رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
649   مشاهدة  

سيدتي الجميلة .. جدا

سيدتي الجميلة
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


المشهد الأول

يتم الاعلان عن عرض مسرحية سيدتي الجميلة في موسم الرياض من بطولة أحمد السقا وريم ومصطفى .. أكتب أني أشعر بالحزن .. كنت مغفلا

المشهد الثاني

يهاجم كل الناس على السوشيال ميديا اعادة تقديم مسرحية سيدتي الجميلة المنقولة عن قصة بيجامليون التي كتبها برنادر شو  واستعارها سمير خفاجى وبهجت قمر قبل ما يزيد عن ٥٠ عاما ولعب بطولتها فؤاد المهندس وشويكار.

تصبح أحد كلاسيكيات المسرح المصري رغم تمصيرها لكننا على الجانب الأخر نشاهد مسرحية ملاسيكية مثل

“West Side Story” يعاد تقديها عشرات المرات على مسارح برودواي في الولايات المتحدة الأمريكية.

ومثلها عشرات المسرحيات دون اعتراض الجمهور

المشهد الثالث

يهاجم الجمهور أبطال المسرحية أحمد السقا وريم مصطفى بمجرد ظهورهما على بوستر المسرحية دون مشاهدة العمل، البعض يفعل هذا كراهية في موسم الرياض والبعض الأخر يرى أن اعادة مسرحية كلاسيكية جريمة رغم أن مسارح العالم تفعل هذا يوميا دون أي احساس بالخزي.

المشهد الرابع

أقود سيارتي لحضور عرض مرحية سيدتي الجميلة في مسرح كايرو شو في موفنبيك أكتوبر، لست متحمسا على الاطلاق لمشاهدة العرض بسبب كل ما سبق، أشبه العشرات بل المئات غير المتفائلين بالعرض المسرحي قبل حتى مشاهدته.

المشهد الخامس

كف يدي يوجعني من التصفيق عقب نهاية الفصل الأول، أيمن بهجت قمر يقدم رؤية معاصرة تماما لبيجماليون بعيدا عن سيدتي الجميلة، أحمد السقا لديه حضور مدهش على خشبة المسرح – ولنا في هذا مقال مستقل قريبا – وريم مصطفى تبذل مجهودا خرافيا لتجسيد شخصية صدفة بعضشي بعيدا عن العظيمة الراحلة شويكار، بينما يسحب الرائع محمد عبد الرحمن “توتة” شحصية حسن إلى مربعه الشخصي بعيدا تماما عن العظيم الراحل حسن مصطفى.

محسن منصور يطير بشخصيته بعيدا عن شخصية الخديو التي كتبها الراحلان بهجت قمر وسمير خفاجي ليصنع ويضع بعدا أخر للمسرحية لرجل نافذ يضع بعض الوجوه على الشاشات وينتج لها، في “تصريفة” عصرية لأيمن بهجت قمر تضع المسرحية في مكان أخر

يبدو كل شيء وكأنه صنع بدقة، يبدو كل شيء رائعا، لا تحكم طالما لم تر، المسرحية مدهشة في الحقيقة

المشهد السادس

إقرأ أيضا
فتحي زغلول وسعد زغلول وعباس حلمي الثاني

تنتهي مسرحية سيدتي الجميلة، تلتهب الأيادي بالتصفيق، يشعر المشاهدون بسعادة غامرة بسبب روعة المسرحية، تستمر انتقادات من لم يرها على السوشيال ميديا، تمر الأيام ويتعلم المصريون أن اعادة الكلاسيكات جزء من ثقافة المسرح ويستمتعون بما يتم تقديمه

شكرا أيمن بهجت قمر

شكرا أحمد السقا

مسرحية سيدتي الجميلة .. جميلة جدا

تستحق المشاهدة .. تستحق أن نعيد تقييم أحكامنا المسبقة قبل المشاهدة خاصة في عمل بذل أبطاله الكثير ليصنعوا فنا جميلا

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان