تقرأ الآن
سمير سيف .. أو كيف تكون حاضراً في ذهن صياد سمك لم يكمل تعليمه؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
738   مشاهدة  

سمير سيف .. أو كيف تكون حاضراً في ذهن صياد سمك لم يكمل تعليمه؟

سمير سيف

على جروب الموقع عبر الواتس آب نتناقش مع رئيسة مجلس الإدارة ورئيس التحرير حول عدد من الموضوعات لتقول رشا الشامي رئيس مجلس الإدارة “سمير سيف مات” في تلك اللحظة كنت مصدوم بسبب الخبر والسبب الأهم أن سمير سيف هو مقال مؤجل منذ سنوات طويلة للغاية، حتى تحول لدين وجب ان اوفيه ولكن للأسف يأتي المقال بعد رحيل بطله، لذلك سأتناسى ان سمير سيف رحل، وسأكتب ما كنت دائما أود كتابته عنه.

***

قليلون هم من استطاعوا أن يمسكوا العصا من منتصفها، تقديم أفلام ذات جماهيرية كبيرة وتغازل شباك التذاكر، وترضى النقاد والمتخصصين، في الأجيال الأولى للسينما المصرية هناك العديد من المخرجين صلاح أبو سيف وحسن الإمام وعز الدين ذو الفقار ونيازي مصطفى وفي الأجيال التي تلتها بدأ الأمر يبتعد شيئا فشيئا فأصبحت الأفلام التي تكسب الجمهور والنقاد معا شحيحة، حتى كادت أن تنعدم في هذا الزمان.

المعادلة المعضلة والمخرج الفذ

متى أدركت ان سمير سيف مخرج مختلف كليا؟ الحقيقة أنني أذكر الحادث الذي كان سببا في تغير نظرتي لسمير سيف، كان هذا قبل عملي بالكتابة بشكل منتظم وقبل أي دراسة سينمائية، لي صديق يعمل صياد سمك لم يكمل تعليمه ولم يحصل على الشهادة الابتدائية وجدته ذات يوم يجلس أمام التلفاز في القهوة يشاهد فيلما فسألته عما يفعل فقال لي نصا (بتفرج على فيلم شحاتة أبو كف)، هنا وفي تلك اللحظة ادركت أن سمير سيف مخرج عظيم، فمشاهد هو البساطة بعينها يجلس على المقهى ليشاهد فيلمه وكلما أراد القهوجي أن يأتي بقناه أخرى رفض صديقي، صديقي الذي لا يعلم اسم نجوم العمل ولا مخرجه، بل انه حتى لا يعلم اسم الفيلم، لا يمكن لمخرج عادي أن يكون له هذا الحضور بأعماله لدى الجمهور، وهنا قررت مشاهدة سينما سمير سيف بنظرة مختلفة وجديدة لأكتشف عالم سينمائي أقل ما يقال عنه انه المتعة الكاملة في كادرات متعاقبة، متعة مع جماهيرية مع قيمة فنية كبيرة، تلك المعادلة التي لم تحققها السينما المصرية إلا قليلا.

سمير سيف يطل حاضرا بقوة في تلك المعادلة، كان حسام الدين مصطفى قد قاد ذلك الجيل المنتمي إلى السينما الامريكية وثبت الفكرة في عقول الجمهور واستطاع أن يحشد لها شعبية وقاعدة جماهيرية ليأتي سمير سيف بسينما بها تلك الخلطة السحرية العجيبة خلطة تحمل لمحات من تعامل حسن الإمام مع الأفكار التي يريد طرحها للجمهور ولمحات من السينما الامريكية بفكر وروح وبصيرة وعقل ووعي مخرج مصري صميم واعي لأدواته ليخلق سينما سمير سيف.

ظلم سمير سيف كثيرا، قليلون هم النقاد الذين ألتفتوا لقدراته الإخراجية وأهمية أفلامه فكان الضوء مثل موج البحر يسلط عليه تارة وتارة أخرى ينحسر، مع أفلام مثل الغول والمشبوه يبقى سمير سيف في دائرة الضوء ويتربع على قمتها مع معالي الوزير ولكن تنحسر عنه الدائرة إذا ما ذكرنا أفلام مثل الهلفوت وشمس الزناتي التي اعتبرها الكثيرين أفلام تجارية بحتة ولكن الحقيقة ان سمير سيف كان يفهم الوظيفة الأولى للسينما، المتعة والترفيه.

لنعد للخلف كثيرا للفيلم الأول لسمير سيف كمخرج، فيلم مستند على تيمة عالمية (كونت دي مونت كريستو) ولكن بصبغة مصرية أصيلة، دائرة الانتقام، لن تكون هناك بطاقة تعارف أفضل من تلك بين مخرج وجمهور، نجوم شباك (نور الشريف ميرفت امين شويكار) فيلم به مشاهد أكشن وحبكة بوليسية مثيرة، ولكن وسط كل عوامل الإبهار تلك، هناك خيط متين يمسك بها جميعا، مخرج يعرف كيف يتعامل مع الفيلم ومع الجمهور، ويستطيع أن يصيغ ما يريد قوله بشكل سينمائي ممتع وجذاب وكادرات درامية ممتعة بصريا، وفي رأيي لو كانت هناك جائزة أفضل انطلاقه لمخرج في تاريخ السينما المصرية لكان سمير سيف هو الأحق بها.

والتجربة الثانية يؤكد سمير سيف على ما سبق وقاله في دائرة الانتقام ولكنه يضيف جملة في غاية الأهمية وهي (انا مخرج للعديد من الأجناس السينمائية) فقطة على صفيح ساخن مختلف تماما عن دائرة الانتقام، سمير سيف وجه رسالة عبر فيلمه الثاني ولكنها للمنتجين والنقاد هذه المرة، أنا أستطيع تقديم أي نوع من الأفلام.

فن ترقيص المشاهد

يثبت سمير سيف ذلك لاحقا حينما يقدم غريب في بيتي، فيقدم فيلما كوميديا محكم الصنع وممتع، الحقيقة إنني إذا توقفت أمام كل فيلم قدمه  سيف ومقدار التطور الذي قدمه  للسينما التجارية إن جاز التعبير وكيف حول فكرة الفيلم التجاري لفيلم تجاري ذو قيمة فنية عالية لن يكفيني 10 صفحات، ولكن هناك العديد من النقاط التي يجب الحديث عنها إذا ذكر اسم سمير سيف، أهمها هي الحيل الدرامية.

إذا كنت قد شاهدت فيلمي (الغول والنمر والانثى) بتركيز فستعرف تلك الحيلة الدرامية الممتعة، ولكن قبل الحديث عنها يجب القول ان المشاهد يحب المخرج الذي (يضحك عليه) وهذا ما كان يفعله سيف يداعبنا عبر الأفلام بحيلة ممتعة.

تذكر ذلك المشهد الذي كان فيه عادل عيسى (عادل إمام) يتريض قبل النزول إلى سهرته التي سيقتل خلالها مرسي عازف الكمان، أي قبل بداية الصراع في الفيلم، كان عادل عيسى يشاهد فيلما في التلفزيون وهو فيلم صراع في الوادي الذي تدور قصته حول الفتاة التي تترك أبيها الباشا الظالم الجاني من اجل حبيبها وتقع في صراع بين حبيبها وأبيها، ألا يذكرك الامر بشيء، بالطبع هو جزء من حبكة فيلم الغول، فمشيرة تترك اباها لتفق في صف حبيبها عادل عيسى، سمير سيف يحكي لنا كل ما سيدور في الفيلم في لقطات معدودة دون ان ندرك الامر ويمر علينا مرور الكرام، وحينما ينتهي الفيلم ونتذكر هذا المشهد فلا نمتلك إلا أن نقول (يا ابن اللعيبة).

إقرأ أيضا
فيلم المستول

مرة أخرى يكررها في فيلم النمر والأنثى حيث الضابط وحيد يجلس ينظف سلاحه وهو يشاهد فيلم الرجل الثاني الذي ستقع بطلته في حب الضابط، وبالطبع هذا ما حدث في النمر والانثى مع اختلاف بعض التفاصيل في هذا الخط الدرامي، ومرة أخرى ينتهي الفيلم لتقول في سرك (يا ابن اللعيبة).

هذا اللعيب الحريف الذي بلغة الكرة (يرقصنا) من خلال أفلامه حصره الناس في منطقة المخرج التجاري؟! في كل أفلامه ستجد تلك الترقيصة بشكل أو باخر، في شمس الزناتي ستجد مشهد لصاحب صندوق الدنيا يتحدث عن أبو زيد الهلالي البطل الذي أنقذ بني هلال من الجوع وهذا ما فعله شمس الزناتي بشكل أو بأخر مع أهل الواحة، وفي فيلم دائرة الانتقام ينتحل الأشرار الثلاثة أسماء أبطال فيلم القاهرة 30، وغيرها من الترقيصات التي يلاعبنا بها سمير سيف طيلة أفلامه.

في السينما المصرية نادرون هم هؤلاء المخرجون المتنوعون في أعملاهم، والاهم أنهم يقدمون كافة الأنواع بنفس الدرجة من الإبداع والمتعة، فستستمع حينما تشاهد كوميديا سمير سيف في الشيطانة التي أحبتني وأحترس من الخط وغيرها، والأكشن في حضرة سمير سيف محبوك وله طعم خاص مختلف عن الأكشن الهزلي الذي اعتدنا عليه في السينما المصري، والتراجيديا في سينماه حاضره وبقوة وممتعة أيضا، فقط الرعب هو الباب الذي لم يطرقه سمير سيف في السينما وفي اعتقادي أنه إذا طرقه سيجيد فيه، فسمير سيف هو جوكر المخرجين الذين كان ومازال عملة نادرة للغاية في السينما المصرية.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان