رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬240   مشاهدة  

سوزان سميث.. السفاحة التي كشفها جهاز كشف الكذب


 

يُقال إن عاطفة الأمومة هي العاطفة الأكثر قوة، إلا أن لكل قاعدة شواذ؛ فنحن أمام سفاحة تُدعى سوزان سميث، سجّل القضاء الأمريكي هذه الجريمة التي استطاعت أن تُبكي الشعب الأمريكي كله، حيث ظهرت سوزان سميث على التليفزيون تخاطب الشعب الأمريكي وتستجدي السلطات للقبض على المجرم الذي خطف أطفالها، ووصل الأمر إلى أنها ناشدت الخاطفين أن يرجعوا إليها أبنائها وهي على استعداد تام لدفع الفدية التي يطلبونها!

صدمة كبيرة أصابت الشعب الأمريكي والسلطات الأمريكية على حدٍ سواء؛ حين كشفت التحقيقات أن سوزان سميث هي التي قتلت أطفالها، حيث أغرقت أبنائها بأيديها حتى الموت، ونجحت في أن يصدقها الجميع بما فيهم زوجها وعشيقها، وكادت أن تحصل على براءة بعدما زعمت أن مجرمين هجموا عليها وأطفالها، إلا أن السلطات المسؤولة عن التحقيق أصرت على خضوعها لكشف الكذب، وبالفعل استطاع الجهاز أن يفضح كذبها.

القصة مرّ عليها 25 عامًا، كانت تحديدًا في 25 أكتوبر من عام 1994، وقعت في ولاية ساون كارولينا في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كانت تقود سيارتها -مازدا 1990- في مدينة يونيون، وكان يجلس في المقعد الخلفي للسيارة ابنها مايكل الذي يبلغ 3 أعوام، و”الكيس” الذي كان رضيعًا آنذاك، وعندما وصلت إلي مكان إنزال القوارب توقفت في منتصفه، وبدأت السيارة تنحدر ودخلت إلى مياه البحيرة، وتركت السيارة وبها أبنائها حتى غرقت السيارة وبها أبنائها، ويُقال أنها ظلت تدفع السيارة لأسفل حتى تتأكد من أن أولادها غرقوا بالفعل.

 

إقرأ أيضًا….بين العزلة والتهميش..رحلة الكشف عن حياة بيست سيلر الثمانينيات والتسعينيات؟

 

عقب الانتهاء من جريمتها البشعة، قرعت سوزان باب أحد البيوت التي كانت موجودة بالقرب من البحيرة، طالبة المساعدة، حيث زعمت أن سيارتها اختطفت وبها الأطفال، على الفور حضر فريق التحقيقات واستمع كبير المحققين إلى ما حدث.

كان عشيق سوزان “توم فيندالي” قد أرسل لها خطابًا يبلغها بأنه سيقطع علاقته بها التي دامت لعام كامل، حيث تعرفت عليه من خلال عملها في الشركة التي يملكها والده، وهي أسرة بالغة الثراء، تعرفت عليه وأقامت معه علاقة جنسية في وقتٍ قصير، بينما كانت متزوجة، إلا أنها كانت تحلم في الارتباط به بشكلٍ رسمي.

قبل الحادث بيومين أبلغها توم أنه لا يستطيع تكملة العلاقة مع امرأة متزوجة لديها طفلين، فهو لا يريد أن يربي أبناء رجل آخر، ويريد أن تسير أموره على أكمل وجه، فشعرت سوزان بالحزن الشديد وقررت أن تتخلص من طفليها للزواج من عشيقها.

لم يشك المحققين في أي شيء في الساعات الأولى من التحقيق، إلى أن جاء زوجها ديفيد سميث مع أقاربها إلى مكان التحقيق، فسرعان ما قالت سوزان لوالدتها أن ينتقلوا إلى منزل آخر، وفي أثناء حديثها طلبت سوزان من والدتها أن لا تغضب إذا جاء توم لزيارتها، كان هذا الطلب هو البداية التي جعلت فريق المحققين يشك في الأمر.

إقرأ أيضا
موسم الحج

بعد مرور يومين على التحقيقات أصرت الشرطة على خضوعها هي وزوجها لكشف الكذب، حيث أثبت الجهاز صدق زوجها في عدم علمه بالواقعة، بينما كشف الجهاز أن سوزان لديها ما تخفيه خاصة حين سألها المحقق “هل تعرفين مكان الأطفال؟”، كما كانت سوزان تتحدث عن طفليها وهي متأكدة من أنهما لن يعودا، تتحدث بصيغة الماضي دائمًا ما جعل المحققين يتأكدون من أن هناك شيء آخر تخفيه.

كل هذه الثغرات أثبتت أن سوزان قتلت طفليها بدمٍ بارد دون رحمة أو مشاعر أمومة، حيث حكمت المحكمة على سوزان بالسجن المؤبد، في حين طالب زوجها ديفيد بالحكم عليها بالإعدام ولم يرضيه الحكم.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان