رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
7٬423   مشاهدة  

شائعات كورونا تاريخيًا “حقيقة سالوقيه وطبائع البلدان لـ موفق الدين البغدادي”

شائعات كورونا
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

باتت شائعات كورونا تاريخيًا هي الوسيلة الأكبر لتكبير صفحات السوشيال ميديا، إذ أن القصص التي ترتبط بواقعٍ نعايشه تلفت أنظار القراء وتستفيد منها الصفحات خاصةً بعد أن أعلنت الحكومة المصرية شن حملة أمنية على الصفحات التي تروج الشائعات عبر نشر أخبار عن الفيروس الذي أرعب العالم.

اقرأ أيضًا 
هل توقف الطواف حول الكعبة 40 مرة “أخطاء تغطية المواقع لأخبار كورونا”

خلال شهر واحدٍ انتشرت 3 شائعات حول فيروس كورونا، كان أولها يوم 5 من شهر مارس الجاري عن توقف الطواف حول الكعبة ـ قمنا بالرد عليها في التقرير أعلاه ـ.

اقرأ أيضًا 
صحيح أنه كذب المنجمون ولو صدقوا .. لكن فانغا لم تكذب أبدًا “كورونا دليلاً”

أما الشائعة الثانية من شائعات كورونا فتمثلت في كتاب «آخر الزمان» للمؤرخ إبراهيم ابن سالوقية الذي توفي عام 1071 م الموافق 463 هـ وتنبأ بفيروس كورونا ، بينما الشائعة الثالثة متعلقة بكتاب موفق البغدادي «طبائع البلدان».

حكاية سالوقيه الذي انضم إلى شائعات كورونا تاريخيًا

غلاف كتاب أخبار الزمان
غلاف كتاب أخبار الزمان

بدأت ثاني شائعات كورونا بفقرة من كتاب أخبار الزمان لـ إبراهيم بن سالوقية من ص 365 حيث قال «إذا تساوى الرقمان (20=20)، وتفشى مرض الزمان، منع الحجيج، واختفى الضجيج، واجتاح الجراد، وتعب العباد، ومات ملك الروم، من مرضه الزؤوم، وخاف الأخ من أخيه، وكسدت الأسواق، وارتفعت الأثمان، فارتقبوا شهر مارس، زلزال يهد الأساس، يموت ثلث الناس، ويشيب الطفل منه الرأس».

حقيقة الشائعة

مخطوط غلاف كتاب أخبار الزمان
مخطوط غلاف كتاب أخبار الزمان

تاريخيًا لا وجود لشخصية باسم إبراهيم بن سالوقية بالإضافة إلى أن الكتاب الوحيد الذي له عنوان باسم «أخبار الزمان» للمؤرخ المسعودي والذي يناقش في 180 صفحة تاريخ البشر منذ بدء الخليقة حتى عهود حكام مصر بعد الطوفان.
كذلك فإن الكتب التي كانت توضع من مؤرخي وعلماء المسلمين في ذلك الجيل، لم يكن بها تأريخ وفق التقويم الميلادي وإنما كانت التواريخ تُحَدد بالتقويم الهجري.

البغدادي وطبائع البلدان

موفق الدين البغدادي
موفق الدين البغدادي

حسابات متعددة على موقعي فيس بوك وتويتر رددت ثالث شائعات كورونا تاريخيًا وهي مقولة لـ موفق الدين البغدادي في كتابه «طبائع البلدان» حيث قال «الصين أوبأ الأرض وهي محل الطواعين والأمراض القتالة وأهلها يتحرزون من ذلك غاية التحرز».

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا 
الجراد في تاريخ مصر الحديث .. قطن المنوفية يقتله وشائعات أدت إلى الكارثة

حقيقة هذه المقولة كـ معلومة يمكن أن تنطبق على الصين وغير الصين، لكن لم يقلها موفق الدين البغدادي ولا غيره، إذ أن موفق الدين البغدادي كان طبيبًا وفيلسوفًا زمن الدولة العباسية ولم يكتب في التاريخ إلا كتابًا واحدًا عن مصر بعنوان «الإفادة والاعتبار بما في مصر من الآثار» وبقية الكتب في الطب والفلسفة ولا يوجد بها كتاب له عنوان «طبائع البلدان».

لمتابعة تغطية موقع الميزان لـ كورونا .. من هنا

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
27
أحزنني
2
أعجبني
18
أغضبني
4
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان