضية، والتطريز بالخيوط القطنية  العادية للملابس والمفروشات .

عانت “سماح” حسب قولها للميزان في بداية المشوار إلا أنها تغلبت على تلك الصعوبات بفضل الدعم الدائم من زوجها والمحيطين  واستطاعت أن تشكل فريقًا حرفيًا شارك في معظم المعارض التي تسوق للمنتجات اليدوية، فشاركت هي وفريقها  في مَعْرِض ديارنا ومعرض تراثنا ومعرض البازار ومعرض الأهرام ومعرض كرافتي ومعرض القاهرة الدولي، وغيرها من المعارض.

مشاركة سماح الفقي في أحد معارض الحرف اليدوية
مشاركة سماح الفقي في أحد معارض الحرف اليدوية

ولم تتوقف سماح وفريقها عند حرفة التلي فمع مرور الوقت احترفن حرفة المنسج الذي هو التطريز بخيوط قطنية والأيتاميين التطريز على نوال و تارَة وتيرة كروشه، وأصبح المشروع متكامل، فعلمت الكثير من الفتيات على يدها وأصبح المشروع يومًا عن يوم مزدهر، حتى أن المنتج يصنع من الألف للياء داخل مصنعها وعلى أيدي هي من دربتها.

نساء جزيرة شندوبل الحرفيات
نساء جزيرة شندوبل الحرفيات

في هذا المشغل تعمل حوالي 100 سيدة من أهالي جزيرة شندويل مقسمون حسب أعمال المصنع أو المشغل فبعد شراء المواد الخام التي غالبا ما تستورد من الهند يتم توزيعها ثم تطريزها بالخيوط على أيادي الفتيات ثم تدخل مرحلة الخياطة  ثم بعد ذلك مرحلة التشطيب و التجهيز، ويراعي مشغل ” سماح”  التطريز بأشكال من الطبيعة المحيطة طبيعة الريف البيوت القديمة العادات التقاليد .

التطريز
تطريز

سماح الفقي صاحبة الـ 42 عامًا لديها من الإبداع والطاقة الذي صنع مجدًا في مجال الأعمال، ولم تنجح فقط في هذا المجال بل استطاعت أن تقدم نجاحًا من نوع آخر؛ نجاح الأمومة فلديها ولدين الأول حسام صاحب الـ 22 عاما، والثاني عبد الرحمن صاحب الـ 15 عاما، فهم العون لها بعد الله في هذه الحياة التي سطرتها وكللتها بالنجاحات المختلفة.

تعليم البنات الحرف اليدوية
تعليم البنات الحرف اليدوية

وبعد سنين من التعب والجد المتواصل والشغف استطاعت ” سماح الفقي” أن ترسخ مقولة أن المرأة إذا أرادت النجاح فعلت، وفعلت على كافة الأصعدة فكل ما يظنه البعض مستحيل قادرة المرأة على هزيمته ولنا في سماح الأم وسيدة الأعمال حكاية.

إقرأ أيضا
شجرة التين بين الإنجيل والقرآن

 

 

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان