رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
704   مشاهدة  

سيدي شيخ الأزهر .. هل قرأت الرسائل الـ 95 ؟

الرسائل الـ 95

في عام 1517 ميلاديًا قام راهب يدعى “مارتن لوثر” بإطلاق شرارة الثورة على حكم “الفاتيكان” وكان سلاحه عبارة عن الرسائل الـ 95 ونشرها في أوروبا خلال حقبة القرون الوسطى والتي يتم تسميتها بـ “العصور المظلمة” حيث كانت الكنيسة تمتلك كل شيء تحت سماء أوروبا بل وفوق سماء أوروبا، كانت تتحكم في الملوك والأباطرة وتتحكم فيما يكتب وينشر و تمنع الطب وتحارب الفن وتصلب المفكريين و تحرق المعترضين.

اقرأ أيضًا 
في الرد على مقال الزميل أحمد المقدامي “الأخطاء الخمسة التي وقع بها في تاريخ الأزهر”

مارتن لوثر
مارتن لوثر

وصل الأمر بالكنيسة الى حد بيعها “صكوك الغفران ” لدعم خزائن الكنيسة، فإذا كنت تمتلك المال يمكنك شراء مكانا في الجنة تبيعه لك الكنيسة بموجب هذا الصك ، لكن ظهور “مارتن لوثر ” قلب الأمور رأسا على عقب، حيث قام لوثر بتعليق الرسائل الـ 95 على باب الكنيسة، معلنا أن الكهنة ماهم إلا بشر لايملكون الغفران لأحد ، وان الغفران من الله فقط.

صك الغفران

تدخل أوروبا حربا ضروس راح ضحيتها 10 ملايين أوروبي عرفت باسم “حرب الثلاثون عامًا” وهي أطول حرب دينية في تاريخ أوروبا  بين البروتستانت أتباع “مارتن لوثر” وبين الكاثوليك أتباع “الفاتيكان”، وانتشرت الحرب كالنار في الهشيم، خاصة بعد ترجمة الإنجيل إلى لغات محلية حتى تستطيع الشعوب قرائته و فهمه، فقد اعتمد الكهنة على أن أغلب الاوروبيون لا يجيدون قراءة اللاتينية و بالتالي قاموا بتفسير الإنجيل طبقا لأهوائهم، وعندما علم الناس الحقيقة ثاروا عليهم.

حرب الثلاثون عاما

هكذا تحولت أوروبا بعد سقوط الإمبراطورية الرومانية إلى مقاطعات صغيرة وظهر النظام الإقطاعي، ثم انتفضت الشعوب ضد الإقطاعيين ، ويتحول الأمر إلى يد الكنيسة ، لتنتفض الشعوب مرة أخرى غعلى الفاتيكان بعد طغيان الكنيسة و يسقط حكم الكنيسة ، وتدخل أوروبا ” عصر النهضة ” .

اقرأ أيضًا 
هل هو مجرد تريند؟.. معركة دعوة التجديد الفكري والفقهي وبيان شيخ الأزهر المنفصل عن الواقع

لا أعلم إن كان شيخ الأزهر يعرف تاريخ الكنيسة الأوروبية أم لا، لكن ما أعلمه جيدًا أن المشايخ بوجه عام  والأزهريون بشكل خاص لا يميلون إلى التاريخ كثيرًا، فتجد أغلبهم دارسون للفقه و جاهلون بالتاريخ الإسلامي و التاريخ المصري بشكل عام، ولذا نقع في التفسيرات الجامدة التي عفى عليها الزمن و التي كانت مرتبطة بشكل كبير بزمنها و أصبحت لاتصلح الآن.

إنتفاضة الأزهر

انتفاضة شيخ الأزهر أحمد الطيب  ضد قانون “تنظيم دار الإفتاء ” خوفا على ضياع سلطان و صلاحيات الأزهر رغم أن دار الإفتاء لا تتبع مباشرة الأزهر الشريف ولها استقلاليتها ، إلا أنها وضعتنا أمام حالة كاشفة وهو أن الأزهر دولة داخل الدولة، وهذه مصيبة كبرى أن توجد مؤسسة داخل الدولة ليس لأحد عليها سلطان بحجة أنها قلعة وحامية الدين، بل أن الطيب ذهب إلى أبعد من هذا بأن وصف نفسه بإنه موكلا من الله لإدارة شئون الأزهر.

التغريدة التي أثارت جدلا

ولكن يبقى السؤال ماذا استفادت مصر من الأزهر ؟

في الحقيقة أن مصر و المصريين لم يستفيدوا شيئًا من الأزهر الآن فعلى العكس انتهى دور الأزهر إلى الأبد بظهور الوهابية في السعودية و إنتشار المذهب الشيعي في إيران و أصبح العالم الإسلامي مابين شيعي و وهابي ، بينما المذهب السني الأشعري المكلف الأزهر بنشره قد اختفى واندثر ، ناهيك عن المشكلات التاريخية التي أدت الى تخلف ورجعية المصريين .

في عام 1517 ميلاديا أصدر الأزهر فتوى بتحريم تدريس العلوم “الدنيوية” مثل الطب، والهندسة، والفلسفة وظل الوضع هكذا حتى تولى محمد علي باشا حكم مصر و إرسال البعثات الطلابية إلى أوروبا .

وفي عام 1572 ميلاديًا صدرت فتوى بتحريم شرب القهوة مما أدى إلى ثورة عارمة في المعمورة انتهت بتراجع الأزهر عن الفتوى وتغيير شيخ الأزهر.

في كتابه “الأزهر في ألف عام” قال الكاتب عبد المنعم خفاجة أنه في أكتوبر 1798 ميلاديا أراد نابليون ‘نشاء مدارس لتعليم البنات و أراد تعديل المواريث بحيث تتساوى المرأة و الرجل في الميراث، ولكن الأزهر اعترض وقام بثورة كبرى بقيادة الشيخ “سليمان الجوسيقي “، وانتهت بموت الجوسقي وطلابه ، وتراجع نابليون عن تعليم الفتيات .

في عام 1832 ميلاديا لاحظ محمد علي كثرة وفيات الـطفال حديثي الولادة فقام بإنشاء مدرسة ” المولدات ” لتعليم الفتيات طرق التوليد بشكل آمن وطبي ولكن ثارت الجموع عليه لأن تعليم الفتيات كان بمثابة جريمة ترتقي إلى جريمة الزنا بسبب انتشار الأفكار الدينية الخاطئة عن خروج المرأة من منزلها ، و تم تأجيل فتح المدرة حتى عام 1836 ميلاديا ، ومع ذلك كان ينظر للخريجات على أنهن ساقطات وعاهرات .

محمد علي باشا

في عام 1873 تم أفتتاح أول مدرسة “مجانية ” لتعليم الفتيات برعاية زوجة الخديوي أسماعيل و تحت إشراف رفاعة الطهطاوي بعد صراع مرير مع رجال الأزهر الذين رضخوا في النهاية لرغبة زوجة الخديوي .

رفاعة الطهطاوي

حديثا كان الجدل الأشهر والأكبر في عام 2000 ميلاديا مع ‘علان قانون الخلع لتدخل الدولة سجالا مع الأزهر رغم أن الخلع دينيا فعل حلال لاحرمانية فيه إلا أنه توترت الأمور بشكل كبير حتى ضغطت سوزان مبارك على الأزهر لإعلان أن الخلع حلال .

ثم طفى الجدل على السطح مرة أخرى في عام 2016 ميلاديا عندما نشرت جامعة ” عين شمس ” ورقة بحثية للدكتور جمال مصطفى عبد الحميد أستاذ تفسير علوم الدين وأصول القرأن بجامعة أم القرى بمكة قال فيها صراحة ” أن الخلع مخالف لشرع الله ويهدف هدم الأسرة وفتح المجال لإفساد المرأة “

والآن بالنظر إلى الأزهر نجد أن أغلب المصريين لا يعرفون عن دينهم شيئا ولا يعرفون عن الأزهر شيئا فسنجد كتب الحويني و القرضاوي و مشايخ السلفية و الإخوان هي المنتشرة في بيوتهم ، وآرائهم الفقهية المتشددة هي المرجع الأول للمصريين، وهو ما ظهر جليا في مهاجمة الكثيرين من المصريين للأزهر و دار الأفتاء .

كذلك كان الهدف من الإبقاء على الأزهر كقوة ناعمة تجعل لمصر أذرع ممتدة في كافة الدول الأسلامية وخاصة في إفريقيا وآسيا ، خاصة أن أغلب خريجي الأزهر يحتلون أماكن مهمة و قيادية في بلدناهم وهو ماجعل مصر لها الريادة في تلك الدول لعدة قرون ، ولكن الآن مصر أصبحت منبوذة في تلك الدول بفضل الخريجين الأزهريين الذين يكيلون لمصر و ينظرون لها على أنها عدو الله و عدو الدين بفضل ماتم تعليمهم أياه في الأزهر من مناهج متشددة فأصبح ولائهم للاخوان و ليس لمصر التي علمتهم، وأصبحت مصر هي من تربي و تسمن من يرمونها بالسهام ولم يتوقف الامر عند هذا الحد .

إقرأ أيضا
محمد صلاح أسطورة الكرة المصرية

إرهابيون خريجي الأزهر

فالأزهر الذي صمت سنوات على نجاسة الكلب حتى أعلنها أخيرا أنه حيوان غير نجس  و صمت عن غيرها من الخرافات التي تحولت مع الوقت إلى ثوابت دينية ، أصبح مفرخة للإخوان و الأرهابيين بدلا من أن يكون منارة العالم الأسلامي أصبح المورد الأول للإرهابيين.

فلك أن تعرف ان الأزهر أخرج لنا ” أبو بكر شيكاو”  زعيم “بوكو حرام ” خريج شريعه وقانون جامعة الأزهر ،و عمر عبد الرحمن زعيم الجماعة الأسلامية وشيخ الارهابيين الحاصل على دكتوراه كلية أصول الدين ، و”محمد سالم رحال” مؤسس تنظيم الجهاد الإسلامي في الأردن كلية أصول الدين  و” أبو أسامة المصري” قائد تنظيم ولاية سيناء الإرهابي، و”أبو ربيعه المصري” زعيم تنظيم القاعدة بالبصرة خريج شريعه وقانون ،و “عبد الله عزام” الأب الروحي لتنظيمات الجهاد الأفغانية ليسانس أصول فقه، و” برهان الدين رباني” ثاني رئيس لدولة المجاهدين في كابول ماجستير في الفلسفة الإسلامية ،و “مولوي قاسم حليمي”  القائد الطالباني، بكالوريوس في أصول الفقة الإسلامي من كلية الشريعة …إلخ.

لقطة من فيديو تم بثه عبر شبكة الأنترنت لزعيم بوكو حرام ” ابوبكر شيكاو

تلك قطفة من يسير من زعماء الجماعات الأرهابية الذين تخرجوا من الأزهر ، فهل تنفق مصر المليارات على الأزهر حتى يخرج لنا من يقتلونا بأسم الدين ؟!

ولا يعني ذلك كله أنه يجب تقويض وهدم الأزهر على الأطلاق لابد من الحفاظ على الأزهر ولكن تحت سيطرة الدولة و القانون، فعندما أراد جمال عبناصر إلغاء المحاكم الشرعية في مصر و إستبدالها بمحاكم مدنية حاول تهميش الأزهر ، فطفى على السطح جماعات دينية لحتلت محل الأزهر في الشارع المصري على رأسها جماعة الأخوان الارهابية ، وهو ما سيحدث لو هدمنا الأزهر لن يكون للمسلمين مرجعية دينية يرجعون إليها، و سوف يتشتت شملهم بين داعش و السلفية و الوهابية .

خلاصة القول أن الأزهر لا يجب أن تنفق عليه الدولة أكثر من ذلك ويجب توجيه تلك الأموال إلى البحث العلمي و التعليم الاساسي ، كذلك يجب على الدولة أن تقوم بتطهير الأزهر من الوهابية و السلفية والإخوان الذين استولوا عليه، بداية من المناهج التي يجب أن يتم تنقيحها و نهاية بمئات الطلاب الأفارقة الذين يأتون للدراسة في الأزهر ،فلابد ان يكون هناك برامج لتأهليهم لخدمة مصر عند عودتهم على غرار مشروع ” القادة الجدد” الذي أطلقته إسرائيل منذ عدة أعوام لصناعة قادة يخدمونها في كافة الدول الأفريقية عبر البعثات الطلابية التي تستقبلها “تل ابيب “

وعلى شيخ الأزهر أن يعي و يتعلم مما حدث للكنيسة في العصور المظلمة ، والتي نعيش فيها الآن ، أنه عاجلا أم أجلا سيسقط الكهنوت الديني و تصبح الأولوية للمنطق و العقل و أن الانتماء الحقيقي يكون للوطن وليس لمؤسسة بعينها أو مذهب ديني بعينه ، فعصر النهضة المصرية قادم ، وأنتم خارج الحسابات .

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
5
أغضبني
4
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان